عقد الأساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية جمعيات عمومية في المناطق كافة، وأعلنوا أنهم يجتمعون اليوم “لرفع الصوت عاليا إزاء الوضع المأسوي الذي يعيشونه والظلم والاجحاف الذي لحق بهم”. شددوا في بيان على دعوة وزير التربية الدكتور حسان دياب ورئيس الجامعة الدكتور زهير شكر الى “الاجتماع الفوري والتوافق على رفع الملف ليصار الى إقراره في أسرع وقت في مجلس الوزراء”.

وأكدوا أن “جميع الأساتذة مستوفون لكل الشروط القانونية والأكاديمية ولا يوجد أي مبرر أكاديمي أو عائق مادي يمنع تفرغهم، رافضين “ربط ملف التفرغ بتعيين عمداء جدد لكليات الجامعة”. وحذروا من “أي محاولة لتسييس الملف أو عرقلته”.


عقد الأساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية جمعيات عمومية في المناطق كافة، وأعلنوا أنهم يجتمعون اليوم “لرفع الصوت عاليا إزاء الوضع المأسوي الذي يعيشونه والظلم والاجحاف الذي لحق بهم”. شددوا في بيان على دعوة وزير التربية الدكتور حسان دياب ورئيس الجامعة الدكتور زهير شكر الى “الاجتماع الفوري والتوافق على رفع الملف ليصار الى إقراره في أسرع وقت في مجلس الوزراء”.

وأكدوا أن “جميع الأساتذة مستوفون لكل الشروط القانونية والأكاديمية ولا يوجد أي مبرر أكاديمي أو عائق مادي يمنع تفرغهم، رافضين “ربط ملف التفرغ بتعيين عمداء جدد لكليات الجامعة”. وحذروا من “أي محاولة لتسييس الملف أو عرقلته”.

ودعوا جميع الأساتذة المتعاقدين إلى الاعتصام أمام وزارة التربية نهار الخميس المقبل الساعة الواحدة ظهرا.

وأشار الأساتذة الى أنهم سيتابعون تحركاتهم “التصعيدية وصولا إلى الإضراب المفتوح من أجل الحصول على حقهم المشروع بالتفرغ واي أستاذ متعاقد يتعرض للتهديد بالانتقاص من ساعات التدريس الموكلة اليه أو الفصل عن العمل سوف يعلن عن اسم وصفة التربوي المسؤول عن ذلك”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *