نفذ العمال المياومون (غب الطلب) وجباة الاكراء في مؤسسة كهرباء لبنان، اعتصاما رمزيا امام مبنى دائرة كهرباء عكار، ومنعوا الموظفين ورئيس الدائرة من الدخول، وطالبوا بالعمل على تحقيق مطالبهم المستحقة.

واصر المعتصمون على منع رئيس دائرة كهرباء عكار غسان خوري وباقي الموظفين من دخول مركز الدائرة، وقد استمع خوري الى وجهة نظرهم، مؤكدا بانه سينقلها الى المراجع المختصة.


نفذ العمال المياومون (غب الطلب) وجباة الاكراء في مؤسسة كهرباء لبنان، اعتصاما رمزيا امام مبنى دائرة كهرباء عكار، ومنعوا الموظفين ورئيس الدائرة من الدخول، وطالبوا بالعمل على تحقيق مطالبهم المستحقة.

واصر المعتصمون على منع رئيس دائرة كهرباء عكار غسان خوري وباقي الموظفين من دخول مركز الدائرة، وقد استمع خوري الى وجهة نظرهم، مؤكدا بانه سينقلها الى المراجع المختصة.

وتلا محمد حبلص بيانا باسم المعتصمين، اكد فيه ان “الاعتصام هو للفت النظر الى واقع معاناتنا ولتحقيق مطالبنا بالتثبيت الفوري، خصوصا ان بعض العمال منذ اكثر من عشرين سنة في الخدمة الوظيفية”، مشددا على انه من “غير المقبول ان يبقى عامل او موظف من دون اية ضمانات لمستقبله”.

واوضح “ان العمال يرفضون وضعهم تحت رحمة احدى الشركات الخاصة التي لزمت العمل حاليا، والتي قررت وضع العمال تحت فترة اختبار لمدة 3 اشهر وبعدها لها الحق في ابقاء من تريد والتخلي عمن لا تريد دون اية تعويضات وهذا ما نرفضه كليا”.

بعلبك
وفي بعلبك، نفذ العمال المياومون وجباة الاكراء في مؤسسة الكهرباء، اعتصاما امام مؤسساتهم في دوائر البقاع – رياق، بعلبك، رأس بعبك والهرمل، احتجاجا على عدم تثبيتهم وتسوية اوضاعهم العالقة مع المؤسسة منذ 18 عاما.

وتوقفوا عن العمل معلنين اعتصاما مفتوحا مع اقفال ابواب المؤسسات في هذه الدوائر والامتناع عن اصلاح الاعطال.

وتحدث باسم المعتصمين عضو لجنة متابعة اوضاع المياومين علي الحاج يوسف عن موضوع التشركة التي قضت بتحويل الملف من مؤسسة كهرباء لبنان الى الشركات الخاصة ليصار بعدها الى فك العقد بعد 3 سنوات، رافضا هذه التشركة التي من المقرر تطبيقها في نهاية حزيران، واي صرف للعمال وفق هذه الاتفاقية دون اي ضمانات او حقوق.

واكد رفض العمل مع الشركات الخاصة وتثبيت العمال في المؤسسة من خلال اقتراح القانون المقدم من لجنة الطاقة والمياه وعدم ربط الموضوع بالسياسة.

صور
وفي صور، قطع العمال المياومون (غب الطلب) وجباة الاكراء في مؤسسة كهرباء لبنان، الطريق العام بين البص وصور، ونفذوا اعتصاما امام مبنى مؤسسة الكهرباء. كما اقدموا على اقفال المبنى، حيث كان الموظفون بداخله، ومنعوا الدخول اليه والخروج منه، وذلك احتجاجا على عدم تلبية مطالبهم.

واكد المعتصمون رفض وضعهم تحت رحمة احدى الشركات الخاصة التي لزمت العمل حاليا، ودعوا وزير الطاقة جبران باسيل الى النظر بمطالبهم المحقة.

وكان الاعتصام قد تسبب بزحمة سير خانقة عند مدخل المدينة، مما ادى الى تدخل القوى الامنية التي عملت على فتح الطريق امام حركة السير، لكن العمال استمروا في اعتصامهم امام المؤسسة.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *