تعرض مقر جريدة طريق الشعب الجريدة المركزية للحزب الشيوعي العراقي الى اعتداء غاشم ليلة الاثنين 26 آذار الحالي عندما قامت مجموعة من الشرطة الاتحادية، بحجة الترتيبات الامنية المتعلقة بعقد قمة بغداد، باقتحام المقر والعبث بممتلكاته واعتقال العديد من أفراد حمايته ومصادرة أسلحتهم المرخصة أصلا.

إن ما حدث يعد انتهاكا واضحا على حق العراقيين في الديمقراطية والحريات العامة يضاف الى سلسلة من الانتهاكات التي يتعرض لها أبناء شعبنا وهو مؤشر خطير على طريق تكريس الاستبداد والدكتاتورية وسلطة العساكر.


تعرض مقر جريدة طريق الشعب الجريدة المركزية للحزب الشيوعي العراقي الى اعتداء غاشم ليلة الاثنين 26 آذار الحالي عندما قامت مجموعة من الشرطة الاتحادية، بحجة الترتيبات الامنية المتعلقة بعقد قمة بغداد، باقتحام المقر والعبث بممتلكاته واعتقال العديد من أفراد حمايته ومصادرة أسلحتهم المرخصة أصلا.

إن ما حدث يعد انتهاكا واضحا على حق العراقيين في الديمقراطية والحريات العامة يضاف الى سلسلة من الانتهاكات التي يتعرض لها أبناء شعبنا وهو مؤشر خطير على طريق تكريس الاستبداد والدكتاتورية وسلطة العساكر.

إن اتحاد الشيوعيين في العراق اذ يدين وبشدة الاعتداء الغاشم الذي تعرض له مقر طريق الشعب يحمل الحكومة المركزية المسؤولية كاملة عنه، كما يدعو قوى اليسار العراقي والقوى الديمقراطية الى تحمل مسؤولياتها التاريخية لمنع انزلاق العراق الى الاستبداد والقمع والدكتاتورية.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *