بيروت – 27 تمّوز 2011

اعتقل اليوم في قصر العدل ببيروت الموسيقي اللبناني زيد حمدان، وذلك بعد عامين من إصدار أغنية “الجنرال سليمان”. الاعتقال جاء بعد 3 أسابيع من تحقيقات الأمن العام مع حمدان، وذلك بعد مشاهدة الفيديو الذي صدر مؤخراً.

وأرسل حمدان رسالة من النظارة بقصر العدل يقول فيها أنه مسجون في قسم الشرطة بقصر العدل ببيروت، وأنه متّهم بقذف الرئيس اللبناني ميشال سليمان. ولم يحدّد حمدان وقتاً لمكوثه في السجن، خاصة وأنه لم توجّه له تهمة رسميّة.


بيروت – 27 تمّوز 2011

اعتقل اليوم في قصر العدل ببيروت الموسيقي اللبناني زيد حمدان، وذلك بعد عامين من إصدار أغنية “الجنرال سليمان”. الاعتقال جاء بعد 3 أسابيع من تحقيقات الأمن العام مع حمدان، وذلك بعد مشاهدة الفيديو الذي صدر مؤخراً.

وأرسل حمدان رسالة من النظارة بقصر العدل يقول فيها أنه مسجون في قسم الشرطة بقصر العدل ببيروت، وأنه متّهم بقذف الرئيس اللبناني ميشال سليمان. ولم يحدّد حمدان وقتاً لمكوثه في السجن، خاصة وأنه لم توجّه له تهمة رسميّة.

ينظر إلى لبنان كبلد يرعى الحريات، وخاصة حرية التعبير عن الرأي بالطرق الفنيّة والإبداعيّة. لذا من المهين أن يسجن موسيقيّاً لمجرّد أنه عبّر عن رأيه من خلال الموسيقى. في وقت يمارس فيه العهر السياسيّ على التلفزيون والصحف كل يوم من دون عواقب.

نطالب بالإفراج الفوري عن زيد حمدان، الذي ساهم بتأسيس مشهد موسيقيّ لبنانيّ مستقل، معوّلاً على جو الحريّة في بلده لبنان. بلده الذي يزجّ به في السجن الآن.
ملاحظة: زيد حمدان أطلق سراحه

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *