بدأ عمال وموظفو مصلحة مياه البترون اضرابهم المفتوح تجاوبا مع دعوة المجلس التنفيذي لنقابة مستخدمي وعمال مؤسسة مياه لبنان الشمالي للاضراب، احتجاجا على عدم تجاوب مجلس ادارة المؤسسة مع مطالبهم التي أقرت في 22/3/2007 والمتعلقة باعطاء “المستخدمين الذين سويت أوضاعهم درجة تدرج عن كل ثلاث سنوات خدمة فعلية قضاها في المصالح واللجان المائية المدموجة في المؤسسة قبل تعيينهم في الوظيفة الجديدة”.


بدأ عمال وموظفو مصلحة مياه البترون اضرابهم المفتوح تجاوبا مع دعوة المجلس التنفيذي لنقابة مستخدمي وعمال مؤسسة مياه لبنان الشمالي للاضراب، احتجاجا على عدم تجاوب مجلس ادارة المؤسسة مع مطالبهم التي أقرت في 22/3/2007 والمتعلقة باعطاء “المستخدمين الذين سويت أوضاعهم درجة تدرج عن كل ثلاث سنوات خدمة فعلية قضاها في المصالح واللجان المائية المدموجة في المؤسسة قبل تعيينهم في الوظيفة الجديدة”.

واستنكر نائب رئيس نقابة مستخدمي وعمال مؤسسة مياه لبنان الشمالي ممثل نقابة العاملين في مصلحة مياه البترون يوسف باز “سياسة الاستخفاف والمماطلة بالموظفين وحقوقهم المقرة والتي وافق عليها الوزير محمد الصفدي يوم كان وزيرا للطاقة”.

وقال:”اليوم ايضا نشكر للوزير جبران باسيل اهتمامه بالموضوع حيث وجه كتابا الى رئيس مجلس الادارة جمال كريم بوجوب دفع المستحقات”.

اضاف:”لقد وصلنا الى حائط مسدود لذلك جاء تحركنا، واضرابنا سيكون مفتوحا في حال عدم التجاوب مع مطالبنا لا سيما وان اجتماعا سيضمنا غدا الخميس مع رئيس وأعضاء مجلس ادارة مؤسسة مياه لبنان للبحث بالموضوع، وفي حال لم تثمر المباحثات سنضطر الى اتخاذ خطوات تصعيدية، ونعتذر من المواطنين المشتركين لأن لا صيانة ولا تحويل مياه لحين تلبية مطالبنا.”

وختم باز مناشدا نواب البترون وفاعلياتها” العمل على دعم مطالبنا لأنها محقة ومزمنة ولا رجوع عن قرار الاضراب المفتوح الا بعد تنفيذ القرارات السابقة التي تقضي باعطائنا حقوقنا.”

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *