نفذ العاملون في مستشفى رفيق الحريري الجامعي اعتصاماً أمس توقفوا أثناءه عن العمل، وذلك بسبب النقص الفادح في الأدوية والمستلزمات الطبية. ولهذه الغاية أيضاً تجمّع العشرات من الممرضين والأطباء العاملين في الاقسام امام باحة المستشفى رافعين الصوت، علّ المسؤولين يسمعونهم لإنقاذ المرضى.


نفذ العاملون في مستشفى رفيق الحريري الجامعي اعتصاماً أمس توقفوا أثناءه عن العمل، وذلك بسبب النقص الفادح في الأدوية والمستلزمات الطبية. ولهذه الغاية أيضاً تجمّع العشرات من الممرضين والأطباء العاملين في الاقسام امام باحة المستشفى رافعين الصوت، علّ المسؤولين يسمعونهم لإنقاذ المرضى.

وتم وقف كل العمليات الجراحية، ولم يستقبل مكتب الدخول أي مريض، وبقي قسم الطوارئ يعمل فقط للحالات الطارئة جداً. ومن ضمن بنود الاعتصام دفع رواتب الموظفين الذين يصل عددهم الى 1250 عن شهر كانون الثاني، وهناك من لم يقبض عن شهر تشرين الثاني. وكذلك وقف الاعتداءات على الجسم الطبي المستمرة، وآخرها ليل الاثنين الثلاثاء في قسم التوليد الذي اقفل بدوره الى حين حلّ المشاكل.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *