تعليم وطلاب

حسين بغدادي

ينتقلون من غرف المختبرات العلمية الجامعية إلى ساحات تحقيق الممكن. يهربون من المسرح الذي يعبّر عن ماضٍ بعيد ليجدوا أنفسهم يلعبون أدوار حقيقية في الحاضر. يغلقون كتب التاريخ المغطّاة بغبار الطبقة المسيطرة، من أجل صنع تاريخهم بأشكالٍ لا تخدم إلا المنتجين المعدمين، لا الآلهة ولا الحكّام. يغنّون بأصوات رافضة للواقع المقيت، يرسمون مستقبلهم على جدران المدينة بعد أن شاركوا بإعادة الروح إليها. يناضلون، رغم السلطة الأبويّة التي تشكّل عائقا أمام تحرّرهم، ضدّ كلّ ما تقدّسه العائلة في المجتمع، من تبعية للزعيم أو للطائفة أو للعشيرة. يقاومون، رغم غسيل الدماغ الذي يتلقّونه في محاضرات حداثية عن أهميّة 'الرأسمالية'، المنظومة التي تنتج ظروف الاستغلال الطبقي، وفي بعض الأحيان: أسباب انتحارهم. الطلاب،...

تميم عبدو
راديكال

تميم عبدو: لماذا راديكال؟ وكيف تعرفون عن انفسكم؟

راديكال: كمجموعة طلابية كنا متواجدين في الجامعة اللبنانية ولكن من خلال أسماء متعددة وفضفاضة. هذه السنة قررنا الظهور علنيا تحت اسم راديكال لأننا نحاول اقتلاع كل أشكال الظلم اﻹجتماعي من جذوره، ولأننا نهدف فعلياً إلى التغيير الجذري. ونعرف عن أنفسنا كمجموعة طلابية نسوية مستقلة غير هرمیة تحمل شعار النسوية ومناهضة العنصرية والنضال من أجل العدالة الاجتماعية. هدف المجموعة المرحلي استرجاع النشاطات الثقافية والفنية ومناهضة العنصرية والذكورية داخل وخارج الحرم الجامعي.

كيف تنظرون إلى واقع الجامعة اللبنانية لناحية واقعها السياسي ونظامها التعليمي؟

الجامعة...

هاني عضاضة

استضافت قاعة بطحيش في مبنى "ويست هول" في الجامعة الأميركية في بيروت، مساء الثلاثاء 3 تشرين الثاني/نوفمبر، في ندوة تحت عنوان "دور الطلاب في الحراك"، في سلسلة "الحراك في تقاطعيته"، نقاشاً بين طلاب وطالبات من الجامعة اللبنانية وبعض الجامعات الخاصة، عبّروا وعبّرن فيه عن هواجسهم/ن المشتركة، وعن تجارب، ومصاعب، وطموحات بعضها لم تكن القاعة تتّسع لها وبعضها الآخر لم يتعدَّ حدود المطالبة بتأمين بعض الحاجات البديهية داخل الحرم الجامعي.

كان الحضور الطلابي لافتاً. تابع الطلاب مداخلات زملائهم/ن، قبل أن يشاركوا في النقاش وإبداء الرأي. عندما بدأت المداخلات بدت الفوارق الكبيرة بين طلاب الجامعة الأميركية في بيروت (النادي العلماني ونادي السنديانة الحمراء) وطلاب الجامعات الأخرى، من حيث القدرة على التحليل والتصويب وإيصال الأفكار...

عماد الزغبي

تفاعلت في أوساط الأساتذة والمعلمين، قضية توجّه وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، نحو إعادة تصحيح مسابقات الامتحانات الرسمية للدورة الثانية، بعد الاعتراضات التي تقدّم بها عدد من الطلاب على عملية التصحيح.

وقد أثار التوجه لإعادة التصحيح، روابط الأساتذة والمعلمين، في القطاعين الرسمي والخاص، التي أعلنت رفضها المطلق لهذا التوجه. وصدرت مواقف لرؤساء الروابط ترفض إعادة التصحيح تحت أي مسمى. ويؤكد رئيس «رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي» عبدو خاطر لـ «السفير»، أن الرابطة وافقت على سحب نماذج من المسابقات التي تمّ تصحيحها للتأكد منها، وتم أيضاً جمع علامات «الباريم»، ولم يظهر أي خطأ تقني في التصحيح، بعدما عملت لجان التصحيح على مدى ثلاثة أيام، تدقيقاً في عدد كبير من المسابقات، وعشوائياً، وتبين وجود بعض الأخطاء...

فاتن الحاج

زيادة الأقساط وتحسين نوعية التعليم كلاّن لا ينفصلان، هذا ما تتمسك به لجنة الأهل في الليسيه الفرنسية اللبنانية الكبرى في بيروت، في المحادثات المقبلة مع إدارة المدرسة، وهو ما تؤكده في العرض الذي قدمته سابقاً، والذي وزعته على الأهالي. اللجنة تكشف أن الزيادة في الموازنة غير منسجمة مع عدد التلامذة ومؤشرَي الأسعار وكلفة التعليم

يتوقع أن يشهد الأسبوع الجاري إعادة إحياء المحادثات بين إدارة الليسيه الفرنسية اللبنانية الكبرى في بيروت ولجنة الأهل، تحت مظلة وزارة التربية، بشأن الموازنة غير الموقعة وزيادة الأقساط. وكانت المحادثات قد توقفت بعدما رفضت الإدارة عرضاً متكاملاً للجنة بالتزام زيادة 3 % (300 ألف ليرة لبنانية) بدلاً من 7 % حتى عام 2017 مشروطة بتحسين نوعية التعليم، أي إن اللجنة لم تقبل تحقيق الشرط الأول دون الثاني...

فاتن الحاج

تضرب إدارة الليسيه الفرنسية اللبنانية الكبرى في بيروت عرض الحائط بالقوانين اللبنانية ولا سيما القانون 515 /1996 وقرار الوزير بتجميد الأقساط، فتهدد الأهل بعدم قبول أولادهم فيما لو لم يدفعوا القسط الثالث كاملاً

لم تثمر المحادثات بين إدارة الليسيه الفرنسية اللبنانية الكبرى في بيروت ولجنة الأهل أي تفاهم في شأن الموازنة وزيادة الأقساط. فالمدرسة رفضت عرضاً للجنة يطالب بأن تبقي المدرسة سقف الزيادة على 3 % حتى عام 2017، باستثناء ما يمكن أن يحدث من مستجدات تفرضها القوانين اللبنانية، مثل سلسلة الرواتب أو ما شابه، كما يربط قبولها الميزانية وفقاً للقانون 515/1996 بأن تلبي المدرسة لائحة مطالب تربوية منها تحديد عدد التلامذة في الصف، بحيث لا يتجاوز 26 تلميذاً. في المقابل، أصرت الإدارة على زيادة 4% من دون...

عماد الزغبي

سعت «الجامعة اللبنانية» في خلال السنوات الأخيرة الى مواكبة المستجدات العالمية وتأمين متطلبات عملية النهوض والتطوير اللازمة لتحتل موقعاً متقدماً بين مؤسسات التعليم العالي في لبنان والعالم. فأنشأت العديد من اللجان الأكاديمية الهادفة إلى تطوير عمل الجامعة الوطنية ومتابعة المستجدات العالمية على مستوى التعليم العالي. وبهذا، تكون «الجامعة اللبنانية» في طليعة الجامعات العربية التي التزمت الهيكلية الجديدة للتعليم العالي على غرار الجامعات الأوروبية، وخصوصاً الفرنسية (LMD) التي تربطها بالجامعة علاقات تعاون راسخة.

الخفض المتتالي في موازنة «الجامعة اللبنانية»، التي كان أخرها اقتطاع خمسين مليار ليرة من أصل 289 ملياراً مخصصة للعام 2014، يتخوف أن ينعكس سلباً على أداء كلياتها في شكل عام، بعدما أصبحت هذه الكليات تعاني نقصاً...

وليد ضو

إلى ع. الذي انتظر ذات يوم قوس القزح

كان كافيا أن تنال وزارة التربية في لبنان...

فاتن الحاج

سيتاح هذا العام لـ157 ألف تلميذ سوري من أصل 400 ألف طفل في عمر الدراسة دخول المدرسة. مديرو المدارس الرسمية مربكون لاشتراط عدم تجاوز عدد التلامذة غير اللبنانيين أقرانهم اللبنانيين

حتى ظهر أمس، لم يكن تعميما وزير التربية الياس بو صعب بشأن تسجيل التلامذة غير اللبنانيين في المرحلة الأساسية ومرحلة الروضات في المدارس الرسمية قد وصلا إلى المناطق التربوية، ومنها إلى إدارات المدارس، علماً بأنّ مهلة التسجيل تنتهي في 1/11/2014 أي في غضون 10 أيام. بعض الإدارات لم يبدأ بتطبيق التعميمين اللذين صدرا مساء الجمعة الماضي في انتظار مستند رسمي سيصل خلال يومين، بحسب مصادر وزارة التربية.

أما البعض الآخر، فباشر أعمال التسجيل، استناداً لما جرى تداوله بواسطة وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، فيما أبلغت بعض...

عماد الزغبي

يمرّ عدد كبير من مديري المدارس الرسمية بأزمة جراء التعاميم الصادرة عن وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، والتي أربكتهم في مطلع العام الدراسي. فبعد منع تسجيل التلامذة غير اللبنانيين، ومن ثم السماح بتسجيلهم، تبعاً للتعميم الرقم 25 تاريخ 18 أيلول الماضي، صدر تعميمان جديدان حملا الرقمين 28 و29 تاريخ 17 تشرين الأول الحالي يطلب فيه من مديري المدارس والروضات، التأكد من عدم تجاوز نسبة التلامذة غير اللبنانيين في كل صف الخمسين في المئة من التلامذة كحد أقصى، ومن مديري رياض الأطفال والمدارس الرسمية التي تضم مرحلة الروضات التأكد من عدم تجاوز نسبة التلامذة غير اللبنانيين في كل صف العشرين في المئة من التلامذة كحد أقصى.

واستغرب عدد من المديرين تناقض التعاميم مع بعضها البعض، مما أربكهم ووضعهم في حيرة لجهة كيفية...

حسين مهدي

بداية كل عام دراسي جديد في الجامعة اللبنانية تترافق مع دعوات تطلق من جهات عدة لتفريع صفوف الماستر، أي نقلها الى المناطق عوضاً عن مركزتها في الفرع الأول أو الثاني. هذه المرة رفع قسم من طلاب الفرع الخامس (صيدا) في كلية الحقوق والعلوم السياسية الصوت، واعتصموا أمس في باحة الكلية ا حتجاجاً على رفض رئاسة الجامعة فتح صفوف الماستر 2 (دراسات عليا) في الفرع وحصرها في بيروت.

ألقى رئيس مجلس فرع الطلاب محمد الحسن كلمة قال فيها «إن من حق طلاب الجنوب وإقليم الخروب أن يكون لديهم صفوف الـm2 ليتمكنوا من إكمال دراساتهم العليا»، معتبراً أن حصرها في بيروت «يشكل عائقاً لطلاب الجنوب الذين لا يملكون سكناً في بيروت». ويقول مهدي كريّم إن طلاب الدراسات العليا يصل عددهم الى حوالى 40 في الحقوق و40 في العلوم السياسية، «والجامعة بحاجة الى...

Syndicate content