رفض المجلس التنفيذي لاتحاد نقابات موظفي المصارف في بيان، التسوية التي قررتها الحكومة لمعالجة ازمة الرغيف واعتبرها لا تفي بالمطلوب، كما اعلن تأييده لمطالب اتحادات النقل، ودعا الحكومة الى “الاسراع في اقرار خطة للنقل المشترك”.
كما اعلن تاييده لتحركات ومطالب كل من رابطة الاساتذة المتعاقدين في التعليم الرسمي والعمال المياومين في مؤسسة كهرباء لبنان.


رفض المجلس التنفيذي لاتحاد نقابات موظفي المصارف في بيان، التسوية التي قررتها الحكومة لمعالجة ازمة الرغيف واعتبرها لا تفي بالمطلوب، كما اعلن تأييده لمطالب اتحادات النقل، ودعا الحكومة الى “الاسراع في اقرار خطة للنقل المشترك”.
كما اعلن تاييده لتحركات ومطالب كل من رابطة الاساتذة المتعاقدين في التعليم الرسمي والعمال المياومين في مؤسسة كهرباء لبنان.

واعتبر “قرار نقابة المستشفيات الخاصة بعدم قبول المرضى المنتسبين للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي قرارا تعسفيا يؤذي شريحة كبيرة من المواطنين المنتسبين الى الصندوق والذين لا علاقة لهم بالخلاف القائم بين النقابة وادارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي”. وطالب المجلس النيابي ب”اقرار قانون للايجارات عادل ومتوازن ينصف المستأجرين والمالكين القدامى”.

وتبلغ مجلس الاتحاد من مصطفى سعيد ممثل الانشطة العمالية في منظمة العمل الدولية ـ مكتب بيروت تأييده لمطالب الاتحاد في ما خص موضوع تجديد العقد، واعلن في اللقاء الموسع الذي ضم اعضاء المجالس التنفيذية للنقابات المنضوية الى الاتحاد واعضاء مجلس المندوبين عن استعداده لتقديم كل وسائل الدعم المتوفرة لدى المنظمة لابقاء عقد العمل الجماعي إطارا تنظيميا للعلاقة التعاقدية في القطاع المصرفي اللبناني.

وتلا على الحضور رسالة التأييد الواردة من وليد حمدان المسؤول عن الانشطة العمالية في البلدان العربية في منظمة العمل الدولية، والمتضمنة موقف واضح بضرورة احترام جمعية المصارف للاتفاقية الدولية رقم 98. كما اصر مجلس الاتحاد على “ضرورة انهاء المفاوضات المباشرة مع الجمعية قبل انتهاء المهلة التي حددها وسيط وزارة العمل، والمجلس ما زال متمسكا بقراره بضرورة صياغة عقد عمل جماعي جديد يعطي موظفي المصارف الضمانات لحياة لائقة وكريمة”.

وتوجه المجلس لمناسبة الاول من ايار من كل العمال ومن موظفي المصارف بخاصة بأحر التهاني، متمنيا على القيادات النقابية الموالية للاتحاد العمالي العام او المعارضة له اعادة احياء الحوار المباشر بهدف اعادة الوحدة الى الحركة النقابية التي من خلالها فقط نستطيع تحقيق المطالب العمالية، كما دعا مجلس الاتحاد المصرفيين الى المشاركة في الاحتفال الذي تقيمه نقابة موظفي المصارف في الشمال بمناسبة عيد العمال يوم الاثنين في 30 نيسان 2012 السادسة مساء في مدرسة روضة الفيحاء طرابلس الضم والفرز .

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *