تضامن

عيسى الشعيبي

لأننا نعرف بالتجربة الشخصية والمعاينة عن كثب مدى سطوة النظام القابض على رقاب العباد ومقدرات البلاد في الديار الشامية، ونعي كذلك رهبة نحو خمسة عشر فرع مخابرات تتحكم بحياة الناس من دون أدنى مساءلة، فقد كنا ننصف أحياناً الصامتين على المجزرة المتنقلة درءاً منهم لتهمة الضلوع في المؤامرة، ونتفهم إلى حد ما حيادية بعض الحلفاء والأتباع والمناصرين، ونتقبل بشق الأنفس لغتهم الملتبسة إزاء المجريات المتفاقمة، خصوصاً إذا كانوا من الفلسطينيين المقاومين واللبنانيين الممانعين ومن لف لفهم. على مثل هذه الخلفية المتواضعة من المعرفة المسبقة، كنا نعي مبلغ الحرج الذي وقعت فيه جمهرة الفصائل الفلسطينية المقيمة في دمشق غداة اندلاع الثورة الشعبية السورية ضد النظام الجائر، وكنا نلتمس لها الأعذار، ونشفق على قادتها المطالبين بتسديد فاتورة الإقامة هذه الساعة، وأداء...

رلى مخايل

قبل أسابيع شهد شارع الحمرا عملية اعتداء على مجموعة من الشباب المستقلين المعتصمين تضامناً مع تطلعات الشعب السوري الى الحرية والديموقراطية. كل هذا حدث على مرأى من القوى الامنية الموجودة هناك ولم يحرك احد ساكناً. وقد تقدّم المعتدى عليهم بشكوى الى النيابة العامة الاستئنافية في بيروت وانطلقوا من فرضية الاعتداء والتخطيط له لحرمان المواطنين ممارسة حق مدني. لكن هل ستتمكن الدولة من ان تقوم بواجبها في حماية مواطنيها وتوفير حرية الرأي والتعبير؟

يأتيك صوت غسان مكارم الخارج للتو من المستشفى هادئا وحازما في آن واحد "كل ما اردناه هو ان نقف وقفة تضامن مع ارادة الشعب السوري في مطالبته بالحرية والديموقراطية، ونحن نتساءل اليوم اذا في دولة بشارع المقدسي؟
غسان قضى اسبوعا في المستشفى اذ خضع لجراحة لزرع قضيب حديد في وركه بعدما نال نصيبه من...

الحزب الشيوعي العمالي العراقي

منذ أكثر من 5 أشهر، والجماهير في أغلب مدن سوريا في انتفاضة بوجه السلطة السياسية القومية العربية لحزب البعث. إن هذه السلطة القمعية البرجوازية القومية العربية المناهضة للإنسان، تدافع عن سلطة الرأسمال بالقتل الجماعي لجماهير سوريا، وقامت هذه الفترة بكل ما تمكنت عليه لذلك. لم ترد على مطالب المتظاهرين والجماهير المنتفضة في سوريا، ليس هذا وحسب، بل قامت بارتكاب أعمال القتل الجماعية بحق المتظاهرين وقتل الاطفال وفرض الحصار على المدن والمحلات وقطع الماء والكهرباء وخطوط الاتصال الهاتفية. وعبر الاستخدام المخزي لقوى الجيش والاسلحة الثقيلة، قصفت المدن والمحلات على رؤوس ساكنيها بالدبابات والبوارج البحرية قرب مدينة اللاذقية. في الحقيقة إن سلطة هذا النظام القومي العربي، بالطريقة ذاتها التي قامت بها كل الانظمة الرجعية والقمعية في المنطقة، قد شنت هجوماً...

في ظل القمع الذي تشهده سورية ومنع وسائل الاعلام المستقلة من تغطية الأحداث وملاحقة الصحفيين واعتقالهم. برز شباب من سورية لينقلوا للعالم الحقيقة بعدسات كامراتهم وجوالاتهم. وواجهوا في سبيل ذلك آلة القتل والقمع. واعتقل الكثير منهم بتهمة تصوير الحقيقة ونقلها. كما استشهد الكثير.
وبعد أن اعتمدت المقاطع التي صورها هؤلاء كمصدر للخبر في كثير من الوكالات والصحف ومحطات التلفزة.
فإننا نوجه دعوة لمنظمة "مراسلون بلا حدود" لإنزال هؤلاء الشباب بمنزلة المراسل الحربي الذي يواجه خطر الموت والاعتقال لرصد الحقيقة ونقلها. وبالتالي إضافة اسم بشار الأسد مجددا إلى قائمة " الصيادون " التي تصنف فيها المنظمة أكثر الناس خطرا على الصحافة والصحفيين.
وعلى هذه الدعوة يوقع الإعلاميون والصحفيون والكتاب التالية أسماءهم:

محمود الزيبق
إياد...

ربيع عيد

استمرارا لجهود التضامن الشعبي الفلسطيني مع ثوار سوريا، أعلنت مجموعة من شباب الداخل الفلسطيني والقدس المحتلة، تطلق على نفسها اسم "الشباب الفلسطيني الحر"، تنظيمها تظاهرة دعم وتأييد للثورة السورية، وإدانة للجرائم والمجازر التي يرتكبها نظام بشار الأسد بحق أبناء شعبه، وفقا لما جاء في بيان الدعوة الذي عمم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومنها "فيسبوك".

وستنطلق التظاهرة اليوم الخميس، الساعة التاسعة والنصف مساءً، في منطقة باب العامود، وستشمل فعاليات متعددة.

وتأتي هذه التظاهرة بعد سلسلة وقفات احتجاجية في كل من الناصرة، ورام الله، وحيفا، وغزة، شارك فيها المئات من الفلسطينيين، وتحديدا الجيل الشاب منهم.

وقد عمم المنظمون بيانا جاء فيه: "ننحاز إلى ثورة تعيد لسوريا مجدها وعراقتها، بعد أن أصبحت ملكًا لعائلة- هكذا تصنع التنمية...

نضال أيوب

كلما ازدادوا ضراوة ازددنا إيماناً.. وكلما توغلوا في قبحهم أيعنّا جمالاً.. ما بيننا لم يعد مجرد اختلاف آراء، بيننا قاتل ومقتول وشيطان أخرس. أشهر مرّت على ثورة سوريا، ولبناننا الذي نُحسد على ديمقراطيته وتعددية آرائه لم يكتف فقط بأخذ موقف محايد، بل ارتضى بصمته أن يتآمر على الحريّة.

حدث واحد كان كفيلاً بقلب الموازين. خلع لبنان عنه قناع الحضارة ليحلّ مكانه آخر، وبجدارة. للأسف، صار بلد القمع و"البلطجية" و"الشبيحة". نقلت العدوى، فأصبح الناشطون اللبنانيون الداعمين للثورة السورية يحسبون ألف حساب قبل أن يبدوا تأييدهم وتعاطفهم مع الشعب السوري.

إصرارهم على الهيمنة على لبناننا تحت أسماء براقة لم تعد تسحر عقولنا، لم يعد يرضخنا. ولأن عبارة "محقّون ولكن.."، لم تعد تقنعنا، كان لا بد، وبرغم بطشهم، أن يكون لنا تحيّة إلى شهداء الثورة في...

خلف الحربي

حين كانت في المصنع الروسي قبل 30 عاما تلقى المهندسون طلبا بأن يضاف إلى أجهزة التحكم فيها زر (ضبط النفس) وحين وصلت إلى دمشق استدعى قائد المشاغل العسكرية خطاط الجيش كي يكتب على مؤخرتها: (نحتفظ بحق الرد) ثم أرسلت إلى الجولان بلا ذخيرة وتحولت مع مرور الأيام إلى علامة حدودية!

**

نسي الجنود أنها دبابة حتى تلقوا أمرا عاجلا بإرسالها إلى حماة، شحنت بالذخائر وزودت بالوقود ودبت الحركة في أوصالها، كانت كمن يستيقظ من غيبوبة مفاجئة، استعادت عنفوانها وتعرفت في الطريق على عشرات الدبابات التي خرجت من المصنع ذاته، وما أن دخلت المدينة حتى بدأت تطلق قذائفها في كل اتجاه.. هدمت البيوت وقصفت المساجد وحطمت أسوار المدارس وشعرت أنها قد ولدت من جديد.

**

بعد عام واحد ذهبت في رحلة سياحية إلى لبنان.. عبرت السهل وتجاوزت الجبل حتى وصلت...

مثقفون عمانيون

أدان مثقفون وناشطو مجتمع مدني عمانيون القتل والقمع الذي يتعرض لها الشعب السوري من نظام الرئيس بشار الأسد وطالبوا بطرد السفير السوري في مسقط « فورا » واستدعاء السفير العماني في دمشق « كأبسط إجراء يتخذ في مثل هذه المواقف » . وأكد هؤلاء في بيان نُشِرَ اليوم وقوفهم « مع الشعب السوري في خياره الديمقراطي، وفي ثورته المشروعة » وتأييدهم مطالبه في الحرية والعدل والمساواة والعيش الكريم ، مطالبين بـ »ضرورة الإصلاح الشامل الذي ينبع من عمق الإرادة الشعبية المتطلعة إلى بناء وطن سوري حر يعلي من شأن المواطن ويحقق له تنمية إنسانية شاملة » . وطالب البيان بـ « وقف نزيف الدماء الطاهرة واحترام حق الإنسان في الحياة والحرية » ، كما أهاب الموقعون بالنخب المثقفة، وجميع فعاليات المجتمع المدني في سوريا والوطن العربي، والجيش السوري « عدم التورط أكثر من ذلك في...

روجيه عساف

إلى الإخوة الأعزّاء الذين تلقّوا خبر تضامني مع انتفاضة الشعب السوري عبر وسائل الإعلام:
كفى! حسبنا خضوعاً «للنمذجة» وتكراراً للخطابات المُقولبة! ألم يبق في لبنان حيّز للفكر المستقل؟ ألم يبق في أدمغة اللبنانيّين خلايا تشتغل خارج الدارتَين المحتكرتَين وسائل الإعلام في بلدنا؟ هل توقّف التاريخ عندنا بين ٨ و١٤ آذار؟ ألا يحقّ للمرء في لبنان أن يستنكر القمع الإجرامي الذي يُمارَس على الشعب السوري، وأن يتضامن مع ثورته دون أن يُصنّف في هذا الخانة السياسيّة أو تلك؟

إذا شجبتُ مجازر الاتّحاد السوفياتي فهل يعني ذلك أنّني معادٍ للشيوعية؟
وإذا استنكرت جرائم النازيّة، فهل يعني ذلك أنّني صهيوني؟
وإذا ندّدت بسحق الحكومة الصينيّة للمعارضة، فهل يعني ذلك أنّني عميلٌ للإمبرياليّة الغربيّة؟
وإذا أعلنت تأييدي للمقاومة ضدّ إسرائيل...

ربيع عيد

حيفا: "انطلق فجر الكبرياء القوميّ والتّنوّر الدّيموقراطيّ"
بعد تظاهرة الناصرة تأييدا للثورة السورية الاسبوع الماضي، والتي حملت عنوان "الصمت عار"، بمشاركة أكثر من 150 شخصا، قامت مجموعة من النشطاء الشباب، مساء أمس الاحد، بتنظيم تظاهرة في مدينة حيفا، تحت عنوان "تحية فلسطينية للثورة السورية"، شارك فيها العشرات، مرددين شعارات مؤيدة للشعب السوري ولثورته، وقد انطلقت الساعة التاسعة مساء، أمام بيت الكرمة.

وجاء في بيان المنظمين "ها هي ثورة إخوتنا العرب السوريين تدخل شهرها الخامس، بوتيرة متصاعدة من النضال والكفاح من أجل إسقاط النظام وتحقيق الحرية والديمقراطية، وكافة الحقوق السياسية والاجتماعية للشعب السوري، بما فيه الحق بانتخاب حكومة ومؤسسات الدولة وحرية التعبير، الصحافة والتنظيم".

وأضاف البيان: "لقد عرف الشعب السوري...

مضى ما يزيد عن خمسة أشهر، ونحن نشهد تطور الوضع في سوريا، منذ أن انطلقت احتجاجات شعبية في بعض المدن، قبل أن تمتد إلى مدن أخرى، وتتحول بعد ذلك إلى انتفاضة تعم البلد قاطبة.

وقد اختار النظام السوري، منذ البداية، أن يواجه هذه الاحتجاجات السلمية بالقمع والعنف، عوض الإنصات لمطالب الشعب، مستخدما مختلف قوات الأمن والجيش. ووصل القمع إلى درجة ذبح المنتفضين والتمثيل بجثثهم. غير أنه كلما ازداد استعمال النظام الحاكم لقوات الأمن والجيش وبعض الميليشيات من أجل القمع والتقتيل، ارتفعت وتيرة الاحتجاج واتسع حجم الانتفاضة التي يشارك فيها اليوم مئات الآلاف من المواطنين من مختلف الأجيال والمناطق.

إننا إذ نستنكر هذا العنف والقمع الهمجيين اللذين يمارسهما النظام السوري ضد شعبه، فإننا ندين موقف الأنظمة العربية المتخاذل، من خلال السكوت عما يجري من...

Syndicate content