لبى معلمو فرع الشمال لنقابة المعلمين، من الاقضية كافة، دعوة المجلس التنفيذي للنقابة وحضروا الجمعية العمومية التي انعقدت بعد الظهر في مقر النقابة في طرابلس. وكانت الجلسة قانونية بمن حضر. وترأس الجمعية رئيس فرع النقابة في الشمال طوني محفوض وامين سر الفرع زياد غمراوي وعضو المجلس المركزي ايهاب نافع.

لبى معلمو فرع الشمال لنقابة المعلمين، من الاقضية كافة، دعوة المجلس التنفيذي للنقابة وحضروا الجمعية العمومية التي انعقدت بعد الظهر في مقر النقابة في طرابلس. وكانت الجلسة قانونية بمن حضر. وترأس الجمعية رئيس فرع النقابة في الشمال طوني محفوض وامين سر الفرع زياد غمراوي وعضو المجلس المركزي ايهاب نافع. وبعد عرض الاوضاع التربوية وما آلت اليه الزيادات وسلسلة الرتب والرواتب تلا محفوض بيانا، جاء فيه: “بعد تأخير الحكومة احالة سلسلة الرتب والرواتب الى المجلس النيابي لإقرارها، وبعد الهجمة المتمادية والمفتعلة التي تخوضها الهيئات الاقتصادية والمؤسسات الخاصة لعرقلة اقرار السلسلة، واستنكارا وشجبا لمواقف بعض الوزراء الذين يلعبون دورين متناقضين.

وبعد مناقشة التوصية الداعية الى إعلان الإضراب العام في المدارس الخاصة والتظاهر يوم الأربعاء الواقع فيه 10 تشرين الاول 2012، وتفويض المجلس التنفيذي باتخاذ الخطوات اللاحقة بما فيها إعلان الإضراب العام المفتوح، تم التصويت بالإجماع على التوصية.

وناشد المجتمعون المجلس التنفيذي باتخاذ الخطوات التصعيدية، خاصة وان التحرك من اجل تصحيح الرواتب قد جاوز سنة ونيف.”

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *