مقال متميز

إيليا الخازن

خلال الأسابيع الماضية، اعتقل النظام المصري 55 شخصا بتهم "الفجور" و"التحريض على الانحراف الجنسي" و"الانضمام إلى مجموعة محظورة" كجزء من حملة أمنية مستمرة ضد مجتمع الميم في مصر، حيث أصبحت عقوبة "تهمة المثلية" تتراوح بين 10 إلى 15 سنة سجنية. وقد أثار رفع علم قوس القزح خلال احتفال موسيقي لفرقة مشروع ليلى- مغنيها الرئيسي مثلي بشكل علني- يوم الجمعة...

رانيا إغناطيوس
فرح قبيسي

في 22 أيلول 2017، هزت جريمة اغتصاب وقتل، بلدة مزيارة، في قضاء زغرتا، راحت ضحيتها الشابة ريّا الشدياق. وبنتيجة التحقيقات، تبين أن الجاني هو رجل سوري الجنسية، يعمل ناطوراً في فيلا ذويها. انتشر الخبر على وقع ردة فعل غاضبة من قبل سكان البلدة وأهالي الضحية، وشملت ردة الفعل هذه قرى وبلدات في شمال لبنان، حيث ارتفع الصوت المطالب بإعدام المرتكب في ساحة البلدة وبطرد جميع السوريين من المنطقة1

في هذا الإطار، لا بد من طرح جملة من التساؤلات: من أين يأتي هذا الغضب المجتمعي؟ هل هو غضب تجاه الجريمة أم هو غضب تجاه هوية المرتكب؟ ألم يؤدِ تحويل الجريمة من قضية اعتداء جنسي وقتل لامرأة إلى ساحة للهجوم على السوريين، إلى تحويل النقاش من مشكلة العنف الأبوي إلى إشكالية اللجوء السوري؟ ألا يعتبر تغييب الحدث هذا، كقضية...

المنشور

انتصرت الثورة المضادة. في مصر، يرسخ السيسي حكمه بالمزيد مما يسمى بالحرب على "الإرهاب" من سجون واعتقالات تعسفية بحق الطبقة العاملة ومجتمع الميم والقيادات النقابية ومنع التظاهر وضرب الإضرابات. كذلك في سوريا، يتقدّم النظام السوري وحلفاؤه بإعادة السيطرة على عدة مناطق ويستمر في حربه مع باقي قوى الثورة المضادة من مجموعاتٍ متطرفة على الناس، من قتل وخطف وتعذيب وتهجير، وصولاً إلى التجاهل التام للأزمة الإنسانية التي يعيشها من لجأ/ت من السوريين والسوريات إلى دول الجوار والعالم.

في لبنان، تحاول أحزاب السلطة ترسيخ هيمنتها من جديد والالتفاف على أي محاولة خرق لهذه المنظومة خاصّةً بعد تجربة الانتخابات البلدية في أكثر من منطقة عام 2016 والحراك الشعبي خلال صيف 2015. تستظل أحزاب السلطة بشعارات الوحدة الوطنية المزيفة لتعتمد...

بيان صادر عن المنظمات الماركسية والاشتراكية الثورية في المنطقة العربية         

لأجل فلسطين حرة وديمقراطية علمانية ثورية لكامل سكانها العرب واليهود              

          ولكي تكون الحرب الثالثة على غزة هي الأخيرة

          ينبغي أن تدفع الدولة الصهيونية غالياً ثمن جرائمها ضد الإنسانية

          ولا بد من تنفيذ...

نايف الهنداس

"كأس العالم هو نكسة وعودة للوراء بالنسبة لأي تغيير جذري في العالم. كأس العالم أصبح اليوم أفيون الشعوب" (تيري إيجلتون).

في حزيران/يونيو عام 2010، كتب الناقد الماركسي المعروف، تيري إيجلتون، مقالا بعنوان "كرة القدم: الصديق العزيز للرأسمالية". كانت ردة الفعل على المقال بأن إيجلتون بالغ في تحميله لكرة القدم ما لا تحتمل، من حيث اعتبارها مجالا للانصهار الإنساني على كل المستويات، فبالنسبة لإيجلتون، كرة القدم هي نوع من أنواع تزييف الوعي، حيث يعتبر في مقاله "لو طُلب من كل مركز دراسات يميني بأن يأتي بمشروع من أجل إلهاء الناس عن الظلم السياسي الذي يتعرضون له، ويقدم لهم بديلا يعوضهم عن ضنك العيش والعمل الشاق لكانت الإجابة واحدة: كرة القدم".

هذه الحالة نراها في كأس العالم الذي...

بيان صادر عن المنظمات الماركسية والاشتراكية الثورية في المنطقة العربية

٢٨ حزيران ٢٠١٤

لأجل عراق ديمقراطي علماني ثوري سيِّد ومستقل

يشهد العراق، مرة أخرى، تطورات خطيرة على المستويين، الأمني والسياسي، حيث انهارت قطاعات كاملة من الجيش العراقي في مدينتي الموصل وتكريت، بوجه أخص، وفي الكثير من الاقضية والنواحي في المحافظات الغربية والشمالية التي تقطنها غالبية سنية، امام تقدم القوات المسلحة لما يسمى بـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، ومجموعات ميليشياوية أخرى. وقد تمكنت تلك القوات من الاستيلاء على مدينة الموصل، ثم...

جوزف ضاهر

كانت الخيبة ضد المجموعات الجهادية، لا سيما مجموعة الدولة الإسلامية في العراق والشام [داعش]، كامنة منذ مدة في الأراضي المحررة من نظام الأسد. وقد جرت مظاهرات وأشكال معارضة بمختلف المناطق منذ شهور، حتى قبل صيف العام 2013 بمدن مثل الرقة المحررة منذ مارس من قوات نظام الأسد لكن المعرضة دوما لقصف هذا الأخير.

كانت مجموعات الجهاديين التي بلغت أعدادها زهاء 10 آلاف، والمشكّلة من أجانب بنسبة النصف أو أكثر، قد تمكنت بوجه خاص من الانغراس في مناطق شمال سوريا التي حررتها من قوات الأسد المقاومة الشعبية والعسكرية للجيش السوري الحر، وليس الجهاديون.

لم يكن جيش نظام الأسد، الذي تعود علاقاته مع المجموعات الجهادية إلى غزو أمريكا للعراق في العام 2003 حيث كان يشجعها وينسق معها إرسال إرهابيين إلى العراق، يستهدف هذه المجموعات بقصفه...

غياث نعيسة

حينما تتحدث الارقام الصادرة عن الامم المتحدة عن نزوح داخلي لنحو ثمانية ملايين سوري علاوة على مليونين هاجروا خارج البلاد وخاصة الى تركيا والاردن ولبنان ومصر، في بلد يقدر عدد بسكانه بحوالي 23 مليون نسمة، دون ان نتحدث عن عدد القتلى الدي تجاوز 100 الف قتيل والجرحى ضعف هذا العدد والمفقودين نحو ربع مليون. فاننا نكون امام لحظة مرعبة من تفكك واعادة هندسة النسيج الاقتصادي – الاجتماعي عبر ممارسة العنف الصرف العاري والواسع ساهم فيه بشكل اساسي وحشية نظام الطغمة الدكتاتوري الذي مارس منذ بداية الثورة التي كانت سلمية، حربا وحشية ضد الجماهير الشعبية والمناطق الثائرة مطبقا بشكل واعي ومقصود استراتيجية الارض المحروقة، في محاولة منه لتجفيف البيئة الاجتماعية الحاضنة للثورة. وهو بفعله ذلك يقوم بنفس الوقت، بإعادة رسم التكوين الاقتصادي - الاجتماعي لسوريا بما...

بدور حسن

إضراب معتقلات سجن عدرا عن الطعام
في ١ تموز عام ٢٠١٣، بدأت مجموعة من المعتقلات السياسيات السوريات إضرابا عن الطعام في سجن عدرا المركزي بالقرب من دمشق. وفي رسالة حديثة نشرت علنا وجهت إلى النيابة العامة في محكمة مكافحة الإرهاب، أشارت النساء أنهن بدأن إضرابا عن الطعام حتى يتم منحهن محاكمة عادلة. والعديد من المعتقلات، ومن ضمنهن مسنات ونساء حوامل، طالبات جامعيات وموظفات، اعتقلن منذ مدة تتراوح بين أربعة وستة أشهر دون تهمة أو محاكمة. وجرى حرمانهن من الاتصال بأهاليهن ومن الرعاية الصحية اللازمة. ومن بين المعتقلات، طفل يبلغ عمره خمس سنوات، حيث يقيم هناك إلى جانب والدته. ومن المستحيل الحصول على معلومات موثوقة للاطلاع على أوضاع المعتقلات لأن النظام السوري يمنع وسائل الإعلام المستقلة ومنظمات حقوق الإنسان من الوصول إلى المعتقلين|...

لميا مغنية

في كتابه "هل القلب للشرق والعقل للغرب: ماركس في استشراق ادوارد سعيد" (1985)، يقدم مهدي عامل نقدا مهما لكتاب "الاستشراق"، مرتكزا على أربع صفحات فقط من الكتاب التي تناول فيها سعيد علاقة كارل ماركس بالشرق وبالفكر الاستشراقي. يناقش مهدي عامل تأويل سعيد لماركس في هذه الصفحات الأربعة وينطلق منها كي يحلل ويفكك منطق الفكر الاستشراقي السعيديّ والافتراضيات الني يرتكز عليها، مبينا عدة إشكاليات يقع فيها هذا الفكر. يلخّص هذا المقال نقد مهدي عامل للاستشراق، كما يلقي الضوء على الاستخدام الثقافي العام لهذا المفهوم في الراب العربي، عبر أغنية "الاستشراك" للراس والفرعي.

فخ الهيمنة المطلقة: وحداوية الفكر وأزمة التغيير في الفكر الاستشراقي
يسود الصفحات الأربعة التي تتناول علاقة ماركس بالاستشراق، كما في الكتاب ككلّ، مفهوما موحدا للشرق...

هندة هندود

لم يمض على أول منتدى اجتماعي عالمي، في العالم العربي، وفي تونس، سوى أيام معدودة، ولم ينته الحديث بعد عنه، خاصة عن سلبياته وإيجابياته. اختار المنتدى، هذه السنة، أن يحتفي بالثورات العربية وعلى رأسها الثورة التونسية، مهد الربيع العربي. ولكنه تميز كذلك بتكاثف الإشكالات حيال الثورات بين معارض ومساند لها. وقد وصلت بعض المشادات بين المشاركين في المنتدى حد العنف اللفظي والجسدي كما كان الحال بين مساندي بشار الأسد من القوميين التونسيين ومساندي الثورة السورية.

من الغريب أن تحضر صور ولافتات لرموز ديكتاتورية وفاشية وداعمة لها كتلك التي علقت تحت اسم "المقاومة العالمية" لبشار الأسد، جمال عبد الناصر، أحمدي نجاد، صدام حسين وحسن نصر الله إلى جانب صور لرموز إنسانية كإرنستو جيفارا أو غاندي أو فرحات حشاد أو عمر المختار. كان المشهد مريعا للكثيرين...

Syndicate content