تخلى الربيع العربي عن الحراك الشعبى الذى يحدث فى البحرين وإتهم الوطن العربي ما يحدث فى البحرين بإنة مخطط إيراني، ولكن الحقيقة التي تحدث أنها ثورة شعبية تحرك فيها السنة والشيعة، يريد الجميع إختزال ثورة البحرين انها ثورة ذات لون واحد.

استخدم ضد ثوار البحرين الأسلحة المحرمة دولياً ولا أحد يتحرك فى الوطن العربي ولا المجتمع الدولي.

إنما سمح الجميع بدخول قوات درع الجزيرة لقتل الثوار ومدت اميركا النظام البحريني المستبد بواسطة الأسطول الخامس بالأسلحة اللازمة لقمع الثوار.

ثوار البحرين كان لديهم امل فى الثورة المصرية لتنقذهم من بطش السلطة ودول الخليج .


تخلى الربيع العربي عن الحراك الشعبى الذى يحدث فى البحرين وإتهم الوطن العربي ما يحدث فى البحرين بإنة مخطط إيراني، ولكن الحقيقة التي تحدث أنها ثورة شعبية تحرك فيها السنة والشيعة، يريد الجميع إختزال ثورة البحرين انها ثورة ذات لون واحد.

استخدم ضد ثوار البحرين الأسلحة المحرمة دولياً ولا أحد يتحرك فى الوطن العربي ولا المجتمع الدولي.

إنما سمح الجميع بدخول قوات درع الجزيرة لقتل الثوار ومدت اميركا النظام البحريني المستبد بواسطة الأسطول الخامس بالأسلحة اللازمة لقمع الثوار.

ثوار البحرين كان لديهم امل فى الثورة المصرية لتنقذهم من بطش السلطة ودول الخليج .

وبدلاً من أن يعترف محمد مرسي بثورة البحرين قام بمقابلة مبعوث البحرين غانم بن فضل وقبل دعوة منه لزيارة البحرين علماً بأن غانم بن فضل أحد المتورطين في قتل المتظاهرين ويذكر انها المرة الثانية التى يفعل فيها محمد مرسى أن يسير على دماء الشهداء مثلما فعل فى مصر.

ولكن الثورة المصرية لم تنجح فى إنقاذ أبنائها وتركتهم داخل سجون العسكر.

إذا كان هناك مخطط إيراني ضد البحرين لأن أغلب سكانها شيعة فلماذا لم يحتضن الوطن العريي ثوار البحرين ويحاول التقرب منهم بدلاً من الانتقام منهم بحجة إنهم شيعة وتخوينهم ومعاملتهم كأعداء.

ثورة البحرين أهدافها مثل أهداف الثورة المصرية عيش حرية كرامة إنسانية.. اذن أين كرامة مواطني البحرين؟!.

أخيراً
جريمة تمييز يرتكبها الشيخ حمد بن عيسى أل خليفة ملك البحرين ضد البحرنين الشيعة بأن يتم إقصائهم من الوظائف الحكومية على الرغم من حصولهم على درجات علمية مرتفعة بالتعاون مع دول الخليج خاصة السعودية.

ويذكر أن علم السعودية مرفوع داخل أغلب المكاتب الحكومية بالبحرين.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *