نفذت نقابة الطيارين اللبنانيين اعتصاما صباح اليوم، أمام مبنى شركة طيران عبر المتوسط (الـ تي.أم.آي) في مطار رفيق الحريري الدولي تضامنا مع 46 طيارا تم صرفهم تعسفيا عام 2005 ولم يتم حتى اليوم دفع التعويضات المستحقة لهم.

وحضر الإعتصام تضامنا، ممثلون عن الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان واتحاد البناء والاخشاب ومصلحة الارصاد الجوية وجبهة التحرر العمالي.


نفذت نقابة الطيارين اللبنانيين اعتصاما صباح اليوم، أمام مبنى شركة طيران عبر المتوسط (الـ تي.أم.آي) في مطار رفيق الحريري الدولي تضامنا مع 46 طيارا تم صرفهم تعسفيا عام 2005 ولم يتم حتى اليوم دفع التعويضات المستحقة لهم.

وحضر الإعتصام تضامنا، ممثلون عن الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان واتحاد البناء والاخشاب ومصلحة الارصاد الجوية وجبهة التحرر العمالي.

وقال نقيب الطيارين فادي خليل :”ان التحرك اليوم جاء بعد جولات عدة قامت بها النقابة مع جميع المسؤولين اللبنانيين لشرح هذه المشكلة وطرحها للضغط على اصحاب المال الذين يحتكرون الشركة ويستأجرون طيارين اجانب بينما الطيارون اللبنانيون متواجدون على الاراضي اللبنانية من دون عمل”.

واضاف: “ان التحرك يهدف الى تذكير اللبنانيين والمسؤولين واصحاب الشركة بوجود حقوق لهؤلاء الطيارين ودفع مستحقاتهم”.

لافتا الى ان “التحرك التالي سيكون سلميا وضمن سقف القانون بعد عيد الفطر المقبل”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *