سياسة

زينة كيوان

- الشهيد: من مات في حرب ضد أعداء الوطن.
- أعداء الوطن: من يحاولون التعدّي على حدود أوسيادة أومصالح الوطن.
- مصالح الوطن: أي شيء غير الصراع على السلطة داخل الوطن.
- الصراع على السلطة: 8 و14 آذار.. في هذا الوطن.

باسم شيت

33 يوماً من العدوان الإسرائيلي على لبنان، وحرب شاملة بين إسرائيل والمقاومة ربما تكون من أهم الحروب العربية الإسرائيلية، إذ استطاع حزب الله تحقيق انتصار لم تحققه أي دولة عربية خلال أكثر من قرن من الصراع مع إسرائيل.

الانتصار هنا لا يحدد بالخسائر الفادحة من الجهة الإسرائيلية، فكما يقول الكثير من القياديين العسكريين الإسرائيليين: إن حزب الله بحاجة لتحقيق 20% انتصاراً ليعتبر رابحاً، أما على الجيش الإسرائيلي أن يحقق انتصاراً بنسبة 80% ليعتبر انتصاراً.

يقول أوليفي روي، كاتب "الإسلام المعولم" في الفينانشال تايمز، "لأول مرة لم يستطع جيش الدفاع الإسرائيلي من النجاح في حرب مفتوحة". وهذا ما يوضّحه أوري أفنيري، الكاتب الإسرائيلي: "بقي حزب الله كما كان، لم يدمّر، لم ينزع سلاحه، ولم يخرج...

التجمع اليساري من أجل التغيير

الطبقة العاملة والصراع الطبقي

ما نزال نعيش اليوم في مجتمع منقسم طبقياً يعتمد على استغلال الطبقة العاملة من قبل الطبقة الحاكمة أو الرأسمالية. ومع تطور المجتمع البشري وتطور الإنتاج، أصبح التقسيم الطبقي يحد من تطور البشرية ولا يدفعها إلى الأمام.

نطمح إلى مجتمع لا طبقي، وإن تحقيق هذه الغاية لا يتم إلا من خلال تأجيج الصراع الطبقي عمودياً وأفقياً من أجل تحقيق التحرر الطبقي والتحول إلى مجتمع خال من الاستغلال. لذا فإن ما نريده هو تغيير المسار التاريخي للبشرية.

الطبقة العاملة هي الطبقة الثورية الوحيدة في المجتمع وهي القادرة على التغيير الجذري، والتحرر لا يمكن تحقيقه إلا من خلال صراع العمال (من عمال مكتبيين، ويدويين، وصناعيين، وخدماتيين الخ...) في تنظيم مستقل عن بقية...

باسم شيت

منيت الولايات المتحدة الأميركية بفشل ذريع في مشروعها "لدمقرطة" الشرق الأوسط، أو بتعبير آخر لخلق سلطات ملحقة لها. ففي العراق، أنتجت الديمقراطية الأميركية فوضى طائفية عارمة وهاجمتها معظم القيادات السياسية في العراق كونها السبب الرئيسي وراء تلك الفوضى. والضربة الثانية كانت من فلسطين، حيث فازت حركة حماس في الانتخابات التشريعية الأخيرة، وذلك في انتخابات مدعومة من قبل البيت الأبيض.

تظن الإدارة الأميركية أن لبنان سيكون الورقة الرابحة لمشروعها، ففي اجتماع بين بوش ورئيس الوزراء السنيورة، قال بوش: "ليس لدي شك بأن لبنان يستطيع أن يكون نموذجاً لما هو ممكن في الشرق الأوسط الكبير(!)".

راهنت قوى 14 آذار في أولى مراحل ثورتها المبهمة، أنه مع توسع السيطرة الأميركية في الشرق الأوسط يمكنها الالتحاق في ذلك...

صراعنا ضد النظام الطائفي هو صراع الذاكرة ضد النسيان، صراع يرسم تاريخاً لنا ولمن سيأتي من بعدنا، هو صراع لبناء مجتمع أفضل وإنهاء قدسية السجون الاجتماعية والسياسية القائمة. هو انتفاضة ضد هذا الواقع لتغييره، انتفاضة الشعب على أحكام وحكّام الغوغاء والقمع. هو صراع للتحرر من القيود التي تكبّلنا وتمنعنا من بناء عالم أفضل - المنشور

النظام وسيلة لتلبية حاجات المجتمع ومتطلباته، وعندما يتعارض مع التوجه الشعبي حول كيفية إدارة المجتمع، فهو يتحول إلى سجن سياسي واجتماعي وفكري. هنا تنتج الحاجة والضرورة لتغييره أجل إنشاء نظام يتماشى والإرادة الشعبية.

النظام الطائفي في لبنان هو، بلا منازع، من أهم وأقدم الأزمات التي يعاني منها البلد، منذ إنشائه حتى الآن. وقد برهن هذا النظام أنه آلية رثة...

المنشور

فوز حماس شكّل صفعة قاسية للخطاب الرسمي الأميركي-الأوروبي. فكيف يفوز "أعداء الديمقراطية" و"الإرهابيون" من داخل العملية الديمقراطية؟ هذه الصفعة تثبت بشكل حسّي أن الديمقراطية الغربية تقف عند حدود مصالحها وتتراجع عن ديمقراطيتها عندما يتناقض الخيار الديمقراطي الشعبي مع أهدافها في المنطقة. هذا الدليل ربما كان الأقوى، لأنه كان في فلسطين التي ما تزال قضيّتها محورية إقليمياً، وعالمياً إلى حد ما.

لم تكن الانتخابات الفلسطينية مسألة تفضيل بين حزبين، بل كانت تضع رأياً حازماً في مسيرة السلام بين السلطة الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية، ورأياً حازماً رافضاً للسياسات الرسمية في الشرق الأوسط ككل. وتعلم الأنظمة العربية أيضاً أن فوز حماس يهدد بقاءها كأنظمة.

لا ينفصل صعود حماس عن صعود الإسلاميين في المنطقة...

فاتن حسني

الانتخابات الأخيرة في مصر دفعت بالنقاش حول الديمقراطية في الشرق الأوسط مجدداً إلى المقدمة. فاز الإخوان المسلمون بـ88 مقعد من أصل 160 نافسوا عليه. ولو كانوا قد ترشحوا كمنافس مباشر للحزب الحاكم (الحزب الوطني الديمقراطي) على جميع المقاعد الـ444 ربما كان بإمكانهم تحصيل أغلبية ساحقة. مبارك وحزبه الحاكم لا يزالون يتمتعون بأغلبية برلمانية، ولكن الإخوان المسلمين – وهو حزب تقنياً غير قانوني في مصر - يمثلون المعارضة الأبرز في البرلمان، بالإضافة إلى كونهم جزء من الحركة الشعبية الأكبر في المنطقة.

بدورها، الولايات المتحدة طالما حمت ودافعت عن مبارك ووافقته في قمع ومنع الإخوان المعادين لإسرائيل والحلفاء الإيديولوجيين لحماس في فلسطين. لكن، وفي محاولة للتغطية على الانتقادات ضد الحرب على العراق، قامت كونداليزا رايس بجولة في...

مركز الدراسات الاشتراكية (مصر)

يوم 30 كانون الأول/ديسمبر 2005، داهم المئات من رجال الشرطة المصرية موقعاً يعتصم فيه حوالي 3000 لاجئ سوداني في القاهرة مستخدمين خراطيم المياه والهراوات لإجلائهم من أمام مقار المفوضية العليا للاجئين التي يطالبونها بمنحهم اللجوء السياسي في دول غربية. واقتحم نحو 2000 من أفراد شرطة مكافحة الشغب موقع الاعتصام وضربوا السودانيين الموجودين فيه بالهراوات والعصي. فيما يلي تعليق من "مركز الدراسات الاشتراكية" في مصر.

ارتكبت وزارة الداخلية المصرية، التي يرأسها مجرم محترف اسمه حبيب العادلي، جريمة بشعة فجر يوم الجمعة 30 ديسمبر 2005. قتلت جحافل الأمن المركزي، عمدا مع سبق الإصرار والترصد، وباعتراف زبانية الداخلية، 20 من اللاجئين السودانيين المعتصمين في ميدان مصطفى محمود بالمهندسين في هجوم جبان شنته غدرا في الفجر على المعتصمين...

المنشور

"شباب خائف على وطن" اعتصام شبابي في السوديكو، استمر لعدة أيام رافعاً دعوة شبابية للحوار.

استطاع الاعتصام، وفي ظل التوتر الذي كان، وما يزال قائماً بين أطراف الصراع اللبناني، أن يعبّر عن نقمة على ما آلت إليه الحالة السياسية في لبنان.

مكان الاعتصام أمام مبنىً دمّرته الحرب اللبنانية الأخيرة. ربما اختاروه لرمزيته، لكنه ساعد المعتصمين على عرض وجهة نظرهم الـ"خائفة" على الوطن.

كتبوا بياناتهم بخط اليد، وحافظوا على سخرية تتشابه وسخرية زياد الرحباني. هذا ما عكسه الاعتصام، فقد كان يمثّل خيبة أمل وانهزام وخوف مما آلت إليه أحوال البلد، ولذلك لم يستطع الصمود طويلاً.

قد يرى البعض أن انتقاد الاعتصام ليس بالعمل بناء، لكننا نرى أن بناء حركة تسعى إلى التخلص من الطائفية بحاجة...

باسم شيت

شغب التباريس والورقة المشتركة ما بين التيار الوطني الحر وحزب الله، يحمل كلّ منهما الكثير من الدلالات السياسية المباشرة على تشكّل الساحة السياسية اللبنانية، ويرسمان أيضا خارطة القوى السياسية المسيطرة.

التركيبة الطائفية، وكما يتلذذ البعض بتسميتها "الصيغة اللبنانية"، ليست سوى دائرة مفرغة من الأزمات. فالتوافق الطائفي لا يتوافق مع التغييرات في المجتمع، فهو محكوم بالتأزّم كلّما حدث تغيير ديموغرافي أو اجتماعي بارز. كما أنه يسقط خيارات ودينامية سياسية/طائفية تفشل دائماً في إنتاج أغلبية ديمقراطية تستطيع الحكم، لأنها لا يفرز سوى التوافق بين أغلبيات نسبية، تكون فعاليته محدودة بإدارة الأزمة، وليس بحلّها.

المشكلة الأكبر التي تواجه إعادة التوازن لهذه التركيبة، هو تضعضع قوى 14 آذار و"الأكثرية" النيابية....

النظام الطائفي في لبنان هو المشكلة الأكبر التي طالما وقفت في وجه التطور السياسي أو أي عمل تغييري ينتج عن المجتمع والقوى المدنية فيه. النظام الطائفي ليس موجوداً فقط في الخطابات الرنّانة التي يعزفها زعماء هذا البلد، بل يدخل في إطار حياتنا اليومية ويصل إلى تحديدها والتحكّم في تفاصيلها.

النظام الطائفي يؤدي دور السجون المفتوحة التي تنشئ علاقة اعتمادية ما بين الفرد وطائفته. تصبح خيارات الفرد محصورة بما تقدمه الطائفة التي تحتجز الفرد ضمن أطر مناطقية وطائفية محددة وتحدّ من خياراته السياسية والاقتصادية والمجتمعية للفرد. وبمجرد وجودها، تنشئ انقطاعاً مجتمعياً وجغرافياً وانقطاعاً اقتصادياً وسياسياً مع الكيانات الطائفية الأخرى. وهذا يتناقض مع كل مبادئ المجتمع المدني المتطور المبني على حركة سياسية صحية وسليمة، ويقضي على...

Syndicate content