قضايا عمالية ونقابية

باسم شيت

"لن نختبئ وراء الرغيف، هذه الأمور تعود للنقابات. المعارضة لديها الجرأة في خوض التحركات تحت عناوين سياسية. المشاركة حق وسنواجه بالحق السياسي، ولدينا ملء الثقة بمن يمثلنا في التفاوض." (الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله في خطاب اليوم العاشر من عاشوراء في 19/1/2008)

لن "يختبئوا وراء الرغيف" فهناك أمور أهم يسعون إليها، الرغيف أمر ثانوي أمام الحقائب الوزارية وأمام تركيبة الحكومة الآتية، الرغيف ثانوي أمام الفراغ الرئاسي.

ربما من يستطيع الإجابة على هذه العبارات للسيد حسن نصر الله هو أحد الأعضاء البورجوازيين لمجلس الشعب المصري في العام 1942: "لقد وقفنا على هذه المنصة من قَبل وحذّرنا الحكومة من خطر الجوع، ولقد صدق من قال أن الجوع كافر لا يعرف المساومة ولا التهذيب....

عامر نصر

"الحدّ الأدنى للأجور لم يكن يتجاوز 50 دولاراً في العام 1992، وهو اليوم لا يقلّ عن 200 دولار، أي أنّ مستوى المداخيل في القطاعين العام والخاص تضاعف، وطموحنا أن يكون أكثر." (فؤاد السنيورة، في محاضرة له في الجامعة الأميركية في بيروت)1.

نسامح فؤاد السنيورة (مع حفظ الألقاب التي صعب حفظها لكثرتها فاستغنينا عنها للجميع) على خلطه بين الأجر الاسمي والأجر الفعلي، أي بعد حسم مستوى ارتفاع الأسعار منه. السنيورة أعلن عن موقفه هذا في 2004، فأين أصبح من طموحه (في هذا المجال بالذّات)؟ ما زال الحدّ الأدنى للأجور على حاله منذ 1996، في حين تدهور مستواه الحقيقي مع الارتفاع المتسارع للأسعار. لن ندخل في تفاصيل رقميّة عن التضخّم، فهذه مسألة قاربها المنشور في مقالات أخرى. تكفي الإشارة إلى أنّ مؤشّر أسعار المستهلك الرسمي يفترض أنّ...

حسين مهدي

إعداد: حسين مهدي

19/10/2007: نفذ عشرات العاملين في الأونروا وعائلاتهم في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في منطقة صور اعتصاماً أمام مقر الأونروا في "جل البحر" احتجاجاً على سياسة الظلم التي تمارسها الأونروا بحقهم. كما نفذ القطاع التعليمي والعاملين في الأونروا- صيدا اعتصاماً من أجل تحقيق المطالب نفسها. ورفض سياسة الظلم التي "تمارسها إدارة الوكالة بحق العاملين في المؤسسة".

28/11/2007: رداً على رفع سعر المحروقات وخصوصاً البنزين نفذت نقابات واتحادات النقل البري إضراباً عاماً. ويأتي هذا التحرك في ظل توقعات بأن يرتفع سعر صفيحة البنزين تدريجياً إلى ثلاثين ألف ليرة.

4/12/2007: نفّذ أصحاب باصات نقل الطلاب اعتصاماً أمام مبنى البلدية الهرمل، وانتقل الاعتصام لاحقاً إلى السرايا الحكومية وجمع...

هبة عباني

في ظل الظروف المعيشية القاسية التي يتحمل وطأتها فقراء لبنان، تغيب كافة المقومات التي تضمن للمواطن حقّه في حياة ممكنة، كي لا نقول حياة كريمة، لأن هذا الأمر أصبح مستحيلاً في حال استمرت الطبقة الحاكمة بإدارة شؤون البلاد والمواطنين. وليس من المبالغ فيه القول أن الحياة لم تعد ممكنة، فهي في حدها الأدنى تتطلب جملة من الأمور الأساسية لتصبح كذلك.

كيف يمكن لأكثر من 60% من الشعب اللبناني الذي يقبع تحت الخط الأعلى للفقر أن يكون قادراً على تأمين لقمة عيشه ولقمة عيش أولاده بعدما شهدت المواد الغذائية ارتفاعا جنونياً للأسعار بلغ أكثر من 37% بحسب جمعية حماية المستهلك؟ وكيف لهم أن يتحملوا تكاليف السكن التي أصبحت مشابهة لتكاليف السكن في بلدان يبلغ الحد الأدنى للأجور فيها أكثر من ضعفي الحد الأدنى للأجور في...

أيمن وهبه

منذ ما يقارب المئة عام، قلبت حركة عمالية نشأت بين عاملات المصانع المجتمع اللبناني رأساً على عقب. أصبحت "العامية" (بنت المصنع) كلمة تعني الاستقلال والكفاحية والنضال من أجل التغيير.

تعود جذور هذه الحركة إلى صعود صناعة الحرير وتطور الرأسمالية وقد كانت زراعة دود القز تشكّل جزءاً مهماً من حياة الفلاحين في المنطقة (جبل لبنان وأرياف سورية)، سيما أن تواجد العديد من المشاغل المختصة بصناعة الحرير مكّن فلاحين عدّة من احتراف استخراج خيوط الحرير من الشرانق وجمعها بغية إنتاج الحرير الخام.

وقد دفعت الطفرة الاقتصادية التي شهدها العالم بين عامي 1850 و1890 بتجّار الحرير في ليون ومارسيليا الفرنسيتين إلى البحث عن مصادر جديدة للحرير الخام، وقد وجدوا في لبنان، الذي كان مقاطعة ضمن السلطنة العثمانية في حينه...

باسم شيت

كلّما تحدثنا عن التغيير، يأتي أحدهم، ويبدأ بالدفاع عن واقع الحال، يبدأ بالشرح وبالعرض والتحليل "إن الواقع والمجتمع الذي نعيش فيهما غير قابلَين للإصلاح أو التغيير". ثم يخطو ميلاً إضافيا ليرمي بغضبه وسخطه على الناس، كونهم يتلهون بأمور "ثانوية" ولا يهمهم مصلحتهم أو مصلحة "البلد".

المرهق في الموضوع أن علينا أن نسمع هذا الخطاب من كثير من اليساريين والشيوعيين، الذين يثورون يومياً، ولكنهم في نفس الوقت يركعون أمام الواقع ويبررون الخنوع والانهزام. وكما قال ممثل أحد الأحزاب اليسارية العريقة في أحد المؤتمرات الأممية، إن "الناس ملهيين بالخبز والملح ونسوا القضايا الأساسية".

ولكنني ظننت دائماً أن القضية هي الخبز والملح؟! أليس هذا هو المطلب الذي رفعه عمّال وشعوب...

فرح قبيسي
هبة عباني

منذ انتهاء الحرب اللبنانية والوضع الاقتصادي في لبنان في تدهور مستمر خاصةً على صعيد مستوى المعيشة. فلبنان يمر بأزمة بنيوية تزداد فداحةً ولا تنفك ترخي بثقلها على الفئات المحدودة الدخل والتي تشكل الشريحة الأوسع من المجتمع اللبناني، وذلك مع غياب أي مخطط لتغيير السياسة الاقتصادية المتبعة منذ عام 1992.

فبعد أن رضي المواطن بالحرمان الذي يطال كافة جوانب حياته، نراه اليوم يصارع للحصول على أبسط مقومات الاستمرارية في العيش، خاصة بعد الارتفاع المخيف لأسعار المواد الأساسية لمتابعة الحياة نفسها، كالمأكل والمشرب والدواء...

بلغ ارتفاع أسعار هذه المواد حداً مرعباً وترافق مع زيادة في الضرائب إلى درجة تفوق قدرة المواطن العادي على الاحتمال، بحيث أنه يجهد لتأمين ما يسد...

فرح قبيسي
هبة عباني

لم تكن بعض الثواني القليلة التي خصصتها بعض وسائل الإعلام كافية لأن تعكس حقيقة "اعتصام شارل حلو"، وذلك عملا بالقاعدة المتعارف عليها اليوم في لبنان والتي تقضي بجعل وسائل الإعلام مجرد متحدث رسمي لفئة معينة من أصحاب المناصب والفخامة والسعادة...

لتلك الوسائل، قد لا تبدو مهمة المشاكل والصعوبات التي يعاني منها عمال "شارل حلو" الذين لا يعبّرون فقط عن مطالبهم الخاصة، بل عن الحالة العامة لعمال لبنان حيث لا توجد حقوق ولا ضمانات ولا ظروف ملائمة للعمل. وبالتأكيد، لا يوجد مدخول يتناسب مع ارتفاع الأسعار أو إنتاجية العامل.

من هنا كان لا بد من زيارة ميدانية لمحطة شارل حلو والاستقصاء عن الخلفيات والأسباب التي دفعت عمال محطة شارل حلو إلى الاعتصام.

...
المنشور

آب 2007 ألهبته الاحتجاجات، على رغم اكتفاء معظمها بتلاوة البيانات والاعتصامات التحذيرية، دون وقف العمل. قد تفيد هنا تجربة عمال مصر، إذ من دروسها الأساسية أن إرساء الحقوق يتطلّب التهديد الفعلي لمصالح أرباب العمل عبر شلّ عملية الإنتاج.

(9 آب) طالبت نقابات عمال ومستخدمي المواد الغذائية الحكومة بعدم رفع الدعم عن مكونات الرغيف ودعم الإنتاج الوطني.

(10 آب) نفذ أهالي حاصبيا اعتصاماً أمام مؤسسة كهرباء لبنان في البلدة، احتجاجاً على الانقطاع شبه الدائم للتيار الكهربائي في المنطقة. وأقفلت المحال في السوق الرئيسة وقطعت الطرق ومداخل البلدة بالإطارات ورفعت اللافتات التي ترفض الإجحاف المؤذي في حقهم.

(11 آب) شهدت مدينة بنت جبيل اعتصاماً رمزياً أمام مكاتب مؤسسة كهرباء لبنان...

فرح قبيسي

فصلت إدارة شركة الحناوي للمعسل، المملوكة من قبل طلعت الحناوي، النقابية والمناضلة عائشة عبد العزيز، قبل ذلك، كانت نقابة العاملين بشركة الحناوي للمعسل قد جمّدت نشاط "الحاجة عائشة" النقابي. وأتى قرار الفصل على خلفية قيام عائشة عبد العزيز بالدفاع عن حقوق زملائها في الشركة وتنظيم اعتصامات عدة احتجاجاً على سياسة الإدارة التعسفية، كان آخرها في 5 آب 2007، حين أضرب أغلب العمال مطالبين بمستحقاتهم المتعلقة بالعلاوة الاجتماعية والمنحة السنوية.

توجه نحو مئة عامل إلى النقابة العامة لتقديم طلب سحب الثقة من اللجنة النقابية بسبب تواطئها مع الإدارة عبر عقدها اتفاقاً مع الإدارة ينتقص من حقوقهم، وسحبها الدعوى القضائية التي رفعها العمال للمطالبة بمستحقاتهم. وعلى أثر الإضراب الذي لعبت فيه عائشة عبد العزيز دوراً رائداً عبر التفاوض...

فرح قبيسي

واجه ناشطون سياسيون معارضون قمع حكوماتهم بطريقة يصعب معها منعهم من قول ما يريدون عبر احتلال مواقع على الساحة الإلكترونية وإنشاء مدوّنات، أو ما يعرف بالـblogs . ولاقت هذه الوسيلة رواجاً سريعاً خاصة مع التضييق الحكومي ومحدودية، بل غياب المساحة المعطاة للرأي الآخر في وسائل الإعلام الخاضع معظمها إما لسلطة الحكومة وإما لسلطة رأس المال.

اضطهاد أمن الدولة "المباركة" له لم يَمنع الصحافي المصري حسام الحملاوي من إطلاق مدونته السياسية arabawy.org. أرادها حسام منبراً لآرائه المعارضة للنظام المصري ومسرحاً لنضاله من أجل الإشتراكية. يقول حسام "أنا أدون من أجل الثورة الإشتراكية".

إلى جانب تتبعه الدائم لحركات الإحتجاج في مصر، خصوصًا العمالية منها، أعطى حيزاً كبيراً لحركات المعارضة والمقاومة ومناهضة الحرب في...

Syndicate content