ضاقت الخيارات لدى هيئة التنسيق النقابية، في سبل تحركها، وهي تفكر بأساليب جديدة للضغط، أولاً لتعديل بعض بنود مشروع السلسلة لتأتي وفق الاتفاقات التي أبرمت مع اللجان الوزارية قبل استقالة الحكومة، وثانياً لإقرارها في مجلس النواب بلا تقسيط، والغاء اقتراحات الضرائب على الفقراء.


ضاقت الخيارات لدى هيئة التنسيق النقابية، في سبل تحركها، وهي تفكر بأساليب جديدة للضغط، أولاً لتعديل بعض بنود مشروع السلسلة لتأتي وفق الاتفاقات التي أبرمت مع اللجان الوزارية قبل استقالة الحكومة، وثانياً لإقرارها في مجلس النواب بلا تقسيط، والغاء اقتراحات الضرائب على الفقراء.

ولأن هيئة التنسيق النقابية حاسمة بعدم مقاطعة الامتحانات الرسمية في دورتها الثانية بما في ذلك أسس التصحيح والتصحيح، لجأت الى أشكال أخرى من التحرك لإبقاء ملفها وقضيتها بارزين، كي لا يناما في الأدراج، أو يجري اهمالهما، ولمنع الإنقضاض على المكتسبات المتحققة، فأطلقت عريضة المليون توقيع، للقول ان قضيتها محقة وتعني مئات الألوف من اللبنانيين، ثم المشاركة بفاعلية في اللجنة النيابية الفرعية المكلفة مناقشة مشروع قانون السلسلة.

لكن هيئة التنسيق النقابية تصر على ادخال تعديلات على مشروع قانون السلسلة، ووفق مصادر الهيئة، انها ستعاود التحرك بإضرابات واعتصامات مع بداية السنة الدراسية المقبلة، اذا سار المشروع الى الهيئة العامة كما أحالته الحكومة، أو اذا جرى الرضوخ لمواقف الهيئات الاقتصادية التي لا تريد السلسلة بكاملها، كما اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة، اذ ان التأخير يلغي مفاعيل الزيادات والسلسلة بالكامل مع التضخم والغلاء في البلاد.

وأمام هذه المعطيات، عقدت هيئة التنسيق النقابية اجتماعاً أمس لبحث خطة التحضيرات العملية لعريضة المليون توقيع، دعما لمطلبها برفض الضرائب على أصحاب الدخل المحدود، ولإقرار سلسلة الرتب والرواتب وفق الاتفاقات، انطلاقاً من المذكرة التي رفعتها الى النواب والى اللّجنة النيابية المكلفة إعداد المشروع النهائي للسلسلة.

وجددت في بيان تأكيد المذكرة التي رفعتها الى اللجنة النيابية المكلفة درس مشروع قانون السلسلة، خصوصاً لجهة رفض التمييز بين القطاعات، وترجمة ذلك بإلغاء التقسيط وإلغاء تجزئة الدرجات للأساتذة والمعلمين، انطلاقاً من مبدأ العدالة والمساواة بين القطاعات، إذ لا يجوز الكيل بمكيالين حيث أعطي القضاة وأساتذة الجامعة اللبنانية من دون تقسيط ولا تجزئة. إعطاء كامل الدرجات للمعلمين والاساتذة الذين يحالون على التقاعد بعد 1-7-2012. رفع قيمة الدرجة للأساتذة والمعلّمين بما يؤمّن المساواة ضمن الفئة الوظيفيّة عينها ويحفظ حقوقهم المكتسبة المكرّسة في القوانين المرعيّة الإجراء. رفع قيمة الدرجات للفئات الرابعة والخامسة في الادارة العامة لرفع الغبن اللاحق بهاتين الفئتين على سبيل المثال لا الحصر، مع إنصاف الفئات الوظيفية الإداريّة الأخرى بما يحفظ حقوقها وموقعها، وحذف المادتين 12 و13 من مشروع القانون كونهما يعوقان التدرج الطبيعي من فئة الى فئة. إعطاء المتعاقدين والاجراء والمياومين زيادة تشمل غلاء المعيشة والزيادة المحققة في السلسلة. إعطاء الاساتذة والمعلمين المتقاعدين الدرجات الست الاستثنائية حتى لا تكون نسبة الزيادة في رواتبهم نصف نسبة الزيادة المعطاة للآخرين. وأخيراً إلغاء المادة 26 التي تربط السلسلة بسقف عجز الموازنة وفتح اعتمادات لتطبيق السلسلة.

اما أعلى صعيد توقيع عريضة المليون الكترونياً: العريضة متوافرة بثلاث لغات عبر المواقع أدناه:
للغة العربية
:http://ww.aredaonline.com/aridatalmalion
للغة الإنكليزية:
http://www.petitions24.com/aridatalmalion
للغة الفرنسيّة:
http://www.petitions24.net/aridatalmalion
بالإضافة إلى عريضة المليون توقيع عبر:
www.aredaonline.com
أو عبر الـ”فايسبوك” عبارة Tansiq.

اما على صعيد التوقيع على العريضة يدوياً، فدعت هيئة التنسيق هيئات التنسيق في المناطق إلى عقد لقاءات على مستوى المحافظات والأقضية في مهلة أقصاها الأيام العشرة المقبلة لوضع الخطط اللازمة لإنجاح حملة التوقيع على العريضة. وتحدد موعد اجتماع مندوبي هيئة تنسيق بيروت الخامسة بعد ظهر يوم الخميس المقبل في مقر رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي. وقررت وضع المذكرة ونصها والمؤتمر الصحافي على صفحات المواقع الإلكترونية الواردة أعلاه.
وأكدت أخيراً متابعة حملة الاتصالات مع المسؤولين جميعاً ومع سائر القوى والإتحادات وهيئات المجتمع المدني من أجل تبني عريضة المليون توقيع والمشاركة في حملة لا للضرائب على الفقراء، نعم لسلسة الرتب والرواتب وفرض الضرائب على كبار الأثرياء وعلى الريوع المصرفية والعقارية والغرامات على الأملاك البحرية والنهرية.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *