ثمنت رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي في لبنان في بيان، “جهود مديرية المخابرات في الجيش اللبناني وجميع القوى الأمنية بالسهر على الأمن والذي تجلى أخيرا بالإنجاز الكبير من خلال القاء القبض على إرهابي مقهى الكوستا”، مطالبة المسؤولين ب”تأمين كامل الدعم لهم”.

ثمنت رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي في لبنان في بيان، “جهود مديرية المخابرات في الجيش اللبناني وجميع القوى الأمنية بالسهر على الأمن والذي تجلى أخيرا بالإنجاز الكبير من خلال القاء القبض على إرهابي مقهى الكوستا”، مطالبة المسؤولين ب”تأمين كامل الدعم لهم”.

ونوهت الرابطة ب”جهود المجلس النيابي وكل من ساهم في إصدار مشروع قانون الحاق الفائض 2008 و2016 بإدخالهم إلى ملاك التعليم الثانوي”، مطالبة ب”إنصاف الفائض 2008 عبر ادخالهم أولا منعا للمظلومية”، مثمنة “جهود كل من وقع على مرسوم الحاق الناجحين المقبولين في مجلس الخدمة إلى كلية التربية”، آملة “الانتهاء منه عبر نشره في الجريدة الرسمية بأسرع وقت ممكن حتى تتمكن كلية التربية من تأمين اللازم لإلحاقهم بأقل مدة ممكنة”.

واستغربت “تصديق المجلس النيابي على الموافقة لإعطاء ورثة النائب المتوفي نسبة 100% بدل 85%”، متسائلة: “هل يعقل يا أصحاب السعادة أن تنسوا أو تتناسوا أصحاب الحق في ذلك ممن ظلموا لمدة خمس سنوات دون أن تعطوهم سلسلة رتب ورواتب توفيهم حقهم للعيش الكريم؟ لماذا لم ينسحب هذا الموقف على جميع الموظفين الذين لهم الحق أولا قبلكم؟”. وطالبت ب”تطبيق هذا القانون على جميع الموظفين حرصا على العدالة”.

ودعت الرابطة لجنة التربية النيابية الى “تعديل القانون 73/2009 لجهة إعطاء المديرين بدل الإدارة عند التكليف حسب الأصول على أن يخضعوا لاحقا لدورة إعداد في كلية التربية”.

وطالبت وزير التربية والتعليم العالي “المشهود له بتاريخه الناصع، إنصاف أساتذة التعليم الثانوي عبر دعمه مشروع قانون استعادة الموقع الوظيفي لعرضه على طاولة مجلس الوزراء لإقراره”.

وإذ استغربت “ربط مشروع سلسلة الرتب والرواتب بالموازنة”، سألت: “لماذا لم يقر مشروع الموازنة في مجلس الوزراء حتى الآن؟”. وطالبة ب”إقراره بأسرع وقت ممكن على أن يتضمن تعديلا لسلسلة الرتب والرواتب بما يحفظ موقع وحقوق أساتذة التعليم الثانوي حتى يتم إقرارها في المجلس النيابي لاحقا”.

وأكدت الرابطة أنها “تنظر بعين إلى كرامة وحقوق الأساتذة وبالعين الأخرى إلى تعليم ومستوى ومصلحة الطلاب أمل المستقبل وخاصة في التعليم الثانوي الرسمي، وهي حريصة كل الحرص على حقوق الأساتذة ومصلحة طلابها”.

ودعت “جميع الأساتذة الى أن يكونوا على أهبة الاستعداد بعد استكمال عقد الهيئة الإدارية الجديدة للتحرك بكل اشكاله ضمن خطة تحرك شاملة بما فيها الاعتصام والاضراب والتظاهر من أجل استعادة الحقوق”.

المصدر: وطنية 

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *