عقد المجلس التنفيذي لاتحاد الولاء لنقابات النقل والمواصلات في لبنان جلسة عرض فيها لاجواء المناقشات التي جرت بين اتحادات قطاع النقل البري واللجنة الوزارية برئاسة رئيس الحكومة يوم 17 -4-2012، ما شهدته الجمعية العمومية لاتحادات ونقابات قطاع النقل البري في الاجتماع الذي اقر تأجيل الاضراب الذي كان مزمع تنفيذه في 19-4- 2012 .


عقد المجلس التنفيذي لاتحاد الولاء لنقابات النقل والمواصلات في لبنان جلسة عرض فيها لاجواء المناقشات التي جرت بين اتحادات قطاع النقل البري واللجنة الوزارية برئاسة رئيس الحكومة يوم 17 -4-2012، ما شهدته الجمعية العمومية لاتحادات ونقابات قطاع النقل البري في الاجتماع الذي اقر تأجيل الاضراب الذي كان مزمع تنفيذه في 19-4- 2012 .

واصدر اتحاد الولاء بيانا اكد خلاله “ان نقابات المواصلات في لبنان جزء من التحرك الاخير لاتحادات قطاع النقل البري على اساس المطلبين الاساسيين: خفض سعر صفيحة البنزين والمازوت وتثبيته لجميع اللبنانيين بما فيهم السائقين العموميين، وتفعيل النقل العام المشترك لتشمل خدماته جميع الاراضي اللبنانية، ضمن خطة نشر تصاعدية للاتوبيسات، وتوفير البنى التحتية لها”.

وتابع:”بعد تأجيل الاضراب نحذر من أية رشوة تدفع للسائقين تحت أي عنوان، وخصوصا رشوة السعر الخاص للبنزين للسائقين العموميين، ونهيب باتحادات ونقابات قطاع النقل البري ان تخضع للرشوة”، ولفت الاتحاد “الى ان الاقدام على رشوة السائقين بهذه الطريقة مرة اخرى، يؤكد عقم الادارة اللبنانية، وقصر نظرها، وتفريطها بحقوق الشعب اللبناني، الذي ما عاد يستسيغ هكذا معالجات نقابية أو حكومية لملفات حساسة كملف ارتفاع اسعار المحروقات”.

وسأل:”لماذا يتم تغييب المطلب الثاني الاساسي لاتحادات النقل وهو تفعيل النقل العام المشترك الذي لم نسمع عنه شيئا، في الاقتراحات المتداولة ولماذا لا توضح لنا اللجنة الوزارية المكلفة واتحادات قطاع النقل ما هي فاعلة بهذا الملف المطلبي الحيوي للبنانيين والذي هو احد اهم وسائل تخفيف اعباء ارتفاع اسعار المحروقات عن المواطنين وعن موازنة الدولة”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *