نفذ الاساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية –الفرع الخامس في النبطية إعتصاما في باحة الكلية مطالبين بإقرار ملف التفرغ وتثبيتهم في الجامعة. وانضم طلاب الكلية الى الاعتصام تضامنا.

وألقى ممثل الاساتذة المتعاقدين الدكتور صادق عواد كلمة قال فيها: “البرد قارس ومؤلم عندنا هذه السنة، نحن المتعاقدين كما كان منذ أكثر من خمس سنوات في جامعتنا الوطنية حيث يلف الجليد انبعاث مجلس الجامعة، وحيث لا تلتفت الدولة الى جامعتها، وحيث يطال الدفء قلوب الاساتذة ترغيبا من الجامعات الخاصة”.


نفذ الاساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية –الفرع الخامس في النبطية إعتصاما في باحة الكلية مطالبين بإقرار ملف التفرغ وتثبيتهم في الجامعة. وانضم طلاب الكلية الى الاعتصام تضامنا.

وألقى ممثل الاساتذة المتعاقدين الدكتور صادق عواد كلمة قال فيها: “البرد قارس ومؤلم عندنا هذه السنة، نحن المتعاقدين كما كان منذ أكثر من خمس سنوات في جامعتنا الوطنية حيث يلف الجليد انبعاث مجلس الجامعة، وحيث لا تلتفت الدولة الى جامعتها، وحيث يطال الدفء قلوب الاساتذة ترغيبا من الجامعات الخاصة”.

اضاف كتوجها الى رئيس الجمهورية: “صدقا نؤمن بأن الجامعة اللبنانية هي صورة الوطن، نعمل معا كأساتذة وطلاب مشاركين في نهضة لبنان وانمائه واعماره ثقافيا وعلميا، ولقد جهدت المجالس الاكاديمية في الجماعة على اعداد ملف للتفرغ ضم 650 زميلا مستحقا بناء على حاجة الجامعة والكفاءة والاقدمية، وبهذا الملف انصفت الجامعة اكاديميا هؤلاء الزملاء، وقد وافق عليه رئيس الجامعة ووزير التربية واطلعت عليه مكونات الحكومة الحالية وأيدته، لكن اقراره في مجلس الوزراء تعثر حتى صدحت صرخة المتعاقد، خمس سنوات ولم يغمض لنا جفن مع اولادنا ولم ننم، لا راتب ثابتا ولا استقرار، وحلمنا ان ننام براحة لايماننا ان الحكم عدل وانصاف واعطاء حق، لكننا لم ننم ايها السمؤولون ليلة تأجيل قرار التفرغ في الحكومة، فكيف استطعتم ان تغمضوا جفونكم فيما اوقعتم ظلما على رعيتكم”.

وتابع: “فخامة الرئيس، اسمحوا لنا ان نشهد ان هذا الملف مستوف للشروط الاكاديمية والجامعية والقانونية ومحققا التوازن الوطني، وعلى هذه الشهادة ل650 عائلة يرجون مستقبلا متمايزا في لبنان، نأمل منكم فخامة الرئيس ان تسعوا الى اقرار ملف التفرغ في جلسة مجلس الوزراء اليوم، فتسجلوا بذلك انجازا جامعيا كبيرا وخطوة جبارة في تطوير قدرات الجامعة اللبنانية واستمرارها في خدمة لبنان الذي قررنا ان نبقى فيه ادمغة لا تنزح”.

كما ألقى الطالب محمد فحص كلمة، باسم مجلس فرع طلاب الفرع، رأى فيها “ان كثرة الاضرابات من اساتذة متفرغين او متعاقدين او مدربين او موظفين دائما تأتي على حساب الطلاب، من ناحية توقف الدروس او تأجيل الامتحانات، وهذا ما يؤثر سلبا على الطلاب. ولذلك نحن نطالب بحل جميع المشاكل الموجودة في هذه الجامعة وهذا لا يتم الا اذا كانت الجامعة اللبنانية هي الاولوية لدى الدولة اللبنانية ولدى الوزراء والنواب ولدى اساتذة هذه الجامعة”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *