نظمت جمعية المبادرة الفردية لحقوق الانسان اعتصاما سلميا في ساحة حلبا – عكار من ضمن سلسلة الاعتصامات التي تنفذها الجمعية في مختلف المناطق اللبنانية، استنكارا لمماطلة اللجنة الوزارية التي يراسها نائب رئيس مجلس الوزراء سمير مقبل بدرس واقرار قانون اعطاء المراة الجنسية لاولادها.


نظمت جمعية المبادرة الفردية لحقوق الانسان اعتصاما سلميا في ساحة حلبا – عكار من ضمن سلسلة الاعتصامات التي تنفذها الجمعية في مختلف المناطق اللبنانية، استنكارا لمماطلة اللجنة الوزارية التي يراسها نائب رئيس مجلس الوزراء سمير مقبل بدرس واقرار قانون اعطاء المراة الجنسية لاولادها.

وشارك في الاعتصام ممثلون عن الجمعيات الاهلية المحلية في المنطقة، والقى رئيس الجمعية مصطفى الشعر كلمة قال فيها: “اننا نريد ان يعلم المعنيون جميعا بان مستقبل اولادهم بين يدي هذه اللجنة الوزارية”، ونسال: “اين اصبحت هذه الدراسة وهل تطبيق الدستور يلزمه كل هذا الوقت؟ وهل تطبيق المادة السابعة من الدستور اللبناني بحاجة الى كل هذا الشرح؟ وهل المعاهدات الدولية وشرعة حقوق الانسان مبهمة الى هذه الدرجة؟.

واضاف: “ان بقاء مكتومي القيد وحملة جنسية قيد الدرس هو مخالف للقانون، وان التمييز بين اولاد الرجل اللبناني واولاد المراة اللبنانية جريمة بحق الانسانية والحضارة، ونريد جوابا شافيا وسريعا من هذه اللجنة الوزارية المكلفة هذه الدراسة والا سوف تتهم بتمييع الحق واستغباء الام اللبنانية وتشريد عائلتها”.

وختم الشعر كلمته بالقول: “اننا نسأل فخامة الرئيس سليمان ودولة الرئيس بري ودولة الرئيس ميقاتي وكل الوزراء المعنيين والنواب جميعا، اترضون ذلك لاختكم او ابنتكم فامهات لبنان هم امهاتكم وبناتكم، وانتم مسؤولون امام التاريخ عن تشتيت وتشريد الاسرة اللبنانية”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *