تظاهر عصر الاثنين 19 أيلول، في ساحة العين بمدينة الناصرة، العشرات من النشطاء السياسيين دعما لثورة الشعب السوري، واحتجاجا على القمع الدموي للمتظاهرين السلميين، إذ رفع المتظاهرون شعارات تطالب بإسقاط النظام، وتدعو إلى استبداله بنظام ديمقراطي عادل لكل المواطنين.

ورفع المتظاهرون أعلام سورية، وشعارات عديدة نادت بالحرية للشعب السوري وضد التدخل الأجنبي.


تظاهر عصر الاثنين 19 أيلول، في ساحة العين بمدينة الناصرة، العشرات من النشطاء السياسيين دعما لثورة الشعب السوري، واحتجاجا على القمع الدموي للمتظاهرين السلميين، إذ رفع المتظاهرون شعارات تطالب بإسقاط النظام، وتدعو إلى استبداله بنظام ديمقراطي عادل لكل المواطنين.

ورفع المتظاهرون أعلام سورية، وشعارات عديدة نادت بالحرية للشعب السوري وضد التدخل الأجنبي.

واعتبر محمد زيدان، رئيس المؤسسة العربية لحقوق الانسان، أن قضية الشعب السوري تعتبر قضية انسانية ووطنية وقومية، تتطلب مواقف واضحة، رغم أن هنالك تفاوت بين الاحزاب الرسمية والمؤسسات الحقوقية الرسمية، إنما الإطار العام يدعم حقوق الشعب السوري من أجل الحرية والكرامة والديمقراطية.

يذكر أيضا أنه يوم الجمعة الماضي، نظمت الحركة الاسلامية في الداخل، مظاهرة شارك بها المئات دعما للشعب السوري.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *