عقدت هيئة التنسيق النقابية اجتماعا عرضت خلاله نتائج اتصالاتها مع النواب، لا سيما لقاءها مع رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان حول سلسلة الرتب والرواتب، كما عرضت لبرنامج أيام توقيع عريضة المليون، في الوزارات والمؤسسات والادارات العامة والسرايا في الاقضية والمحافظات وفي البلديات والقرى، وبنتيجة النقاش، خلصت الهيئة الى اعلان “ادانتها الى النائب كنعان لبعض ما جاء في بعض المذكرات الواردة الى اللجنة النيابية -المكلفة بحث سلسلة الرتب والرواتب، سواء منها ما يسمى بالهيئات الاقتصادية التي ترفض السلسلة للتهرب من اقرارها على اساس التضخم الذي تجاوز 120% منذ 17 عشر سنة، او سواء منها الآتية من ال

عقدت هيئة التنسيق النقابية اجتماعا عرضت خلاله نتائج اتصالاتها مع النواب، لا سيما لقاءها مع رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان حول سلسلة الرتب والرواتب، كما عرضت لبرنامج أيام توقيع عريضة المليون، في الوزارات والمؤسسات والادارات العامة والسرايا في الاقضية والمحافظات وفي البلديات والقرى، وبنتيجة النقاش، خلصت الهيئة الى اعلان “ادانتها الى النائب كنعان لبعض ما جاء في بعض المذكرات الواردة الى اللجنة النيابية -المكلفة بحث سلسلة الرتب والرواتب، سواء منها ما يسمى بالهيئات الاقتصادية التي ترفض السلسلة للتهرب من اقرارها على اساس التضخم الذي تجاوز 120% منذ 17 عشر سنة، او سواء منها الآتية من المالية التي تتضمن ارقاما خاطئة كعادتها، لأغراض رخيصة، تهدف الى اخذ موضوع السلسلة الى مكان آخر، والغاء الحقوق المكتسبة للاساتذة والمعلمين، وعدم اعطاء المشمولين بالسلسلة حقوقهم كاملة كما اعطي للقضاة واساتذة الجامعة”.

واشارت في بيان الى “ان كل ذلك، يشكل دليلا واضحا على أن أصحابها مستمرون في نهجهم وتكرار تجربة الحكومة السيئة الذكر في المجلس النيابي مرة جديدة، وهذا ما ترفضه هيئة التنسيق النقابية رفضا قاطعا، وتحذر من الأخذ به وتصديقه، وهذا هو الامتحان المقبل والفعلي في المجلس النيابي، وهي تقدمت للنائب كنعان بورقة تدحض كل هذه الاكاذيب والافتراءات مطالبة بالاخذ بمذكرتها وفي مقدمها: تأمين مشاركة هيئة التنسيق النقابية في عملية اعادة صياغة السلسلة من اجل الدفاع عن حقوق من تمثلهم، منعا لتكرار تجربة الحكومة في المجلس النيابي، وتعبيرا عن حسن النية التي لمستها الهيئة لدى النائب كنعان واعضاء اللجنة النيابية تجاه مطالب هيئة التنسيق”.

وتابعت: “بعد ان وضع النائب كنعان الهيئة في اجواء العمل ووتيرة الاجتماعات المكثفة من قبل النواب اعضاء اللجنة، ووعد بالتعاون في ما طالبت به الهيئة، وتعهد انجاز التقرير حول السلسلة وايراداتها، ورفعه الى اللجان النيابية المشتركة في ايلول القادم، تعتبر الهيئة ان الجهود المبذولة من قبل النائب كنعان والنواب اعضاء اللجنة هي محطة تقدير من قبلها، انما المطلوب الذي تنتظره هيئة التنسيق النقابية، ان تثمر هذه الجهود في انتاج تقرير ايجابي يضمن الحقوق لجميع الموظفين الاداريين والاساتذة والمعلمين والمتقاعدين والمتعاقدين والاجراء والمياومين وخاصة لجهة: إلغاء التقسيط وتجزئة الدرجات الست للاساتذة والمعلمين والغاء التخفيض. إنصاف الفئات الوظيفية كافة، لا سيما الفئتين الرابعة والخامسة، أكانت تعليمية ام ادارية، رفع قيمة الدرجة للاساتذة والمعلمين بما يؤمن المساواة ضمن الفئة الوظيفية عينها، ويعيد الحقوق المكتسبة التي ضربتها الحكومة، شمول المتعاقدين والاجراء والمياومين بالزيادة الناتجة عن السلسلة. إعطاء الدرجات الست كاملة للاساتذة والمعلمين المتقاعدين، والذين يحالون منهم الى التقاعد اعتبارا من 1/7/2012، وإلا حرموا من نصف الزيادة التي ستعطى لامثالهم في الاسلاك الاخرى. والحفاظ على الحقوق المكتسبة للاساتذة والمعلمين والاطباء والمهندسين واجهزة الرقابة والفنيين، وهي مكرسة بقوانين جاءت لقاء الزيادة في ساعات العمل وخصوصية المهنة،القانون (1966/53) وتعديلاته، ونتيجة نضالاتهم على مدى اكثر من 32 عاما، فحذار المساس بها وتكرار تجربة القانون 98/717 الذي ضربها، ما كلف الاساتذة والمعلمين في ما بعد 13 سنة اضافية من النضال النقابي الدؤوب ورتب عليهم زيادة اضافية في ساعات التدريس من اجل اعادة تكريسها مجددا بالقوانين (99/148 و2000/244 و 2000/250 و2010/102 و2011/159 و 2012/223).

وحول عريضة المليون توقيع، اعتبرت الهيئة ان تعديل النظام الضريبي مسؤولية وطنية واجتماعية بامتياز، وهيئة التنسيق اذ تتحمل مسؤوليتها بهذا الخصوص، تدعو الجميع الى تحمل مسؤولياتهم والمساهمة في حملة التوقيع على العريضة، وخاصة القوى السياسية والاجتماعية والاعلام (المكتوب والمرئي والمسموع) والنقابات والاتحادات وهيئات المجتمع المدني. كما تدعوالمواطنين جميعا،الى المشاركة في حملة التوقيع على العريضة، واعتبار العريضة عريضتهم، اطلقت ليس فقط من اجل الموظفين، بل من اجلهم، ودفاعا عنهم، ومن اجل منع استخدام السلسلة شماعة لزيادة الضرائب والاسعار والاقساط على كاهلهم، بل من اجل توجيه هذه الضرائب على الريوع المصرفية والعقارية وعلى الغرامات على الاملاك البحرية والنهرية ووقف الهدر والفساد وسرقة المال العام”.

وتنظم الهيئة يوم التوقيع على العريضة في وزارة الطاقة اعتبارا من الساعة العاشرة من صباح يوم الاربعاء الواقع فيه 14/8/2013 وحتى الساعة الواحدة ظهرا والتي ستشمل موظفي الوزارة والمواطنين الوافدين إليها لإجراء معاملاتهم، وهيئة التنسيق تدعو الأساتذة والموظفين للتواجد في الوزارة طيلة فترة التوقيع.

وتحضيرا لحملة التوقيع على العريضة في الوزارات والادارات والسرايا، يعقد مندوبو رابطة موظفي الادارة العامة اجتماعا يوم الثلاثاء الواقع فيه 13/8/2013 في وزارة المال – مبنى T.V.A (العدلية)، كما تعقد هيئة التنسيق اجتماعها الاسبوعي الدوري الثالثة من بعد ظهر الاربعاء المقبل الواقع فيه 14/8/2013، في مقر رابطة المعلمين في التعليم الاساسي الرسمي”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *