استغربت لجنة المتابعة للثانويين الملحقين بموجب المرسوم رقم 4427 في بيان اليوم، “الطريقة التي يتم التعامل بها مع قضية دفع رواتبهم والتي يتقاضونها من الجامعة اللبنانية على إعتبار انهم طلاب كفاءة في كلية التربية بصفة استاذ تعليم ثانوي رسمي متمرن”.

وأشارت الى انه “بعد مضي أكثر من خمسة عشر يوما على موعد قبض راتب شهر تشرين الأول المنصرم لا زال الاساتذة ينتظرون دون جدوى رغم المراجعات المتكررة من اللجنة للمعنيين في الجامعة والتي كان آخرها يوم الأربعاء الماضي”.


استغربت لجنة المتابعة للثانويين الملحقين بموجب المرسوم رقم 4427 في بيان اليوم، “الطريقة التي يتم التعامل بها مع قضية دفع رواتبهم والتي يتقاضونها من الجامعة اللبنانية على إعتبار انهم طلاب كفاءة في كلية التربية بصفة استاذ تعليم ثانوي رسمي متمرن”.

وأشارت الى انه “بعد مضي أكثر من خمسة عشر يوما على موعد قبض راتب شهر تشرين الأول المنصرم لا زال الاساتذة ينتظرون دون جدوى رغم المراجعات المتكررة من اللجنة للمعنيين في الجامعة والتي كان آخرها يوم الأربعاء الماضي”.

وناشد الاساتذة رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين أن “يتدخل لمعالجة تلك الأزمة والعمل على عدم تكرارها وخصوصا أن موازنة الجامعة كانت قد لحظت المبالغ المتوجبة لدفع رواتب 350 أستاذا متمرنا في كلية التربية”.

وطالبوا أن “يتم إحتساب رواتبهم قياسا مع أساس الراتب الجديد لأستاذ تعليم ثانوي رسمي فئة ثالثة، بعد إقرار الأربعة درجات ونصف الدرجة لأساتذة التعليم الثانوي مع ما يستلزمه ذلك من مفعول رجعي يعود لتاريخ إلتحاق الأساتذه بكلية التربية في 1/11/2010”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *