يستمر إغلاق المياومين وجباة الاكراء أبواب مؤسسة كهرباء لبنان – كورنيش النهر مقابل إعطائهم مستحقاتهم.

وقد حضر إلى مبنى المؤسسة رئيس الاتحاد العمالي العام غسان غصن الذي أكد بعد اجتماع مع المعتصمين أن “الاتحاد العمالي العام لن يغيب ابدا عن قضيتكم المحقة ونحن مستمرون في واجبنا ولن نزايد ونرفع شعارات بل نسعى لحل المشاكل واعطاء حقوق العمال. واردنا أن يكون هذا الملف في يد العمال بعيدا عن الاشتباك السياسي في البلد”.

وأضاف:”تحركنا حضاري واعتصامنا يكفله الدستور ولم نعتد على احد في المؤسسة لاننا سنستمر سوية في العمل”.


يستمر إغلاق المياومين وجباة الاكراء أبواب مؤسسة كهرباء لبنان – كورنيش النهر مقابل إعطائهم مستحقاتهم.

وقد حضر إلى مبنى المؤسسة رئيس الاتحاد العمالي العام غسان غصن الذي أكد بعد اجتماع مع المعتصمين أن “الاتحاد العمالي العام لن يغيب ابدا عن قضيتكم المحقة ونحن مستمرون في واجبنا ولن نزايد ونرفع شعارات بل نسعى لحل المشاكل واعطاء حقوق العمال. واردنا أن يكون هذا الملف في يد العمال بعيدا عن الاشتباك السياسي في البلد”.

وأضاف:”تحركنا حضاري واعتصامنا يكفله الدستور ولم نعتد على احد في المؤسسة لاننا سنستمر سوية في العمل”.

وتوجه الى المياومين بالقول:”نحن نريد ان نردع اي عمل تخريبي لان هناك دسا كثيرا ونحن معتدى على حقوقنا ولن نعتدي على أحد. لقد أقر القانون في مجلس النواب ضمن الشروط الوظيفية لذلك عندما اقر القانون اعتمد هذه الشروط في الوظيفة العامة في ملء الشواغر في مختلف فئاته، نحن نخاف على استهداف مؤسسة كهرباء لبنان لان هناك مشروعا لاسقاط مؤسسات الدولة والذهاب الى الخصخصة. هم لا يريدون مؤسسات بل يريدون ان يسلموا هذه المؤسسة للشركات”، مشيرا إلى “وجود صفقات”.

وتابع:”انتم لم تعترضوا أي فريق عمل، وباسمكم أقول لتتفضل فرق الانتاج وخصوصا في غرفة التحكم وتؤدي عملها”.

ولفت إلى أنه “بالنسبة إلى الاتصالات فهي جارية على قدم وساق ولا جديد حتى الآن”.

كذلك حضر إلى المؤسسة رئيس الاتحاد اللبناني لمصالح النقل بسام طليس واجتمع مع لجنة المتابعة لقضية المياومين.

مياومو النبطية
كذلك يستمر المياومون والعمال وجباة الاكراء في مؤسسة كهرباء لبنان في النبطية باقفال ابواب المؤسسة الرئيسية والخارجية بالسلاسل الحديدية مانعين الموظفين والمواطنين من الدخول الى مبنى المؤسسة. ثم نزلوا الى الشارع العام للنبطية قرب مدخل المؤسسة حيث عمدوا الى احراق دواليب السيارات مما ادى قطع الطريق لبعض الوقت، وقد حضرت دورية من قوى الامن الداخلي.

بعد ذلك توجه المعتصمون الى مركز الصيانة في المؤسسة ومنعوا سيارات الصيانة من الخروج من خلال اشعال الاطارات على مدخل المركز.

ووجه حسن نعمة نداء باسم المعتصمين طالب فيه ب”دفع رواتبنا والا سنواصل اعتصامنا حتى إشعار آخر”.

كما لوح أحد المياومين عباس زهور ب”التصعيد الشامل والكامل موجها التحية للرئيس نبيه بري الذي يقف الى جانب المحرومين في هذا الوطن ولا سيما الى جانب المياومين الذين باتوا اليوم يستجدون الشفقة ولا من يشفق عليهم بدفع مستحقاتهم”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *