عقدت الهيئة الإدارية لرابطة موظفي الإدارة العامة اجتماعا، اصدرت اثره بيانا اعلنت فيه انها “تداولت في الواقع الصعب الذي يعانيه الموظفون في القطاع العام في ظل الأوضاع المعيشية القاسية والإرتفاع الفاحش للأسعار، ممن دون التنبه الى “أن الإستمرار في هذه السياسة سوف يصيب الدولة بكل إداراتها ومؤسساتها بالشلل التام”.

وشددت الهيئة على المطالبة بالإسراع في إقرار السلسلة الجديدة للرتب والرواتب التي تأخرت، وألحق تأخير إقرارها أضرارا كبيرة في الحياة اليومية للموظفين”.


عقدت الهيئة الإدارية لرابطة موظفي الإدارة العامة اجتماعا، اصدرت اثره بيانا اعلنت فيه انها “تداولت في الواقع الصعب الذي يعانيه الموظفون في القطاع العام في ظل الأوضاع المعيشية القاسية والإرتفاع الفاحش للأسعار، ممن دون التنبه الى “أن الإستمرار في هذه السياسة سوف يصيب الدولة بكل إداراتها ومؤسساتها بالشلل التام”.

وشددت الهيئة على المطالبة بالإسراع في إقرار السلسلة الجديدة للرتب والرواتب التي تأخرت، وألحق تأخير إقرارها أضرارا كبيرة في الحياة اليومية للموظفين”.

كما طالبت الحكومة “وعلى قاعدة العدالة والمساواة بين العاملين في كل الأسلاك” بمفعول رجعي للسلسلة ابتداء من أول آب 2011 أسوة بالسلك القضائي، داعية لعدم التمييز ما بين سلك وآخر”.

وبحثت الهيئة في الخطوات الواجب اتخاذها من اجل نيل مطالبها، طالبة من جميع العاملين في القطاع العام الإستعداد للمشاركة في جميع التحركات التي يتم التحضير لها من قبل الرابطة.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *