اصدرت المحكمة الاسرائيلية في صفد صباح اليوم حكماً فعلياً على الاسير المحرر ياسر خنجر لمدة سبعة أشهر، بعد اعتقاله قبل عام على خلفية أحداث النكبة والنكسة في مجدل شمس. فيما اصدرت حكماً على الشاب بيان عويدات بالعمل في خدمة الجمهور لمدة خمسة اشهر.

يذكر ان السلطات الاسرائيلية قد اعتقلت الاسير المحرر ياسر خنجر والشاب بيان رفيق عويدات على خلفية احداث النكبة العام الماضي في مجدل شمس وامضيا 3 أشهر في المنفى خارج الجولان، فيما امضيا الفترة السابقة حتى صباح اليوم في الاعتقال المنزلي المشروط والاقامة الجبرية.


اصدرت المحكمة الاسرائيلية في صفد صباح اليوم حكماً فعلياً على الاسير المحرر ياسر خنجر لمدة سبعة أشهر، بعد اعتقاله قبل عام على خلفية أحداث النكبة والنكسة في مجدل شمس. فيما اصدرت حكماً على الشاب بيان عويدات بالعمل في خدمة الجمهور لمدة خمسة اشهر.

يذكر ان السلطات الاسرائيلية قد اعتقلت الاسير المحرر ياسر خنجر والشاب بيان رفيق عويدات على خلفية احداث النكبة العام الماضي في مجدل شمس وامضيا 3 أشهر في المنفى خارج الجولان، فيما امضيا الفترة السابقة حتى صباح اليوم في الاعتقال المنزلي المشروط والاقامة الجبرية.

وياسر خنجر هو اسير سياسي سوري محرر كان قد انضم الى المقاومة الوطنية واعتقلته سلطات الاحتلال لمدة سبعة اعوام، واصدر خلال فترة اعتقاله ديوان شعر بعنوان “طائر الحرية”في العام 2005 صدر وهو في المعتقل في العام 2005، والديوان الثان اصدره في العام 2008 بعد تحريره من المعتقل وحمل عنوان “سؤال على حافة القيامة” كما وله العديد من القصائد التي نشرت في المواقع الالكترونية.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *