الحرب الاهلية اللبنانية

كميل داغر

في كتاب د. محمود نجيب حسني، الصادر في بيروت عام 1998، بعنوان شرح قانون العقوبات اللبناني، يعرِّف الحقوقي المذكور العفو العام بأنه «تجريد الفعل من الصفة الجرمية بحيث يصير له حكم الأفعال التي لم يجرِّمها المشترع أصلاً». ويضيف أن علته «هي التهدئة الاجتماعية بإسدال النسيان على جرائم ارتكبت في ظروف سيئة اجتماعياً، فيريد المشترع بنسيانها أن تحذف من الذاكرة الاجتماعية الظروف السابقة كي يتهيأ المجتمع أو يمضي في مرحلة جديدة في حياته لا تشوبها ذكريات تلك الظروف. لذلك يصدر العفو العام عقب فترات من الاضطراب السياسي ويكون موضوعه ذا صلة بهذا الاضطراب».

أما بخصوص خصائصه، فيقول الكاتب عينه إنه «يتميز بطابع موضوعي، فهو ينصب على مجموعة من الجرائم فيزيل ركنها القانوني ومن ثم يستفيد منه جميع المساهمين فيها. ويتميز باتصاله بالنظام العام، إذ يقوم...

فرح قبيسي

يغني مارسيل خليفة ويقول: “أجمل الأمهات التي إنتظرت إبنها...وعاد”. هنّ، فعلا أجمل الأمهات. أمهات مناضلات بكل ما للكلمة من معنى. منذ أوائل الثمانينات وهن يجبن الشوارع، ويقطعن خطوط النار. لم يكلّن من البحث ولم يتعبن من إنتظار عودة فلذات أكبادهن وأزواجهن وأحبابهن أحياءً سواء كانوا أو عظاماً. لن يرتحن قبل أن يعرفن مصيرهم. لا يمر عيد الأم عليهن كباقي الأمهات. فكيف لهن أن يحتفلن وأولادهن مخفيين قسراً؟ تتحول أعيادهن مناسبة للبكاء ولكن لتجديد المطالبة بمعرفة مصير أحبابهن.

هكذا مر “عيد الأم”، هذه السنة، على أمهات المخطوفين والمعتقلين. وقّعن بالحبر الأزرق وبدموع العينين على عريضة تقول: “لا عيد يدق بابي، لا ابن يعايدني، لا أحد يكرمني. أنا لا أريد إلّا ولدي. اشتقت إليه كثيراً. أعيدوه إليّ إذا كان ما زال حياً. أعيدوه لي عظامه إذا أصبح ميتاً...

نضال مفيد

تحضر دبي في مخيلة الناس كواحة تقدم كل الحرية للساكنين تحت شمسها. تُقَدّم كواحة للهروب واللجوء. تُقَدّم للنسيان. كما تُقَدّم هانوي كنموذج عن المقاومة، مقاومة الإمبريالية والهجوم الأميركي، وهانوي تنتقل رويداً إلى أحضان نظام رأسمالي يعتمد نظام السوق. تغيّر بطبيعة الرأسمالية؛ من رأسمالية الدولة إلى رأسمالية السوق. وبما أنّ دبي هي "النموذج"، فعلى كل المدن الأخذ به والبناء عليه. ناطحات سحاب لا تكفي، إنما أرطال من الهياكل العظمية المتراكمة لجعل تلك الأبراج أعلى.

تتقدم هانوي باعتبارها مدينة "شيوعية" طرحت الاحتلال الأميركي أرضا، ووقع في تلك المعارك آلاف القتلى من الفيتناميين في مواجهة الإمبريالية بوجهها العسكري وفي مواجهة عملاء لحقوا بأسيادهم المطرودين. وكانت تلك المدينة محجّة "الثوار" من الدول العربية، فتلقوا تدريبا عسكريا، وغنّوها،...

فرح قبيسي

ثلاثة وثلاثون عامًا مرّت على انطلاق الحرب الأهلية، التي قتل وخطف خلالها الآلاف. حتى اليوم، لا يزال أهالي المفقودين يجددون مطالبتهم بكشف مصير أحبّائهم. تزامنت ذكرى 13 نيسان هذا العام قبل شهرين من موعد الانتخابات النيابية التي ستعيد إلى الواجهة السياسية العديد من الذين دمّروا وخطفوا وقتلوا ومن ثَم حصلوا على براءات ذمة وامتيازات، مدّعين الانتقال من منطق الحرب إلى منطق “الدولة”.

ما هي آخر مستجدات القضية المرفوعة من قبل أهل المخطوف محيي الدين حشيشو على «القوات اللبنانية» بتهمة اختطافه عام 1982؟

تم عقد آخر جلسة استماع في 9 نيسان 2009، وتقرر تأجيلها إلى 2 تموز 2009. هذه هي السياسة المتبعة مع هذه القضية منذ العام 1991، تاريخ وضعها في يد القضاء اللبناني. وهذا، إن كان يدل على شيء، فهو يدل على سياسة المماطلة، لا بل...

كميل داغر

كلمة ألقيت ضمن سلسلة ندوات حملة «تنذكر ت ما تنعاد – ممنوع تنعاد» يوم الأربعاء 7/11/2007 في قصر الأونيسكو، بيروت

يبدو أني سأستهل سلسلة ندوات حملة «تنذكر ت ما تنعاد – ممنوع تنعاد» عن الحرب اللبنانية، وذلك بهذا النص عن العفو العام في النظام اللبناني، بما هو مؤسسة بين أغراضها إفلات مجرمي الحرب، من أدنى السلّم إلى أعلاه، من العقاب؛ وإعادة تركيب السلطة بالمواد الآسنة ذاتها، المتمثلة بقادة الميليشيات الطائفية ورموزها، من جهة، ومن يدخلون في شراكة معهم من أمراء المال والمسؤولين عن الفساد والإفساد في أعلى الهرم السلطوي، من جهة أخرى.

الصديقات والأصدقاء، أيها الحضور الكرام
سوف أبدأ بإعطاء فكرة وجيزة عن العفو العام وما يميزه من العفو الخاص، أو العفو الرئاسي، فضلاً عن خلفياته ومفاعيله، مع لمحة عنه في القانون الأهم الذي أخذ عنه...

المنشور

مع تحرير أسرانا من سجون الإحتلال الإسرائيلي واسترداد جثامين الشهداء، يعود ملف المفقودين والمخطوفين ليُفتح على مصراعيه. فعلى مدار الأعوام الماضية حاولت السلطة التنكّر لقضية المفقودين ومسؤولية الميليشيات اللبنانية في إخفاء 17000 شخص خلال الحرب الأهلية.

وقيل إن العديد من المفقودين تم ترحيلهم الى السجون الإسرائيلة والسورية وبالتالي لا يمكن معالجة هذا الملف باستقلالية عن الملفين الآخرين.

إن عملية استرداد جثامين الشهداء من إسرائيل اكتسبت أهمية كبيرة على الصعيد الرسمي والشعبي، فلماذا لا يتم التعاطي مع المفقودين بنفس الأهمية؟ وإن سلّمنا إن المفقودين تمت تصفيتهم، لماذا لا يتم تسليم جثامينهم؟ فهل الذين قُتلوا على أيدي الميليشيات اللبنانية أقل قيمة من الشهداء الذين كانت تحتفظ بهم إسرائيل؟ ومتى سيتوقّف...

وليد...

يقول إبراهيم المرعشلي، في إحدى المسلسلات التي يعاد بثها على تلفزيون لبنان، للموظف في الفندق، بأنه يريد غرفة له ولزوجته هلا، شرط أن تكون الأرخص ثمنا. فعرض الموظف على إبراهيم غرفة تطل على مناطق الإشتباكات. بالطبع وافق إبراهيم على القدر المحتوم.

أما الآن وبعد 20 عاما على ذاك المسلسل، هل سيُعثر على غرفة رخيصة للإيجار، أين ستستقر "هلا" هذه المرة؟ في غرفة تطل على إشتباكات؟ أم في غرفة آمنة؟ أيهما الأرخص؟

لا شيء يبدو أرخص. أصبح من السهل الإذعان لطلب سائق سيارة الأجرة، ونقده 4000 ل.ل.، أو قلب العملة إلى أضعافها. لا يلام على ذلك، ففي ظل الارتفاع المتلاحق لأسعار المحروقات (خاصة المازوت، وتطبيق لامركزية اتخاذ القرارت في الوزارة الموكلة للفراغ الأعظم، راجع(ي) الأخبار في 20 آذار 2008)، ففي ظل ذلك يمكن "...

هبة عباني
باسم شيت
غسان مكارم

في السنوات الماضية اعتمدت الدولة سياسة التعميم والتنميط تجاه الفلسطينيين وقامت بتصويرهم كمجرمين خارجين عن القانون، حارمة إياهم من أبسط حقوقهم المدنية كالحق في العمل أو البناء أو الامتلاك، وهي تحكم السيطرة على مداخل المخيمات لتبقي الواقع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والأمني فيه على حاله وتمنع الفلسطينيين من حقوقهم المدنية والسياسية. واليوم، يدخل حصار مخيم نهر البارد أسبوعه الرابع، وما زالت السلطة تأمر الجيش بالحسم وحصار المخيم وضربه بالقذائف والطائرات متجاهلة المدنيين الذين تتخذهم فتح الإسلام رهائن.

منذ اغتيال الحريري، بدأت الدولة اللبنانية تتهيأ لنزع سلاح الفصائل الفلسطينية بعد انتفاء موجبات اتفاقية القاهرة. قضية السلاح قديمة، لكن المشكلة ليست السلاح نفسه. اليوم يتم طرح الموضوع بشكل مبدأي، أي إذا كانت السلطة هي مَن يحتكر...

أحمد السيد

بينما كنت أجتر الكمية الكبيرة من الكحول... الحبوب والحشيشة المتغلغلة في جسدي حتى بعد خمسة أشهر من الترويض في سجن رومية...

قد يتساءل البعض ما علاقة هذه المقدمة أو مغامرات متهور مجنون بموضوع حساس وشائك كفتح الإسلام؟؟؟

إن الكتيبات الإعلانية لـ"أم النور"* تؤكد أن السكير أو من يتعاطى المخدرات لا يملك القدرة على التحليل المنطقي أو التفكير بطريقة صائبة، وإن الآتي هو مجموعة من النقاط قد تبدو غير مترابطة ولا تؤدي إلى مكان. وبناءاً عليه اقتضى التوضيح.

سأبدأ منذ أن كانت الحرب الباردة ساخنة في بعض أصقاع العالم ومن بينها أفغانستان، فقد قامت الحكومة الأميركية بتمويل وتجهيز والإشراف على تدريب المجموعة التي عرفت بالمجاهدين العرب وذلك لفتح...

فرح قبيسي

القاضي... نحن، أي كل من يعتبر أن الوقت قد حان للاعتراف والمساءلة والمحاسبة والتعويض عن أخطاء الماضي...

نحن أي الرأي العام.

الضحية... آلاف المهجرين والمخطوفين والمعوقين وذويهم.

المتهم... جميع من خطط وحرض ومول ونفذ جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

هذا ما أراد قوله عدد من الجمعيات والمنظمات من خلال إطلاقهم للمحكمة الشعبية.

في 14 نيسان الماضي، وفي إطار حملة "تنذكر ت ما تنعاد - ممنوع تنعاد" التي بادر إلى إطلاقها التجمع اليساري...

Syndicate content