مقال متميز

مجموعة الأبحاث والتدريب للعمل التنموي
بيان صحفي صادر عن المؤتمر النسوي الإقليمي في بيروت حول "الربيع العربي":

يمكن "للربيع العربي" إحداث تغييرات سياسية جذرية ولكن على الناشطات النسويات العربيات أن تكنّ أكثر يقظة وإقداماً من أي وقت مضى"

عقدت منظمات نسوية من الجزائر، مصر، الأردن، المغرب، سوريا ولبنان في ظل تعذر مشاركة الناشطات النسويات من البحرين بسبب الأوضاع الأمنية غير المستقرة في بلادهن اجتماعاً في بيروت في 27 و28 حزيران بدعوة من مجموعة الأبحاث والتدريب للعمل التنموي. المنظمات النسوية المشاركة هي أعضاء فاعلة في منظمة التضامن النسائي للتعلّم العالمية وتحالف المساواة دون تحفّظ، وقد اجتمعت من أجل إجراء مراجعة نسوية لمسارات الثورات والتحركات الشعبية التي تشهدها المنطقة العربية، استكشاف الآفاق، وتحديد التحديات والفرص...

في ظل الجدل المتزايد حول النقابات المستقلة والاتهامات والمزاعم المغرضة التي تحاول النيل من الحركة العمالية المصرية ونقاباتها التي أنشأتها بإراداتها.

نعلن نحن ممثلو النقابات المستقلة الموقعين على هذا البيان المبادئ الأساسية التي نتبناها والتي تتأسس عليها النقابات العمالية الممثلة للعمال.

أولاً: لقد ظهرت النقابات المستقلة في مصر منهية عهد احتكار العمل النقابي والسيطرة عليه من قبل الدولة والحزب الحاكم بفضل نضال العمال المصريين وتضحياتهم ولا تستطيع أي جهة أو شخص الادعاء غير ذلك. ونحن في الوقت ذاته نتوجه بالشكر والتحية لكل من ساند ودعم مبدأ الحريات النقابية وحق التنظيم سواء شخص أو جهة طالما كان التأييد والمساندة دون شروط.

ثانياً: إن النقابات المستقلة تؤكد على استقلالها التام عن أي جهة سواء حزب سياسي أو مؤسسة رسمية أو...

لوران باوير (*)
فاجأت تونس، بفتحها طريقا ثوريا في العالم العربي، في فرنسا البرجوازية التي لطالما حاولت إظهار الجماهير في العالم العربي كغير مؤهلة على الديمقراطية. كذلك، في المنتدى الإقتصادي العالمي في دافوس، الذي يجمع رأسماليو الكرة الأرضية، أعلن: “العرب لا يؤمنون بالديمقراطية، هذا ليس من تراثهم" (1). عندما أُسقط زين العابدين بن علي، اعتبر عدد من المعلقين أن الوضع في مصر هو كليا مختلف، واعتبروا إسقاط مبارك عملية غير ممكنة. قبل حصول هذه الثورات غير المسبوقة، صنفت الأنظمة الديكتاتورية كحواجز بوجه "إسلام" متوهم كجبهة معادية "للديمقراطية الغربية".

فرنسا تحت هجوم عنصري وإسلاموفوبي
الطبقة الحاكمة تنظم بروباغندا وهجومات إسلاموفوبية مستوحاة من نظريات المحافظين الجدد المتعلقة بصراع الحضارات. الرئيس نيكولا...

نضال مفيد

زخرت هذه السنة بعدد من اﻹضرابات خاصة في اﻷشهر القليلة الماضية. توزعت هذه اﻹضرابات بطبيعة الحال على القطاعين العام والخاص. هل نجحت هذه التحركات وهل استطاعت أن تنتشل الحراك النقابي من مراوحته؟

نقابات النقل البري خارج المعادلة
في بداية السنة دعت اتحادات النقل البري و اتحاد الفلاحين نقابات عمال الميكانيك والكهرباء في صور واتحاد نقابات العمال والمستخدمين في محافظة النبطية، إلى إضراب في 10 شباط احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات لا سيما الضرائب والرسوم على صفيحة البنزين. هذه الدعوة عادت وتراجعت عنها النقابات العمالية من خلال الاجتماع النقابي الموسع الذي عقد في مقر الاتحاد العمالي العام في 7 شباط فعلقت الإضراب والتظاهر إلى ما بعد تشكيل الحكومة وقررت متابعة الحوار مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي.

تعليق...

كميل داغر

طلبٌ أساسي كان يتكرر في هتافات المتظاهرين، في معظم المدن السورية، التي نزل شبابها وشاباتها، وحتى كهولها، الى الشوارع والساحات، في الأسابيع الأخيرة. إنه مطلب الحرية. وهو الشعار نفسه الذي طغى الى الآن، في الحراك الجماهيري، على امتداد جزء واسع من المنطقة العربية، وإن كان قد امتزج بالضرورة بشعارات ومطالب أخرى تتعلق بوجه أخص بالحالة الاجتماعية–الاقتصادية لغالبية كبرى من مواطني هذا البلد أو ذاك. غالبية تعاني الفقر والحرمان، فيما هي تشاهد بأم العين تراكم ثروات طائلة لدى قلة تستمد ثراءها الأسطوري إما من الفساد ونهب المال العام، أو من الاستغلال المفرط لليد العاملة وسائر الكَسَبة والمنتجين. وهو ما يحدث في أحيان كثيرة في سياق القمع البشع لأبسط الحريات الديمقراطية، ومن ضمنها حرية التجمع والتظاهر، والإضراب عن العمل، وتشكيل الأحزاب والجمعيات، وذلك...

مسيرة

"من أجل تحقيق العدالة للنساء"

لأن أبسط حقوق الإنسان هو حق العيش والعيش بكرامة،
لأن حقوق المرأة هي جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان،
لأن العنف الأسري هو أسوأ أنواع العنف الذي يطال النساء ويصل في بعض الحالات الى حد القتل،
لأن الضرر الناتج عن العنف الأسري الممارس ضد النساء يطال المجتمع بأسره وليس النساء فقط،
لأن العنف يطال النساء والفتيات في لبنان في مختلف الفئات الثقافية والطائفية والإجتماعية،
لأن الدولة مسؤولة عن حماية جميع مواطنيها من أي إعتداء أحصل ذلك في الأماكن العامة أم الأماكن الخاصة،
لأن النساء والفتيات ضحايا العنف الأسري لا يلقين الحماية في القانون اللبناني،

ولأن الوقت قد حان لإقرار قانون خاص يحمي النساء من العنف الأسري،

لكل الأسباب المذكورة، ولأن المطالبة بتجريم...

عديد نصّار

ليس ماركسيا و لا شيوعيا من يبرر لنظام القتل و القهر ما يرتكبه في حق المتظاهرين العزل من مجازر ، لأن مكاننا الوحيد ، كشيوعيين ماركسيين، هو في الانحياز المطلق إلى جانب مطالب الجماهير المضطهدة من عمال و فلاحين فقراء، لأننا منهم ونعيش ذات المأساة ( ربما )!

ثم ، و كوننا نمتلك القراءة المادية الجدلية و أدوات التحليل العلمي القادرة على تمكيننا من فهم الواقع و العمل على تغييره ، فإنه من لا يرى مدى انسداد الأفق على المستوى العربي كله ، بما في ذلك سورية ، لا يمكن أن يكون ماركسيا. هذا الانسداد الذي تسبب به النظام و مختلف متعلقاته و أدواته ، على كافة المستويات ، أمام شعوبنا ، فبدلا من التطوير الاقتصادي هناك التخلف المريع و التراجع في كافة قطاعات الانتاج التي يفترض أنها تلبي الحاجيات الاجتماعية و سوق العمل ، أو على الصعيد التربوي أو على...

نضال مفيد

المكان: بيروت- زيكو هاوس.
الزمان: 18 أيار 2011 الساعة السادسة
الموضوع: ندوة بعنوان " الحراك الشعبي في سوريا: مؤامرة أم انتفاضة؟"

كان للندوة محوري اهتمام، الأول، السقف العالي للمتحدثَين المتضامنَين مع الثورة السورية (ألكسندر عمار وكميل داغر) والحضور، أما الثاني فكان باب الغرفة الكبيرة في بيت زيكو إذ كانت الأنظار تتجه صوبه كلما فتح الباب لتعود العيون إلى اطمئنانها البريقي للتضامن المتواضع مع الثورة عند شقيقتنا.

تمازج الخوف بالشجاعة في ندوة البارحة. كيف لا وكل محاولات تنظيم اعتصامات أمام السفارة السورية، أو تنظيم مؤتمر تضامني مع سوريا (في البريستول) كانت تجد من يسطو عليها متوعدا، مخونا. أيتام النظام السوري في لبنان يشعرون بما يشعر وليهم في الشام، ولأن رسالته خالدة، "يجب" أن يكون قمعهم (وقمعه) خالدا، أسطوريا....

المنتدى الاشتراكي (لبنان)

بعد التحركات الجماهيرية الواسعة في كل من تونس ومصر ،التي آلت الى فرار زين العابدين بن علي وتنحي حسني مبارك عن الحكم، شاهدنا صعود حركات ثورية جنينية تجتاح دولاً عديدة أخرى (كالأردن والسعودية وعُمان والمغرب والجزائر)، بينما تشهد دول أخرى انتفاضات متصاعدة تهدد بشكل جدي أنظمة الحكم القائمة، كما الحال في اليمن وسوريا وليبيا والبحرين. ونرى يوماً بعد يوم كيف تواجَه هذه الانتفاضات بقمعٍ وحشي وعنيف أدى إلى حصول مجازر واسعة (مئات الشهداء والجرحى). 

إن ما نشاهده من قمع وحشي تقوم به هذه الأنظمة ما هو إلا دلالة على صوابية انتفاضة الشعوب، وهو يكشف بشكل قاطع أن على هذه الأنظمة الديكتاتورية البائسة أن تزول، فاستمرارها في الحكم يشكّل خطراً جدياً على شعوبها، وعلى شعوب المنطقة بمجملها. 

فنحن رأينا جميعاً كيف تعامل النظام السوري مع أحداث...

كميل داغر

في كتاب د. محمود نجيب حسني، الصادر في بيروت عام 1998، بعنوان شرح قانون العقوبات اللبناني، يعرِّف الحقوقي المذكور العفو العام بأنه «تجريد الفعل من الصفة الجرمية بحيث يصير له حكم الأفعال التي لم يجرِّمها المشترع أصلاً». ويضيف أن علته «هي التهدئة الاجتماعية بإسدال النسيان على جرائم ارتكبت في ظروف سيئة اجتماعياً، فيريد المشترع بنسيانها أن تحذف من الذاكرة الاجتماعية الظروف السابقة كي يتهيأ المجتمع أو يمضي في مرحلة جديدة في حياته لا تشوبها ذكريات تلك الظروف. لذلك يصدر العفو العام عقب فترات من الاضطراب السياسي ويكون موضوعه ذا صلة بهذا الاضطراب».

أما بخصوص خصائصه، فيقول الكاتب عينه إنه «يتميز بطابع موضوعي، فهو ينصب على مجموعة من الجرائم فيزيل ركنها القانوني ومن ثم يستفيد منه جميع المساهمين فيها. ويتميز باتصاله بالنظام العام، إذ يقوم...

هشام الأشقر

"هذه هي المفارقة في الحيّز العام: حتى لو كان الجميع على علم بحقيقة غير سارة، فمجرد قولها علانيةً يغير كل شيء" سلافوي جيجك.

قبل التطرق إلى موضوع الثورة والحيّز العام سنحاول وضع تعريف للمفهوم الأخير. يمكن اختصار الحيّز، أو الفضاء أو المجال العام بأي مكان تستطيع العامّة الدخول إليه أو التجمع فيه لقضاء حاجات شتى (التنقل، الاسترخاء، التسوّق، إبداء الرأي، المطالبة والاعتراض، إلخ). فالحيّز العام يضم إذاً الطرق، الساحات، الحدائق، المقاهي، الأسواق، المستشفيات، الجامعات وغيرها من الأماكن، كما بالإمكان إضافة وسائل الإعلام المكتوب والمسموع والمرئي وشبكة الإنترنت. فالحيّز العام ليس فقط مادياً ملموساً، كما هو ليس حكراً على الملك العام بل يتعداه إلى الملك الخاص أيضاً، لكنه ليس مكاناً للحرية المطلقة وهو ليس خالياً من القيود، أكانت قانونية أو...

Syndicate content