نبهت لجنة الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية، في بيان، من وجود شائعات تهدف إلى ضرب تحركات الأساتذة المتعاقدين “وعرقلة ملف التفرغ، وذلك لأسباب لا تمت الى مصلحة المتعاقدين بصلة”، مؤكدة أن الذين شاركوا في الاعتصامات الأخيرة، أتوا من كل الفروع وليسوا فقط من الذين أسقطت أسماؤهم في مجلس الوزراء في العام 2008.

ونقلت اللجنة عن الأساتذة المتعاقدين في كلية ادارة الأعمال والعلوم الاقتصادية في الفرع الخامس (النبطية)، التزامهم بالاضراب المفتوح الذي دعت إليه في 24 من الشهر الجاري من أجل اقرار التفرغ، و”علمهم المسبق بكل البنود التي ترد في بيانات اللجنة وتأييدهم التام لها”.


نبهت لجنة الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية، في بيان، من وجود شائعات تهدف إلى ضرب تحركات الأساتذة المتعاقدين “وعرقلة ملف التفرغ، وذلك لأسباب لا تمت الى مصلحة المتعاقدين بصلة”، مؤكدة أن الذين شاركوا في الاعتصامات الأخيرة، أتوا من كل الفروع وليسوا فقط من الذين أسقطت أسماؤهم في مجلس الوزراء في العام 2008.

ونقلت اللجنة عن الأساتذة المتعاقدين في كلية ادارة الأعمال والعلوم الاقتصادية في الفرع الخامس (النبطية)، التزامهم بالاضراب المفتوح الذي دعت إليه في 24 من الشهر الجاري من أجل اقرار التفرغ، و”علمهم المسبق بكل البنود التي ترد في بيانات اللجنة وتأييدهم التام لها”.

وختمت مؤكدة “أن كل القرارات التي تتخذ حول أي تحرك تكون بموافقة جميع اللجان الممثلة للفروع كافة”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *