مقال متميز

نزار حسن

نزار حسن: عضو في الحراك السياسي لِـ ...

كاسيوس فاضلابي

أجلس في شقتي الضيقة في أوسلو، الشمس تنالني من خلال زجاج النافذة، تبوس جلدي. إنها المرة الأولى هذا العام التي تصل فيها درجة الحرارة ١٧ درجة مئوية، لكن هذا ليس كافياً لأن أترك شاشة الحاسوب التي ظللت متسمراً أمامها منذ ما يقارب دهراً كاملاً. منذ أن بدأ هذا الحراك ضد نظام البشير، أنا أعيش في السودان عبر شاشة حاسوبي هذه. أهتم بأي شيء سوى أخباره بالكاد. ألهو  مع أطفالي بنصف بال. أنسى مواعيد الطعام. أحذر الثوار من سيارات قوات الأمن الوطني خلفهم إذ لا يرونها في بثهم المباشر خلال موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، أنام نوماً مضطرباً. 

مر وقتٌ طويلٌ منذ أن راودني الأمل بالتخلص من هذا النظام الفاسد بهذه القوة. 

هذه المرة كانت مختلفة. 

فالاحتجاجات التي بدأت بسبب أزمة...

جوزف ضاهر

ألهمت الانتفاضات في تونس ومصر وغيرها قطاعات واسعة من الشعب السوري للنزول إلى الشوارع رافعة مطالب مماثلة تنادي بالحرية والكرامة، بعبارات أخرى الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمساواة. وقد تجلى ذلك من خلال هيمنة خطاب شامل وديمقراطي لأقسام كبيرة من الحركة الشعبية في السنوات الأولى من الانتفاضة. وإلى جانب هذا العنصر، ولّدت المؤسسات البديلة التي أنشأها المتظاهرين مثل التنسيقات والمجالس المحلية، من خلال توفير خدمات للسكان المحليين محاولات لإقامة ما هو شبيه بالسلطة المزدوجة حيث اختفت هيمنة الدولة. هذا لا يعني أنه لا توجد مشاكل داخل الحركة الشعبية، مثل الخطابات والممارسات الطائفية التي ظهرت في البداية في دوائر صغيرة، علاوة على مسألة مشاركة المرأة وحقوقها. ومن الواضح أنه تم استبعاد النساء من مراكز صنع القرار في مختلف التنسيقيات...

يزن السعدي

ضمن العديد من التقاليد الصوفية والباطنية المنتشرة في بلادنا وفي أماكن أخرى من العالم، هناك جملة تتكرر في مدارس التفكير الخاصة بها. وهذه الجملة كتبت بداية باللغة العربية خلال القرن السادس أو الثامن، ومن ثم ترجمت لاحقا إلى اللاتينية خلال القرن السادس عشر، وقدمت على شكل مبسط: "كما فوق، كذلك تحت".

بمعنى مجرد، "كما فوق، كذلك تحت" تؤكد على أن فهمنا المادي يعكس ويشكل المستوى غير المادي، والعكس صحيح، حيث يعكس ويشكل العالم غير المادي- الأفكار، الأنماط، واللاوعي- الواقع الملموس. قبل أن تخترع القنبلة، كانت هناك فكرة القنبلة، أو حتى أن فكرة القنبلة نفسها خلقت من واقع أدى إليها.

الفكرة تثير غضبي، وتسبب لي الصداع النصفي عندما أفكر بها. بصراحة قد يكون ذلك سذاجة أو هراء خالص، ومع ذلك أجد المفهوم جديرا...

بيان صادر عن المنظمات الماركسية والاشتراكية الثورية في المنطقة العربية         

لأجل فلسطين حرة وديمقراطية علمانية ثورية لكامل سكانها العرب واليهود              

          ولكي تكون الحرب الثالثة على غزة هي الأخيرة

          ينبغي أن تدفع الدولة الصهيونية غالياً ثمن جرائمها ضد الإنسانية

          ولا بد من تنفيذ...

بيان صادر عن المنظمات الماركسية والاشتراكية الثورية في المنطقة العربية

٢٨ حزيران ٢٠١٤

لأجل عراق ديمقراطي علماني ثوري سيِّد ومستقل

يشهد العراق، مرة أخرى، تطورات خطيرة على المستويين، الأمني والسياسي، حيث انهارت قطاعات كاملة من الجيش العراقي في مدينتي الموصل وتكريت، بوجه أخص، وفي الكثير من الاقضية والنواحي في المحافظات الغربية والشمالية التي تقطنها غالبية سنية، امام تقدم القوات المسلحة لما يسمى بـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، ومجموعات ميليشياوية أخرى. وقد تمكنت تلك القوات من الاستيلاء على مدينة الموصل، ثم...

جوزف ضاهر

كانت الخيبة ضد المجموعات الجهادية، لا سيما مجموعة الدولة الإسلامية في العراق والشام [داعش]، كامنة منذ مدة في الأراضي المحررة من نظام الأسد. وقد جرت مظاهرات وأشكال معارضة بمختلف المناطق منذ شهور، حتى قبل صيف العام 2013 بمدن مثل الرقة المحررة منذ مارس من قوات نظام الأسد لكن المعرضة دوما لقصف هذا الأخير.

كانت مجموعات الجهاديين التي بلغت أعدادها زهاء 10 آلاف، والمشكّلة من أجانب بنسبة النصف أو أكثر، قد تمكنت بوجه خاص من الانغراس في مناطق شمال سوريا التي حررتها من قوات الأسد المقاومة الشعبية والعسكرية للجيش السوري الحر، وليس الجهاديون.

لم يكن جيش نظام الأسد، الذي تعود علاقاته مع المجموعات الجهادية إلى غزو أمريكا للعراق في العام 2003 حيث كان يشجعها وينسق معها إرسال إرهابيين إلى العراق، يستهدف هذه المجموعات بقصفه...

غياث نعيسة

حينما تتحدث الارقام الصادرة عن الامم المتحدة عن نزوح داخلي لنحو ثمانية ملايين سوري علاوة على مليونين هاجروا خارج البلاد وخاصة الى تركيا والاردن ولبنان ومصر، في بلد يقدر عدد بسكانه بحوالي 23 مليون نسمة، دون ان نتحدث عن عدد القتلى الدي تجاوز 100 الف قتيل والجرحى ضعف هذا العدد والمفقودين نحو ربع مليون. فاننا نكون امام لحظة مرعبة من تفكك واعادة هندسة النسيج الاقتصادي – الاجتماعي عبر ممارسة العنف الصرف العاري والواسع ساهم فيه بشكل اساسي وحشية نظام الطغمة الدكتاتوري الذي مارس منذ بداية الثورة التي كانت سلمية، حربا وحشية ضد الجماهير الشعبية والمناطق الثائرة مطبقا بشكل واعي ومقصود استراتيجية الارض المحروقة، في محاولة منه لتجفيف البيئة الاجتماعية الحاضنة للثورة. وهو بفعله ذلك يقوم بنفس الوقت، بإعادة رسم التكوين الاقتصادي - الاجتماعي لسوريا بما...

بدور حسن

إضراب معتقلات سجن عدرا عن الطعام
في ١ تموز عام ٢٠١٣، بدأت مجموعة من المعتقلات السياسيات السوريات إضرابا عن الطعام في سجن عدرا المركزي بالقرب من دمشق. وفي رسالة حديثة نشرت علنا وجهت إلى النيابة العامة في محكمة مكافحة الإرهاب، أشارت النساء أنهن بدأن إضرابا عن الطعام حتى يتم منحهن محاكمة عادلة. والعديد من المعتقلات، ومن ضمنهن مسنات ونساء حوامل، طالبات جامعيات وموظفات، اعتقلن منذ مدة تتراوح بين أربعة وستة أشهر دون تهمة أو محاكمة. وجرى حرمانهن من الاتصال بأهاليهن ومن الرعاية الصحية اللازمة. ومن بين المعتقلات، طفل يبلغ عمره خمس سنوات، حيث يقيم هناك إلى جانب والدته. ومن المستحيل الحصول على معلومات موثوقة للاطلاع على أوضاع المعتقلات لأن النظام السوري يمنع وسائل الإعلام المستقلة ومنظمات حقوق الإنسان من الوصول إلى المعتقلين|...

لميا مغنية

في كتابه "هل القلب للشرق والعقل للغرب: ماركس في استشراق ادوارد سعيد" (1985)، يقدم مهدي عامل نقدا مهما لكتاب "الاستشراق"، مرتكزا على أربع صفحات فقط من الكتاب التي تناول فيها سعيد علاقة كارل ماركس بالشرق وبالفكر الاستشراقي. يناقش مهدي عامل تأويل سعيد لماركس في هذه الصفحات الأربعة وينطلق منها كي يحلل ويفكك منطق الفكر الاستشراقي السعيديّ والافتراضيات الني يرتكز عليها، مبينا عدة إشكاليات يقع فيها هذا الفكر. يلخّص هذا المقال نقد مهدي عامل للاستشراق، كما يلقي الضوء على الاستخدام الثقافي العام لهذا المفهوم في الراب العربي، عبر أغنية "الاستشراك" للراس والفرعي.

فخ الهيمنة المطلقة: وحداوية الفكر وأزمة التغيير في الفكر الاستشراقي
يسود الصفحات الأربعة التي تتناول علاقة ماركس بالاستشراق، كما في الكتاب ككلّ، مفهوما موحدا للشرق...

هندة هندود

لم يمض على أول منتدى اجتماعي عالمي، في العالم العربي، وفي تونس، سوى أيام معدودة، ولم ينته الحديث بعد عنه، خاصة عن سلبياته وإيجابياته. اختار المنتدى، هذه السنة، أن يحتفي بالثورات العربية وعلى رأسها الثورة التونسية، مهد الربيع العربي. ولكنه تميز كذلك بتكاثف الإشكالات حيال الثورات بين معارض ومساند لها. وقد وصلت بعض المشادات بين المشاركين في المنتدى حد العنف اللفظي والجسدي كما كان الحال بين مساندي بشار الأسد من القوميين التونسيين ومساندي الثورة السورية.

من الغريب أن تحضر صور ولافتات لرموز ديكتاتورية وفاشية وداعمة لها كتلك التي علقت تحت اسم "المقاومة العالمية" لبشار الأسد، جمال عبد الناصر، أحمدي نجاد، صدام حسين وحسن نصر الله إلى جانب صور لرموز إنسانية كإرنستو جيفارا أو غاندي أو فرحات حشاد أو عمر المختار. كان المشهد مريعا للكثيرين...

Syndicate content