نظمت هيئة التنسيق النقابية اعتصاما حاشدا، في العاشرة قبل ظهر اليوم أمام وزارة العدل – احتجاجا على عدم إحالة سلسلة الرتب والرواتب على مجلس النواب، انضم اليه موظفو وزارة العدل وقصر العدل مما ادى الى تعليق جلسات المحاكمة، وأعلن عن اعتصام عند التاسعة قبل ظهر غد أمام مصلحة تسجيل السيارات في الدكوانة.
ورفع المعتصمون لافتات طالبت ب”إحالة السلسلة”، كما رددوا هتافات في هذا الإطار.

برجي

نظمت هيئة التنسيق النقابية اعتصاما حاشدا، في العاشرة قبل ظهر اليوم أمام وزارة العدل – احتجاجا على عدم إحالة سلسلة الرتب والرواتب على مجلس النواب، انضم اليه موظفو وزارة العدل وقصر العدل مما ادى الى تعليق جلسات المحاكمة، وأعلن عن اعتصام عند التاسعة قبل ظهر غد أمام مصلحة تسجيل السيارات في الدكوانة.
ورفع المعتصمون لافتات طالبت ب”إحالة السلسلة”، كما رددوا هتافات في هذا الإطار.

برجي
في بداية الإعتصام، تحدث عضو هيئة التنسيق عدنان برجي الذي دعا الى المشاركة الكثيفة في الإعتصام بعد غد الخميس، عند مستديرة الصياد على مدخل القصر الجمهوري، تزامنا مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء في بعبدا، وطالب بأن “تكون الجلسة مخصصة فقط لموضوع السلسلة وإقراره”.

تلج
وتحدث جوزف تلج بإسم وزارة العدل، فحيا “القضاة الشرفاء الذين ناصرونا ودعمونا لحصولنا على حقنا المشروع في سلسلة رواتب عادلة ومحقة في ظل هذه الضائقة المالية كموظفين”، وسأل: “أين يعيش أبناؤنا وأي مستقبل يرسم لهم في بلد أصبح موظفوه دون خط الفقر؟”.

وقال: “لقد انضم موظفو وزارةالعدل الى رابطة موظفي الإدارة العامة والى هيئة التنسيق ليطالبوا بحقوقهم، لن نتوقف ولن نتراجع ولن نسكت عن حقنا بعد اليوم، وسنبقى منتفضين حتى يطلع فجرالحق”.

عون
وتحدث المتقاعد منصور عون الذي أسهب في شرح الضائقة المالية التي يعانيها موظفو الإدارة العامة ومتقاعدوها، وقال: “خدمت الدولة 45 عاما بمحبة وإخلاص في أحلك الظروف، مكافأتي أن منحتني وسام المعلم، خبأ الوسام في الدرج مخافة أن يهزأ منه الأهل والأصدقاء، وغدا يجتمع الأهل والأصدقاء ويجمعون بدل الدفن ويكتبون على ورقة النعي حائز وسام المعلم”، وحمل على وزير الإقتصاد نقولا نحاس الذي اقترح أن “يتم اقتطاع 22 في المئة من رواتب المتقاعدين”.

حيدر
ثم تحدث رئيس رابطة موظفي الإدارة العامة محمود حيدر الذي حيا موظفي وزارة العدل والطيران المدني ولجنة مراقبة الملاحة الجوية على “تضامنهم ووقفتهم الشجاعة التي أعلنوا فيها وقف حركة الطيران بعد غد الخميس في 21 الحالي لأربع ساعات في المطار”.

وقال: “بعد 30 عاما على إضرابنا المفتوح، لم تكلوا ولم تملوا، وأنتم ترسمون أجمل صور للبنان، صور وحدة شعب لبنان وحريته وديموقراطيته، الصور المعاكسة التي كانوا يرسمونها، صورة الإنشقاقات والتفرقة والحروب المذهبية والطائفية التي حاولت أن تطل البارحة، وباسمكم نستنكر ما جرى أمس، ونقول لكم: الى المزيد من الوحدة والتماسك ومن رسم الصور الجميلة التي لن نتخلى عنها”.

أضاف: “في 21 الحالي، يجب أن تبرهنوا، وندعو كل النقابات والإتحادات العمالية، نحن وإياكم سنبرهن ان 21 الحالي هو يوم تاريخي ومفصلي ويوم للسلم الأهلي ولوحدة شعبنا وبزوغ فجر حركة نقابية مستقلة ديموقراطية، لنعيد الإعتبار الى التوازن في البلد. وأوجه كلامي الى دولة الرئيس نجيب ميقاتي: تقولون انكم وفرتم ثلاثة آلاف مليار ليرة، أي المطلوب السلسلة وأكثر، ألا يكفي من باب العدل، إذا توافرت كل الموارد للسلسلة، لماذا الحديث عن تقسيط ارقامها ولماذا المس بحقوق المتقاعدين وحقوقنا المكتسبة؟ ولماذا السير في اتجاه فرض ضرائب تطول ذوي الدخل المحدود، إذا توافرت كل هذه الموارد؟ نطالبكم، يا دولة الرئيس، بأن تحيل السلسلة وفقا للاتفاقات التي عقدناها معك حفاظا على صدقية الحكومة وصدقيتك وصدقيتنا أمامكم وأمام جماهير شعبنا. وأتمنى أن يكون 21 الحالي هو التاريخ النهائي لإحالة السلسلة على مجلس النواب، وأطالب كل القوى السياسية في داخل الحكومة وخارجها بأن تتخذ قرارا حاسما أنه يجب إحالة السلسلة في 21 الحالي، لأننا سنقول لهم مرة ثانية، لن نكل ولن نمل، وسنبقى مستمرين ومتماسكين يدا واحدة حتى إحالة السلسلة على مجلس النواب وفق الإتفاقات التي تمت”.

غريب
وفي ختام الكلمات، قال حنا غريب باسم هيئة التنسيق النقابية: “بإسم هيئة التنسيق وعلى منبرها، ندين ما تعرض له المشايخ، هذا العمل مدان ومستنكر ليس من هيئة التنسيق فقط، بل من كل الجموع ومن اللبنانيين جميعا ومن دون الإستثناء. وإذا كانت هيئة التنسيق تتحرك من أجل إحالة السلسلة، فالسلسلة هي هدف في ذاتها، ولكن معها أيضا، وقبل كل شيء، السلم الأهلي، ووأد الفتنة في البلد، ولو لم تكن هناك سلسلة، لكان يجب أن نوجدها، وننزل مع بعضنا البعض، لبنانيين على أساس وطني موحد، نرفع وحدة لبنان وعلمه في كل الثانويات والمدارس والوزارات والإدارات، ولن تكون هيئة التنسيق في تحركها إلا رأس الحربة في مواجهة الفتنة الطائفية والمذهبية، وكل تحركات الهيئة كانت تحارب الفتنة في الصميم، ولذلك ينبغي دعم هيئة التنسيق، فمن يدعم الهيئة يدعم وحدة الوطن واللبنانيين ضد الإنقسامات الطائفية والمذهبية، ادعموا هيئة التنسيق وأحيلوا السلسلة، لتسجل هيئة التنسيق ووحدة لبنان انتصارا على الإنقسامات الطائفية والمذهبية. لقد أصبحت إحالة السلسلة مطلبا وطنيا لوحدة اللبنانيين وانتصارا لهم على الإنقسامات الطائفية والمذهبية، فهل تجرؤون أيها المسؤولون؟ هذا ما تطالب به هيئة التنسيق، ومن أجل ذلك هي مستمرة في تحركهات لأنها لن تتنازل عن وحدة الوطن واللبنانيين، بل هي مصممة على الدفاع عنها حتى الرمق الأخير، وهي تدعو اللبنانيين من أمام قصر العدل، وتحيي القضاة والسلك القضائي الذي وقف الى جانبنا وتحرك واعتصم مع الموظفين، ندعو كل الشعب اللبناني من دون استثناء الى الزحف العظيم، ليس فقط من أجل إحالة السلسلة، بل من أجل التمسك بالسلم الأهلي ووحدة الوطن أرضا وشعبا ودولة ومؤسسات. ازحفوا أيها اللبنانيون، لا تترددوا وتخافوا، هو الوطن الذي نخاف عليه، ومن يخاف على وطنه فليزحف في 21 الحالي على مفترق القصر الجمهوري، الساعة الحادية عشرة قبل الظهر، كلنا معا من أجل الحقوق وكرامتنا وعزة نفوسنا ووحدة وطننا، ومن أجل استقلاله وبناء دولة فيها عدالة ومساواة”.

وأضاف: “لقد سجلنا في الأسبوع الماضي صمودا رائعا لم يشهده لبنان من ذي قبل، تحية الى صمودكم أيها النقابيون الأبطال، تحية لكل موظف إداري واستاذ ومعلم ومتقاعد ومتعاقد وأجير، لكل من يئن من الوجع والمعاناة، تحية لكم أيها الأبطال، يا من تبنون للبنان حركة نقابية تحمل فيه الأمل والرجاء بقيامة وطن موحد ومستقل على أساس العدالة والمساواة، بعد غد سيعود زملاؤكم إليكم بسبب صمودكم، هي نقابة المعلمين في التعليم الخاص، ستضرب يوم الخميس وسيكون أساتذة المدارس الخاصة الى جانبكم ومعكم لأنهم منكم وإليكم وصلبا أساسيا من أضلاع هيئة التنسيق”.

وتابع: “نحن ندعو كل الإتحادات النقابية في لبنان الى ان تتحمل كامل المسؤولية، المصالح المستقلة والنقابات العمالية وسائر القوى والهيئات النقابية والمهنية، انهم يريدون كسر هيئة التنسيق، لكنهم لن يتمكنوا بفضل وحدتكم وتضامنكم وبفضل الأهالي والتلامذة معكم، نحن وان نحضر ل21 آذار، لكننا في المقابل منفتحون أيضا ولا تخافوا من الصراحة، ونقول للرؤساء الثلاثة، لفخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان الذي نجل ونحترم، ولدولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري، ولدولة الرئيس نجيب ميقاتي، نطالبكم ومعكم مجلس الوزراء، نتوجه اليكم، نناشدكم، ان كرامة الموظفين والأساتذة تأبى عليهم التراجع من دون إحالة السلسلة يوم الخميس في 21 الحالي، نريد أكل العنب لا قتل الناطور، هي رسالة على الهواء مباشرة من هنا الى افريقيا وروما، نحملها عبر الأثير ونقول لكم: ضعوا حدا نهائيا ليوم 21 الحالي كي يكون يوما مفصليا وتتم إحالة السلسلة وفق الإتفاقات والعهود ومع الإلتزام كل الحقوق المكتسبة. يا دولة الرئيس، لا تخضع للهيئات الإقتصادية، شعبك كان وسيبقى ويجب أن يبقى في المقدمة، انصر شعبك، كن الى جانبه وأحل السلسلة ولا تفجروا جلسة 21 الحالي، بل اجعلوها يوما تفاؤليا انقاذا لشعب لبنان، يوما على الأقل لحل مشاكله الأمنية والإنتخابية والإجتماعية”.

مسيرة
وفي نهاية الإعتصام، وجهت تحية في عيد الأم الى كل معلمة واستاذة وموظفة، ثم سار المعتصمون في مسيرة بمواكبة عناصر من قوى الأمن الداخلي الى مبنى ال tva التابع لوزارة المال، مرددين الهتافات، ولدى وصولهم انضم اليهم موظفو وزارة المال، وألقى رئيس رابطة موظفي الإدارة العامة كلمة شدد فيها على “ضرورة المشاركة الكثيفة في الأعتصام في 21 الحالي”.

وأعلن عن اعتصام عند التاسعة قبل ظهر غد أمام مصلحة تسجيل السيارات في الدكوانة.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *