عقدت هيئة التنسيق النقابية اجتماعا لها في مقر رابطة معلمي التعليم الاساسي الرسمي في لبنان، قومت خلاله نتائج اليوم الطويل الذي تخلله اعتصامات للمعلمين والاساتذة والموظفين امام وزارة التربية والتعليم العالي – الاونيسكو وامام مديرية التعليم المهني والتقني في الدكوانة، واجتماع مع وزير التربية والتعليم العالي الاستاذ الياس بو صعب. وبعد مناقشة مستفيضة اصدرت البيان التالي:

عقدت هيئة التنسيق النقابية اجتماعا لها في مقر رابطة معلمي التعليم الاساسي الرسمي في لبنان، قومت خلاله نتائج اليوم الطويل الذي تخلله اعتصامات للمعلمين والاساتذة والموظفين امام وزارة التربية والتعليم العالي – الاونيسكو وامام مديرية التعليم المهني والتقني في الدكوانة، واجتماع مع وزير التربية والتعليم العالي الاستاذ الياس بو صعب. وبعد مناقشة مستفيضة اصدرت البيان التالي:

1- توجيه التحية الى الاساتذة والمعلمين وفي مقدمهم مقرري اللجان الفاحصة ونوابهم واعضائها الذين التزموا التزاما عاليا بقرار الهيئات النقابية وامتنعوا عن المشاركة في وضع اسس التصحيح للامتحانات الرسمية، وهذا ان دل على شيء فانه يدل على عمق الثقافة النقابية و الديمقراطية التي يتحلى بها الاساتذة والمعلمون في لبنان.

2- استنكار الاساليب، التي تهدف الى تجاوز الهيئات النقابية المنتخبة، ايا كان شكلها ومصدرها واسلوبها. فهيئة التنسيق النقابية ليست وليدة اليوم وهي تعودت احترام قواعدها ومؤسساتها وقرارات جمعياتها العمومية ومجالس مندوبيها بكل امانة واخلاص. وهي تطلب بالتالي ممن يعتبر نفسه ديمقراطيا، التعامل معها بالاساليب الديمقراطية المتعارف عليها في المجتمعات الحضارية كونها التعبير النقابي الانقى عن كل العاملين في القطاع العام ومعلمي المدارس الخاصة.

3- ان الذي جرى اليوم والامس بعدم احترام وزارة التربية لنتائج مجالس المندوبين للاساتذة والمعلمين واللجان الفاحصة وهيئة التنسيق النقابية، يؤكد الحاجة الى تحويل الروابط الى نقابات واعلان الاتحاد العام لنقابات العاملين في القطاع العام.

4- استنكار شديد اللهجة لما تعرض له نقيب المعلمين و بعض القادة النقابيين من بعض عناصر قوى الامن لحظة اندفاع وزير التربية لاختراق صفوف المعتصمين.

5- تدعو هيئة التنسيق النقابية وزير التربية والتعليم العالي الى العودة الى اجتراح الحلول التربوية والابتعاد نهائيا عن اي حل غير تربوي كحل الافادات الذي شهر سيفه معالي الوزير منذ شهر ولا يزال.

6- تطالب الهيئة رؤساء الكتل النيابية جميعا بالنزول الى المجلس النيابي لاستكمال دراسة واقرار السلسلة التي تحفظ حقوق الاساتذة والمعلمين وجميع العاملين في القطاع العام من موظفين اداريين وعسكريين وامنيين ومتعاقدين ومتقاعدين واجراء ومياومين، وذلك باعطائهم النسبة الموحدة المتبقية لهم ومقدارها 75% من اصل 121على اساس رواتب العام 1996 و1998.

7- تؤكد الهيئة على وزير التربية حمل ملف السلسلة الى رؤساء الكتل النيابية لإخراجها من التجاذبات السياسية، سيما وان اقتراح قانون التمديد للمجلس النيابي قد سلك طريقه الى الامانة العامة للمجلس. ان اقرار السلسلة يجب ان يسبق اي جلسة للتمديد ، فيكفي هذا المجلس تعطيلا لإمور الناس وترك الملف الاجتماعي بدون معالجة مما يضيف تهديدا جديدا للاستقرار الهش الذي يعيشه اللبنانيون.

8- تهيب الهيئة بمن يعمل لشق الصف بين معلمي الملاك ومعلمي التعاقد الى الايفاء بتعهداته وذلك بتقديم الاقتراحات العملية لإنصاف المتعاقدين ودفع مستحقاتهم دون تأخير والعمل على فتح باب التوظيف بدل تركهم بدون ضمانات اجتماعية وصحية .

9- تدعو الهيئة الى المشاركة الكثيفة في الاعتصام المقرر غدا الاربعاء 13 آب 2014 في ساحة رياض الصلح – بيروت الساعة الحادية عشرة قبل الظهر، لمطالبة المجلس النيابي بالإنعقاد واقرار السلسلة بما يضمن الحقوق.

10- تعلن الهيئة ان اجتماعاتها مفتوحة لمتابعة الاتصالات واللقاءات مع المعنيين ولإتخاذ مايلزم من قرارات في ضوئها. 

بيروت في 12- 8- 2014

هيئة التنسيق النقابية

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *