حيا “التجمع الديموقراطي للعاملين في الانروا” لمناسبة عيد العمال في الاول من ايار، العمال الفلسطينيين على”دورهم ونضالهم النقابي والوطني في سياق النضال الفلسطيني، دفاعا عن حقوق الفلسطينيين، وفي مقدمتها حق العودة وفقا للقرار 194″.

وتوقف في بيان “امام الظلم اللاحق بالعمال في مؤسسات الانروا، لا سيما حرمانهم من ابسط حقوقهم، وفي المقدمة حقهم في عطلة رسمية في هذا اليوم، بما يتنافى مع مواثيق حقوق الانسان والمواثيق الدولية، بإعتبار ذلك جزء لا يتجزء من حقوق الانسان العالمي”، لافتا الى ان وكالة الغوث “هي احدى منظمات الامم المتحدة التي تنادي بتطبيق مواثيق حقوق الانسان”.


حيا “التجمع الديموقراطي للعاملين في الانروا” لمناسبة عيد العمال في الاول من ايار، العمال الفلسطينيين على”دورهم ونضالهم النقابي والوطني في سياق النضال الفلسطيني، دفاعا عن حقوق الفلسطينيين، وفي مقدمتها حق العودة وفقا للقرار 194″.

وتوقف في بيان “امام الظلم اللاحق بالعمال في مؤسسات الانروا، لا سيما حرمانهم من ابسط حقوقهم، وفي المقدمة حقهم في عطلة رسمية في هذا اليوم، بما يتنافى مع مواثيق حقوق الانسان والمواثيق الدولية، بإعتبار ذلك جزء لا يتجزء من حقوق الانسان العالمي”، لافتا الى ان وكالة الغوث “هي احدى منظمات الامم المتحدة التي تنادي بتطبيق مواثيق حقوق الانسان”.

واكد دعمه “قطاع العمال في الانروا، من اجل الحصول على حقوقهم”، معاهدا اياهم البقاء “في مقدمة المدافعين لتحقيق وتحصيل حقوقهم بما يوفر لهم الاستقرار والامان الوظيفي، واستمرار دفاعنا عن حقوق جميع الموظفين والعاملين في مؤسسات الوكالة”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *