للمطالبة بحل الاتحاد العام الحكومي ..وتجميد ارصدته ..ومحاكمة قياداته الفاسدة واطلاق حق تشكيل النقابات..احتشد مئات العمال مساء أمس الاثنين امام مبنى الاتحاد الاصفر ..وهتف المحتشدون :الاتحاد العام شلة حرامية ..الاتحاد العام سرقة علنية.

وقد حاول عشرات العمال اقتحام الاتحاد واحتلاله ولكن امن المبني بمساندة البلطجية انهالوا عليهم ضربا وقذفوهم بالزجاجات الفارغة والطوب مما أدى الى اصابة عدد من المتظاهرين والصحفيين،والقت قوات الشرطة العسكرية القبض على اثنين من معاوني رجل الاعمال حسين مجاور.


للمطالبة بحل الاتحاد العام الحكومي ..وتجميد ارصدته ..ومحاكمة قياداته الفاسدة واطلاق حق تشكيل النقابات..احتشد مئات العمال مساء أمس الاثنين امام مبنى الاتحاد الاصفر ..وهتف المحتشدون :الاتحاد العام شلة حرامية ..الاتحاد العام سرقة علنية.

وقد حاول عشرات العمال اقتحام الاتحاد واحتلاله ولكن امن المبني بمساندة البلطجية انهالوا عليهم ضربا وقذفوهم بالزجاجات الفارغة والطوب مما أدى الى اصابة عدد من المتظاهرين والصحفيين،والقت قوات الشرطة العسكرية القبض على اثنين من معاوني رجل الاعمال حسين مجاور.

شارك في الوقفة ممثلين عن نقابة الضرائب العقارية المستقلة ونقابة العلوم الصحية واتحاد المعاشات، وعدد من قيادات المصانع الحربية والمحلة والحديد والصلب.

وقال كمال ابو عيطة نقيب الضرائب العقارية: مطالبنا هي حل الاتحاد، وتجميد حسابات حسين مجاور وكل رؤساء النقابات العامة.كما نطالب بحق تأسيس النقابات والاعتراف الرسمي بها.

يذكر ان مجاور يخضع حاليا للتحقيق بواسطة النائب العام، كما تم منعه من السفر لحين انتهاء التحقيقات، وذلك بعد ان تقدمت دار الخدمات النقابية ببلاغات ضده للنائب العام اتهمته فيه بالتربح من منصبه.

وقال محمد مناع عضو النقابة العامة للعلوم الصحية : اعلنا يوم 30 يناير الماضي عن تأسيس الاتحاد المصري المستقل من اربع نقابات عامة هي العقارية والصحية والمعاشات والمعلمين، وندعو كل عمال مصر الى الانضمام الى هذا الاتحاد الذي يعد الممثل الوحيد للعمال اليوم.

يذكر ان الاتحاد العمال الرسمي ينفرد بتمثيل الحركة العمالية منذ عام 57، واكثر من 95% من قياداته اعضاء في الحزب الوطني ، وكان قد قرر تأجيل انتخاباته الدورية التي كان مقررا ان تجري هذا العام للتفرغ لتأييد الطاغية مبارك قبل خلعه، كما اصدر رئيسه اثناء ثورة 25 يناير العديد من البيانات التي تهاجم الثوار ، وعمل على حشد قطاعات عمالية لمهاجمة المتظاهرين وابراز الدعم لمبارك.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *