اعلنت اتحادات النقل البري، تأجيل برنامج الاضراب المحدد بيومين 3 و4 ايار وثلاثة ايام في 8 و9 و10 الحالي، الى يوم الخميس الواقع فيه 24 الحالي، افساحا في المجال امام الاتصالات الجارية والتي أدت الى حلحلة بعض الامور.


اعلنت اتحادات النقل البري، تأجيل برنامج الاضراب المحدد بيومين 3 و4 ايار وثلاثة ايام في 8 و9 و10 الحالي، الى يوم الخميس الواقع فيه 24 الحالي، افساحا في المجال امام الاتصالات الجارية والتي أدت الى حلحلة بعض الامور.

عقدت الاتحادات صباح اليوم مؤتمرا صحافيا في مقر الاتحاد العمالي العام، في حضور بسام طليس عن الاتحاد اللبناني لمصالح النقل، عبد الامير نجدة عن اتحاد السائقين للنقل البري، شفيق القسيس عن نقابة اصحاب الشاحنات، عبدالله حمادة عن اتحاد الولاء للنقل، محمد فوعاني عن نقابة السائقين في بعلبك والهرمل، فادي ابو شقرا عن نقابة اصحاب الصهاريج ومتعهدي نقل المحروقات، فيليب صقر عن نقابة اصحاب الاوتوبيسات، كمال شميط عن اتحاد نقابات السائقين في جبل لبنان الجنوبي.

استهل المؤتمر بسام طليس، بتلاوة البيان الاتي:”بعدما نفذ قطاع النقل البري الخميس الماضي، اضرابا عاما على كل الاراضي اللبنانية، وحيث ان نجاح الاضراب يملي علينا التصرف بقدر عال من المسؤولية تجاه من نمثل، وحيث ان الاضراب والتحرك لم ولن يكونا هدفا او غاية بل وسيلة لتحقيق مطالب السائقين العموميين، وحيث ان رئيس الحكومة والوزراء المعنيين اكدوا تحقيق المطالب منها ما اخذ طريقه الى التنفيذ والبعض الاخر لا سيما اسعار المحروقات بدأ الحوار الجدي حولها وعلى اعلى المستويات وصولا الى ما يرضي اللبنانيين عموما والسائقين خصوصا، وحيث اننا كنا قد اعلنا عن برنامج التحرك المقبل والذي يبدأ باضراب يومي الخميس والجمعة 3 و4 الحالي والاسبوع المقبل ثلاثة ايام، وصولا الى الاضراب العام المفتوح اعتبارا من يوم 14 ايار 2012، وافساحا في المجال لاستكمال الحوار والمفاوضات بين اللجنة الوزارية وقطاع النقل البري، سيما وان مطلبي تعديل قيمة التعويضات العائلية في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي تم انجازه من قبل ادارة الصندوق، وهو الان على طاولة المناقشة والاعداد لانهائه بمرسوم في مجلس ادارة الصندوق وفقا للقانون اضافة الى مطلب وقف التعديات على قطاع من سيارات خصوصية وذات اللوحات المكررة والمزورة الذي تم الاتفاق على عقد اجتماع خلال الايام القليلة المقبلة بين وزيري الداخلية والبلديات والاشغال العامة والنقل وفريق عملهما وقادة الاجهزة الامنية المعنية واتحادات ونقابات القطاع لاعلان ساعة الصفر لتبدأ الحملة لقمع المخالفات، اضافة الى المطالب المتعلقة بالشاحنات والصهاريج وتطبيق خطة النقل، وبما ان الاضراب كان ولا يزال وسيلة لتحقيق المطالب وانطلاقا من مبدأ اليد الممدودة، تعلن اتحادات ونقابات قطاع النقل البري عن تأجيل برنامج الاضراب والتحرك المقرر تنفيذه يومي الخميس والجمعة 3 و4 وايام 8 و9 و10 ايار الحالي، والاضراب المفتوح يوم الاثنين 14 الحالي الى يوم الخميس الواقع فيه 24 ايار، اذا لم تصل المفاوضات الى النتائج الايجابية المرجوة.

وختم البيان: “كما اننا نعلن تأييدنا للاضراب العام الذي دعا اليه الاتحاد العمالي العام يوم غد الخميس 3 ايار الحالي”.

واسف طليس ان يتطاول بعض خفافيش الليل سواء اكان لهم مأخذ على قيادة الاتحاد، ورسم شعارات منددة بالاتحاد العمالي العام على حيطان مقر الاتحاد.

واعتبر ان هذا العمل مشبوه ولا علاقة له بالعمل النقابي، مطالبا السلطات المختصة بملاحقة هؤلاء الخفافيش واتخاذ التدابير والاجراءات القانونية في حقهم.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *