قضايا عمالية ونقابية

التجمع اليساري من أجل التغيير

الأزمة تتفاقم مجدداً في لبنان، وما من حل مطروح سوى الخيار بين الحرب الأهلية أو توافق بين الطوائف يلغي الديمقراطية ويؤجل الأزمة ويرسّخها. الأزمة تتفاقم مجدداً في لبنان، وما اغتيال الوزير بيير الجميّل، الذي نستهجنه ونضعه في إطار الإرهاب الفردي المنتشر في البلد منذ تشكّله كدولة مستقلة، سوى أحد مظاهرها. وقد سبق حادث الاغتيال الكثير من الشحن الطائفي والتخوين والتهديدات والوعيد والإهانات التي دارت في فلك الصراع على السلطة بين الموالاة والمعارضة.

لم يتخلل هذه الخطابات أي تحليل واقعي لأسباب الأزمة. صحيح أن تمثيل المعارضة في الحكومة لا يعكس حجم تمثيلها في الشارع، وصحيح أن حكومة السنيورة لم تحقق أي بند من البيان الوزاري التي نالت الثقة على أساسه، كما هو صحيح أنها أخفقت في تحمل مسؤولياتها خلال الحرب وبعدها وكانت ستذهب...

علي درويش

علي درويش، العضو الناشط في جمعية "الخط الأخضر"، يتحدث إلى المنشور عن الإهمال والتأخير المتماديين للحكومة في إزالة التسرب النفطي الملوث لشواطئنا. 

"يوماً بعد يوم يتحول التاخير الحكومي في مواجهة ومعالجة الكارثة النفطية، التي تسبب بها الاعتداء الإسرائيلي على محطة الجية لتوليد الطاقة الكهربائية، تورطاً وشراكة في هذه الجريمة المتعمدة البشعة".

تغطي البقعة 70% من الشاطئ اللبناني شمال محطة الجية، وتمتد من 40 إلى 50 كيلومتر داخل الشواطئ السورية. كميات ضخمة من النفط تطفو على المياه في شرقي البحر المتوسط وتتجه شمالاً. وقريباً سوف تتبدل التيارات لتؤدي إلى انتشار البقع على الساحل الجنوبي.

هذا النوع من التسربات يؤثر على جميع مستويات الثروة الطبيعية البحرية وصولاً إلى...

المنشور

يقع فندق الأربع نجوم، "فندق بوين"، في وسط العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس. للوهلة الأولى، لا يمكن التفريق بين هذا الفندق وأي مؤسسة أخرى من هذا النوع. فريق العمل "خدومون" أقل من زملائهم في الفنادق المتوسط الفخامة الأخرى، مع أن الأعمال تجري كالعادة.

يبدو أن زبائن هذا الفندق غير مدركين لواقع أن الشركة تخضع لسلطة العمال منذ عام 2003. الـ"بوين" وتاريخه مثال لحركة تنمو في الأرجنتين.

عام 1978، لزّمت الديكتاتورية العسكرية الأرجنتينية للشركات الخاصة عملية بناء الفندق بمناسبة استضافة بطولة كأس العالم في كرة القدم. وبعد سنوات من سوء الإدارة، وسرقة الأرباح، أفلس الفندق عام 2001 عندما ضربت البلد الأزمة الاقتصادية.

ثم عام 2003 احتلت مجموعة من 35 عامل عاطلين عن العمل الفندق المهجور. خططوا...

التجمع اليساري من أجل التغيير

الطبقة العاملة والصراع الطبقي

ما نزال نعيش اليوم في مجتمع منقسم طبقياً يعتمد على استغلال الطبقة العاملة من قبل الطبقة الحاكمة أو الرأسمالية. ومع تطور المجتمع البشري وتطور الإنتاج، أصبح التقسيم الطبقي يحد من تطور البشرية ولا يدفعها إلى الأمام.

نطمح إلى مجتمع لا طبقي، وإن تحقيق هذه الغاية لا يتم إلا من خلال تأجيج الصراع الطبقي عمودياً وأفقياً من أجل تحقيق التحرر الطبقي والتحول إلى مجتمع خال من الاستغلال. لذا فإن ما نريده هو تغيير المسار التاريخي للبشرية.

الطبقة العاملة هي الطبقة الثورية الوحيدة في المجتمع وهي القادرة على التغيير الجذري، والتحرر لا يمكن تحقيقه إلا من خلال صراع العمال (من عمال مكتبيين، ويدويين، وصناعيين، وخدماتيين الخ...) في تنظيم مستقل عن بقية...

يوم الاثنين 1 أيار، أعلن الرئيس البوليفي الجديد، إيفو موراليس المنتخب في كانون الثاني الماضي بأصوات 54% من الناخبين مع مشاركة انتخابية غير مسبوقة (84% من المصوتين)، عن إعادة تأميم قطاع المحروقات.

ستجري بوليفيا مفاوضات مع الشركات متعددة الجنسية التي تشتري الغاز الطبيعي على نحو يرفع الحصة العائدة إلى الدولة إلى مستوى أكبر مما هي عليه حاليا. ولفرض هذا القرار أمر الرئيس باحتلال الجيش لعدد من مواقع المحروقات، لاسيما في منطقة سانتا كروز حيث يتركز قسمها الأعظم.

إن قرار الرئيس هذا، الذي تجرأ على المساس بمصالح تكتلات شركات البترول الكبيرة، يستحق كل المساندة.

كانت إعادة تأميم المحروقات أولى نقط البرنامج الاقتصادي للرئيس الجديد. لكنه أوضح، في مقابلة في مارس الأخير، أن...

روزا لوكسمبورغ

الفكرة السعيدة في استخدام احتفال العطلة البروليتارية، وسيلةً للحصول على يوم عملٍ ذي ثماني ساعات، هذه الفكرةُ وُلِـدَتْ، أولاً، في أستراليا. إذ قرّرَ العمالُ هناك، سنة 1856، تنظيمَ يومٍ للتوقف الكامل عن العمل مصحوبٍ باجتماعاتٍ وتسلياتٍ، تأييداً ليوم عملٍ ذي ثماني ساعات. في البداية كان مقرراً أن يكون هذا الاحتفالُ في الحادي والعشرين من نيسان. وكان العمال الأستراليون يريدون أن يحتفلوا هذا الاحتفالَ للعام 1856 فقط. لكن الاحتفال الأول كان له وقْعٌ شديدٌ على جماهير البروليتاريا في أستراليا، رافعاً معنوياتهم، ودافعاً إياهم نحو تحريضٍ جديدٍ، وهكذا تقرّرِ أن يقام الاحتفال كل عامٍ.

والحقّ يقالُ: ماذا يمكن أن يمنح العمالَ شجاعةً أكثرَ، وإيماناً بقوّتهم، غير توقُّفٍ تامٍّ عن العمل، قرّروه بأنفسهم؟ وماذا يشجِّـع...

لاحظ العديد من الناس أن الحركة اليوم في فرنسا هي طليعة إجماع متنام بأن الرأسمالية النيوليبرالية لا يمكن تركها تسيطر على العالم. هذا مرتبط بواقع أن فرنسا لديها تاريخ مميّز من النضال لم يتمكن أحد من محوه.

كل 20 أو 30 عاماً، يحدث أمر في فرنسا يحرّك كل الذكريات. هذا يرجع إلى القرن التاسع عشر، وحتى إلى نهاية القرن الثامن عشر، إلى الطريقة التي بنيت فيها هذه الدولة الأمة سياسياً عبر ثورة أصيلة. أتت التسوية لاحقاً، وبكثير من الصعوبة. تسببت بانقسامات حتى داخل الطبقة الحاكمة ولم تقبلها فعلياً أبداً الطبقة العاملة الصاعدة.

وهكذا حصلنا على كومونة باريس لعام 1871، الحركة النقابية-التحررية حول وثيقة أميان عام 1906، وهكذا دواليك. لقد كان هناك دائماً في فرنسا مزاجاً مناهضاً للرأسمالية، ولكن أيضاً عبر...

بازيل بوت

علينا أن ننظر إلى الانتصار على "عقد العمل الأول" (الذي اضطرّت الحكومة الفرنسية إلى سحبه بعد موجة من تظاهرات طلاّب المدارس والجامعات والنقابات العمّالية والأحزاب اليسارية) على أنه البداية فقط. فهذا الانتصار قد فتح باباً كان قد أغلق منذ أن فشلت التحركات المعارضة للتعديلات على نظام المعاش التقاعدي في سنة 2003.

سبق هذا الانتصار، التصويت برفض الدستور الأوروبي الموحّد الذي كانت الحكومة تقدمه على أنه أمر لا يمكن لأحد أن يغيّره أو يتفاداه، بوجود العولمة.

إلا إننا، حين صوّتنا ب"لا" للدستور الأوروبي الموحّد أثبتنا أنّه بإمكاننا أن نهزم السلطة في صناديق الاقتراع. وفي موضوع "قانون الوظيفة الأولى" أثبتنا أنه بإمكاننا أن نهزمها في الشارع أيضا.

إذا نظرنا إلى العالم الآن، سنجد أن "قانون...

فاتن حسني

الانتخابات الأخيرة في مصر دفعت بالنقاش حول الديمقراطية في الشرق الأوسط مجدداً إلى المقدمة. فاز الإخوان المسلمون بـ88 مقعد من أصل 160 نافسوا عليه. ولو كانوا قد ترشحوا كمنافس مباشر للحزب الحاكم (الحزب الوطني الديمقراطي) على جميع المقاعد الـ444 ربما كان بإمكانهم تحصيل أغلبية ساحقة. مبارك وحزبه الحاكم لا يزالون يتمتعون بأغلبية برلمانية، ولكن الإخوان المسلمين – وهو حزب تقنياً غير قانوني في مصر - يمثلون المعارضة الأبرز في البرلمان، بالإضافة إلى كونهم جزء من الحركة الشعبية الأكبر في المنطقة.

بدورها، الولايات المتحدة طالما حمت ودافعت عن مبارك ووافقته في قمع ومنع الإخوان المعادين لإسرائيل والحلفاء الإيديولوجيين لحماس في فلسطين. لكن، وفي محاولة للتغطية على الانتقادات ضد الحرب على العراق، قامت كونداليزا رايس بجولة في...

المنشور

تتعرّض إيران إلى ضغط دولي كبير يصل إلى حدود التهديد باستخدام السلاح النووي من قِبل فرنسا والولايات المتحدة. لكن نظام الممانعة في طهران قرر أن يواجه "الاستكبار" الأميركي باستكبار آخر. منذ مدّة، وجمعيات حقوق الإنسان تقوم بالتنبيه من تدهور وضع الحريّات واستهداف فئات مهمّشة كالمثليين. وبعد أشهر من التحرّكات النقابية في طهران والمدن الأخرى، بدأ القمع يطال الأصوات المعارضة للسياسات الاقتصادية والاجتماعية لأحمدي نجاد. فلا بدّ من التحذير أن الوقوف بوجه "المشروع الأميركي في المنطقة" لا يكون بضرب الحركة النقابية، كما لا يستقيم مع تهميش فئات اجتماعية أو وضع بعضها في مواجهة البعض الآخر.

أوائل الشهر الحالي، دعت منظمة العفو الدولية السلطات الإيرانية لإطلاق سراح مئات عمّال الباصات الذين قبضت عليهم أواخر كانون الثاني/يناير...

مازن الهبر

"هناك شبح يحوم فوق العالم هو شبح الشيوعية". هكذا بدأ ماركس وإنجلس مقدمة "البيان الشيوعي" في العام 1848. كان هدف الكاتبين إبراز قلق البورجوازية، الحديثة العهد حينذاك، من بداية تشكّل حركة عمّالية ضمن الطبقة النقيض لمشروعها. ماذا تبقى اليوم من هذا الشبح في عصر الرأسمالية الجديدة أو عصر "العولمة" – كما يحلو لبعض المثقفين البرجوازيين تسميتها لإغفال طابعا الرأسمالي الاستغلالي، أو القرية العالمية، كما يطيب للبعض الآخر تصويرها للغرض التضليلي ذاته.
منذ بداية تشكّلها، بدأت الرأسمالية تنمو بشكل منفلت وسريع. توسُّع الإنتاج والاستعمار وفتح أسواق جديدة والحروب المتعددة حتّمت تطوراً علمياً لتمكين استغلال الموارد الطبيعية إلى حدّها الأقصى. لكن هذا النمو لم يؤدي إلا إلى تركز رؤوس الأموال ضمن مجموعة من الشركات التي أصبحت تتحكم بمصير الكوكب وشعوبه...

Syndicate content