نفذت الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين ولجان حق العودة ولجنة المتابعة لأصحاب الأمراض المستعصية والدائمة، اعتصاما لمناسبة ذكرى تأسيس الاونروا وصدور القرار الدولي رقم 194، أمام مكتب مدير منطقة الشمال للأونروا في طرابلس، شارك فيه أصحاب الأمراض الدائمة، ممثلو الفصائل واللجنة الشعبية ومؤسسات أهلية.


نفذت الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين ولجان حق العودة ولجنة المتابعة لأصحاب الأمراض المستعصية والدائمة، اعتصاما لمناسبة ذكرى تأسيس الاونروا وصدور القرار الدولي رقم 194، أمام مكتب مدير منطقة الشمال للأونروا في طرابلس، شارك فيه أصحاب الأمراض الدائمة، ممثلو الفصائل واللجنة الشعبية ومؤسسات أهلية.

وقد ألقى أمين سر لجان حق العودة في البداوي أبو فراس أحمد طالب كلمة طالب فيها الاونروا “برفع مستوى خدماتها المختلفة خاصة الصحية والاستشفائية لأبناء الشعب الفلسطيني في لبنان”، منتقدا الطريقة التي تتعامل بها الاونروا مع مطالب اللاجئين لجهة تحسين الخدمات الصحية والاستشفائية وتأمين الادوية والفحوصات المخبرية والشعاعية.

ثم تحدث بإسم الجبهة الديموقراطية، عضو قيادتها في لبنان مسؤولها في البداوي عاطف خليل مؤكدا “تمسك الشعب الفلسطيني بالاونروا كمؤسسة دولية لاغاثة وتشغيل اللاجئين وكشاهد على معاناتهم ونكبتهم”، وطالب مديرها العام “بالوقوف بجدية أمام مطالب اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وخاصة بما يتعلق بزيادة التقديمات الصحية والاستشفائية لأصحاب الأمراض المستعصية والمزمنة”.

وشدد خليل “على التمسك بقرارات الشرعية الدولية خاصة القرار رقم 194 الضامن لحق عودة اللاجئين الفلسطينين الى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها في العام 1948″، داعيا الحكومة اللبنانية “الى التعاطي الانساني مع الوجود الفلسطيني في لبنان واقرار الحقوق الانسانية وفي مقدمتها حق التملك والعمل بكافة المهن واتخاذ قرار سياسي بانهاء معاناة أبناء مخيم نهر البارد عبر تسريع عملية إعادة الاعمار وتخفيف الاجراءات والغاء التصاريح وتسليم ما تبقى من منازل وأراضي منظمة التحرير وملعب الشهداء الخمس المقبرة”.

بعد ذلك تلا بسام مصلح مذكرة مقدمة من أصحاب الامراض المستعصية، ركزت على المطالب المحقة في تأمين استشفاء كامل وشامل وتأمين الدواء لهم. ثم سلمت المذكرة الى مدير منطقة الشمال في الاونروا.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *