عقدت الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي اجتماعا في مقرها، حضره عدد من الاساتذة الذين تعرضوا لاختلاس أموالهم عن ضم الخدمات.

وأوضح بيان للهيئة ان “الاساتذة عرضوا تفاصيل ما تعرضوا له، وقدموا الاوراق الثبوتية والمستندات التي تؤكد صحة ما تعرضوا له من اختلاس لأموال دفعوها عن ضم خدماتهم وهي تتجاوز مئات الملايين من الليرات”، مشيرا الى ان الرابطة أيدت هذه القضية “المحقة”، متعهدة ب”متابعتها مع المسؤولين في وزارتي المال والتربية لمعاقبة المرتكبين”.


عقدت الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي اجتماعا في مقرها، حضره عدد من الاساتذة الذين تعرضوا لاختلاس أموالهم عن ضم الخدمات.

وأوضح بيان للهيئة ان “الاساتذة عرضوا تفاصيل ما تعرضوا له، وقدموا الاوراق الثبوتية والمستندات التي تؤكد صحة ما تعرضوا له من اختلاس لأموال دفعوها عن ضم خدماتهم وهي تتجاوز مئات الملايين من الليرات”، مشيرا الى ان الرابطة أيدت هذه القضية “المحقة”، متعهدة ب”متابعتها مع المسؤولين في وزارتي المال والتربية لمعاقبة المرتكبين”.

ولفت البيان الى ان المجتمعين قرروا: “تشكيل لجنة متابعة من المتضررين للتنسيق مع الرابطة، مطالبة وزارتي المال والتربية بتحمل المسؤولية، الطلب إلى وزيري المال والتربية تشكيل فريق عمل خاص مهمته تكوين ملف كامل بالقضية، مطالبة القضاء بالإسراع في التحقيق ومعاقبة المرتكبين، اتخاذ الإجراءات الإدارية والنقابية اللازمة في الثانويات والمدارس تجاه الاساتذة الذين قد يكونون تعرضوا لعمليات اختلاس ولم يعرفوا حتى الآن”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *