رأى “اتحاد الوفاء لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان” في بيان، “أن هدية عيد العمال العالمي لعمال لبنان من حكومتهم، سلسلة قرارات مجحفة بحقهم، طالت حتى رغيف الخبز في وزنه، وهو قرار بني على اعتبار الفقراء والبسطاء المعنيين بسعر الرغيف لا يفهمون معنى إنقاص عدد الأرغفة. هو نموذج من نماذج استخفاف الحكومة بحجم الازمة الاقتصادية التي يعانيها الشعب اللبناني”.


رأى “اتحاد الوفاء لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان” في بيان، “أن هدية عيد العمال العالمي لعمال لبنان من حكومتهم، سلسلة قرارات مجحفة بحقهم، طالت حتى رغيف الخبز في وزنه، وهو قرار بني على اعتبار الفقراء والبسطاء المعنيين بسعر الرغيف لا يفهمون معنى إنقاص عدد الأرغفة. هو نموذج من نماذج استخفاف الحكومة بحجم الازمة الاقتصادية التي يعانيها الشعب اللبناني”.

واشار البيان الى ان “عيد العمال مناسبة لتهنئة خاصة من أصحاب المعالي والسيادة والفخامة للعمال، يجسون فيها نبض الفقراء وذوي الدخل المحدود، ليأتوا الى مواقعهم بعدها فيقدموا هموم الناس على همومهم، وضرورات حياة الناس على كماليات حياتهم، فقد آن الأوان ليجد اللبناني حكومة تحل له مشاكله ولا تهرب منها”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *