اتحاد نقابات موظفي المصارف طالب اداراتها بصرف الزيادات السنوية

نشر في‫:‬الأثنين, تشرين ثاني 7, 2016 - 15:54
الكاتب/ة: نقابة موظفي المصارف في لبنان.

عقد مجلس المندوبين في اتحاد نقابات موظفي المصارف في لبنان اجتماعا "خصص للتباحث في مسار مفاوضات تجديد عقد العمل الجماعي وانتخابات الاتحاد العمالي العام". وتطرق المجتمعون الى "اوضاع الصندوق التعاضدي لموظفي المصارف"، وصدر عن المجلس بيان هنأ في مستهله ب"انتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية بعد الفراغ في موقع الرئاسة هو الاطول في تاريخ الجمهورية"، متمنيا "للرئيس العماد التوفيق في ادارته لشؤون البلاد والعباد".

وأعلن المجلس انه "يعول على حكمة الرئيس المكلف الشيخ سعد رفيق الحريري وشفافيته وصدقه في الاسراع في عملية تشكيل حكومة العهد الاول التي تنتظرها استحقاقات ابرزها اعادة تفعيل الدورة الاقتصادية ومعالجة الملفات الاقتصادية والاجتماعية المعيشية".

واستغرب "موقف رئيس الاتحاد العمالي العام من موضوع انتخابات هيئة مكتب الاتحاد العمالي العام التي انتهت ولاية اعضائه منذ اكثر من عام"، وسأل: "هل يجوز الاستمرار في تعطيل الانتخابات لأسباب غير قانونية؟ وهل يجوز ان يبقى الاتحاد العام اسير نزوات رئيسه الذي يمتنع عن طرح موضوع الانتخابات على جدول اعمال هيئة المكتب في انتظار تغييرات في السياسة تبقيه في موقعه؟". ودعا "كل الزملاء النقابيين الى رفع الصوت والمطالبة بإجراء الانتخابات التي قد تعيد الثقة بالعمل النقابي كما تعيد تحريك الملفات المطلبية".

وتمنى "انهاء مفاوضات تجديد عقد العمل الجماعي قبل نهاية العام الحالي على ان يجدد لعامي 2016 و2017"، وطالب "ادارات المصارف التي لم تسدد الزيادات السنوية بصرفها في الاول من كانون الاول مع المفعول الرجعي من كانون الثاني 2016"، وطالب ايضا ادارات المصارف ب"تطبيق المادة (49) من عقد العمل الجماعي عن نظام الاستشفاء بعد التقاعد بوضوح وشفافية وعدم التذاكي على النص".

وأكد "أهمية الصندوق التعاضدي لموظفي المصارف كمؤسسة رعاية لأوضاع المتقاعدين في القطاع المصرفي"، مطالبا جمعية المصارف ب"الإسراع في اصدار توصية تحث ادارات المصارف على الانضمام الى الصندوق وتطبيق نظامه الاستشفائي للمتقاعدين على موظفيهم". 

المصدر: وطنية