ثقافة

خالد خليفة

أصدقائي الكتاب والصحافيين من كل العالم، وخاصة في روسيا والصين، أكتب لأعلمكم أن شعبي يتعرض لإبادة جماعية.

منذ أسبوع وقوات النظام السوري تزيد هجومها على المدن الثائرة وخاصة حمص، الزبداني، ضواحي دمشق، الرستن، مضايا، وادي بردى، إدلب وقرى جبل الزاوية. منذ أسبوع وحتى هذه اللحظة التي أكتب فيها هذه السطور، سقط أكثر من ألف شهيد، ضمنهم العديد من الأطفال، وقد سقط المئات من المنازل على رؤوس قاطنيها.

العمى الذي أصاب العالم قد شجع النظام على القضاء على الثورة السلمية في سوريا من خلال قمع غير محدود . دعم روسيا، الصين، إيران وصمت العالم تجاه الجرائم المرتكبة في وسط النهار، سمحت باستمرار جريمة قتل شعبي طوال منذ بداية الثورة وحتى اليوم. ولكن في الأسبوع الأخير، أي من 2 شباط وحتى اليوم، بدأت تتضح معالم المجزرة. فمشهد نزول المئات من...

روجيه عوطة

إذا نظرنا إلى جسم المجتمع في ظل النظام الديكتاتوري عبر البلورة السيكولوجية التحليلية، وجدنا أنفسنا أمام جسم معقد، ليس من السهل الدخول في عمل تشريحي لكل عضو من الأعضاء التي يحويها، نتيجة التداخل الفظيع بين وظائف مكوّناته، المرئية منها وغير المرئية.
قد لا يؤدي الوصف التحليلي إلى نتائج واضحة إذا لم ترافقه نظرة ميتاسيكولوجية، تتعدى وصف الظواهر النفسية، لتعمل على تأويلها بحسب دينامية الصراع بين القوى النفسية، وتمظهراتها الكمية، ومواقع سيروراتها في الوعي واللاوعي. يتم تأويل الجسم الإجتماعي على ضوء نظامه، وتأويل النظام على ضوء المجتمع وخطابه النفسي الذي يتعاطى معه من خلاله. تتغير ماهية المجتمع في أطوار عدة، ولكن من المتفق عليه أنه ليس مساحة للأفراد بل للجموع، التي يجري تمييزها مورفولوجياً، كجموع متجانسة، غير متشابهة، طبيعية أو اصطناعية...

براءة قدور

كيف بدي أنساك
وانت جوا قلبي
روحي والله بتهواك
ياخيي وبيي وحبي
وينك ياخيي بعيد
خليني لو لحظة كلمك
معقولة بيوم العيد
ماضمك وشمك
خيي انت ضحكتي
خيي انت دمعتي
وان غبت عني يوم
بضلك كلمتي
بمشي عدربك
وبطير بسربك
خيي يا ناصر الدين
قلبي علقلبك
قلبي بقلك
نياله كلك
وأكتر بعد بكتير
نيالها أمك
أم الحبايب
اللي قلبها دايب
والله يصبرها لقلب
عفراق الحبايب
روحها الحزينة
معمرة مدينة
ببعدك ياخيي كتير
ضاعت سنيني
وينها عيونك
ورفة جفونك
وينو ياخيي الدمع
وينها عيونك
وينو زمانك
وينها شجونك
ورد العمر ياويل
يابس بدونك
جوعان جيتك
عطشان سقيتك...

حسين خزام
علاء خنجر

حوار مع حسين خزام (ناشط من مصياف)، وعلاء خنجر (ناشط من الجولان السوري المحتل) من فريق "الشعب السوري عارف طريقه"، وهي أجوبتنا على الأسئلة طرحتها علينا جريدة السفير، في معرض مقال يرصد الفن في الثورة السورية

هل تتظاهرون في الشارع أيضا؟ وان لم يكن كذلك، لماذا اخترتم أن تعبروا بالفن وليس بالنزول الى الشارع؟
علاء خنجر:
حسنا، أنا لا أعيش داخل سوريا ويا ليتني كنت فلم أكن لأسأل هذا السؤال، فمن البديهي أنني سأنزل للتظاهر هذا كوني لا أرى ما هو أجدى في هذه المرحلة من ملء الشوارع متظاهرين في المستوى الأول، بنفس الوقت التظاهر لا يمنعني من إنتاج الفن بل بالعكس ستكون مظاهرة واحدة ضمن شكل التظاهر الحالي في جميع مناطق سوريا كافية كي تستخلص عدة أعمال فنية لذا فلا أجد للسؤال الثاني مكانا كون النزول للشارع والتعبير...

أيدي السوريين اليوم في النار، وصدورهم مثقوبة بالرصاص، وقلوبهم تنبض بقوة الأمل، لذا يجد الفنانون التشكيليون السوريون أنفسهم أمام استحقاق طال تأجيله: تأسيس كيان مهني مستقل، يخصهم، ويشبههم، ويدافع عنهم، ويعبر عن خياراتهم الفكرية والإبداعية في هذه اللحظة المفصلية من تاريخ شعبهم.

بعد أن ابتكرت الإنسانية في القرون الماضية فكرة النقابة المهنية التي تنظّم حقوق ومطالب ونضالات أعضائها، وتدافع عنهم في وجه السلطة السياسية وسطوة المال، جاءت السلطات الاستبدادية في كثير من بلدان العالم، ومنها السلطة في بلدنا المنكوب لتجعل هذا الكيان مسخاً تابعاً من مسوخها، ورافداً من روافد خطابها الدعائي المُمل، ولتفرغه ـ بالتالي ـ من معناه ودوره. وكانت نقابة الفنون الجميلة في سورية إحدى هذه الأدوات على مدى عقود، مثلها مثل بقية النقابات والاتحادات المهنية...

نضال أيوب

وبينما بدأت الدول العربية تؤسس لتربة خصبة ومشهد فني يواكب انتفاضات شعوبها، تغيرت ملامح لبنان السياسية والأمنية نحو الأسوأ، واختار أن يبقى على هامش الثورات مكتفيا بدور محدود الثورات في البلدان العربية لم تنحصر في التظاهر في الشارع للمطالبة بالحرية. تعدّت ذلك لتشمل جميع أنواع الفنون، من المسرح والسينما مرورا بالأغاني ووصولا إلى الرسم. بداية، حاول لبنان مرافقة الأحداث والوقوف إلى جانب الشعوب العربية في مطالبها، حتى أن العدوى انتقلت إليه فأنتج انتفاضته الخاصة، تحت عنوان "إسقاط النظام الطائفي". إلا أن هذه المحاولة ما لبثت أن أجهضت أمام عجز اللبنانيين عن الوقوف بوجه النظام الطائفي الذي يرى البعض أنه أكثر ديكتاتورية من أي نظام عربي آخر. بعدها، بدأ عدد الشعوب الثائرة يزداد، وبدأ لبنان ينقسم في تأييد بعضها ومهاجمة بعضها الآخر.

الانجازات...

البيان التأسيسي
ديباجة
رابطة ثقافية حرة، عضويتها متاحة لكل الكتاب السوريين من مختلف التيارات الأدبية والفكرية الراغبين في أن يكونوا أعضاء فيها. والرابطة مفتوحة لكتاب عرب وغير عرب مساندين للشعب السوري كأعضاء شرف.

الكتاب الفلسطينيون ممن يقيمون في سوريا يتمتعون بالعضوية الكاملة في الرابطة، وينطبق عليهم ما ينطبق على إخوتهم من الكتاب السوريين.

***

إن اعتراف الرابطة بالتعددية الثقافية التي ينهض عليها المجتمع السوري يحتم علينا إزالة الأسباب، التي غيبت لأجيال المكونات الثقافية المختلفة، وفتح المجال امام هذه المكونات للتعبير عن ذواتها المبدعة بلغاتها الخاصة، وفي المقدمة منها اللغتان الكردية والآشورية السريانية.

دواعي التأسيس:
بموازاة ثورة شعبنا...

منذ عشرة أشهر وآلة القمع الوحشي للنظام السوري تستبيح المدن والقرى السورية وتقتل شعبنا الذي يطالب بالحرية والكرامة، دون إي التزام بأبسط حقوق الإنسان وبلا اي رادع أخلاقي، وذلك بحجة وجود عصابات مسلحة.

وها هي اليوم تستبيح حمص وتدمر البيوت في بابا عمرو والبياضة وغيرها من المدن والقرى السورية، رغم موافقتها على بروتوكول مجلس الجامعة العربية ووجود لجنة المراقبة المكلفة بذلك.

نحن كمواطنين سوريين في تجمع فناني سوريا ومبدعيها من أجل الحرية نطالب الجامعة العربية وكافة منظمات حقوق الإنسان المعنية للضغط على هذا النظام لوقف القتل فورا وسحب الدبابات من المدن والإفراج عن جميع المعتقلين وتحمل مسؤولياتها من أجل حماية الشعب السوري كي لا تصير شريكاً في الجريمة.

ونقول إن النظام يتحمل مسؤولية كل نقطة دم تسفك في سوريا.

كما إننا...

روجيه عوطة

"نحن عدد ضئيل من المثقفين، لماذا تخاف منا؟"، سأل جان بول سارتر الرئيس الفرنسي الراحل شارل ديغول، ليجيب: "لأننا نثير قضية لا تطرحها أي حكومة: قضية جريمة الحرب". الثقافة نتاج موقف، ونتاج طرح ما لا يُطرح، وإثارة إشكاليات لا يتجرأ أحد على البحث فيها. هذا الموقف يتعدى فعل الخلق المحض، ليكون فعل تحويل، تغيير، مشاركة في الحدث، فتح الفضاء على أسئلة صعبة، إغريقية، من نوع "ماذا يعني؟"، أو تفجيرية، "لماذا؟"، أو بديهية مفقودة، "ما العمل؟"، مرفقة بسؤال الكيفية المنتفضة على سياقات الخراب العقيم. الهدم فكرة الثقافة عن نقيضها المستبد والقامع، فعلها في أطر الجهل، وفي وجه أبواق المؤامرة أو أسياد التأمل في انفصام المجتمع عن نفسه والفكر عن أدواته، وفي وجه واقع تجوبه أشباح. انتظرنا أن يحرق البوعزيزي جسده فرأينا الأشباح وصرخنا حتى تسقط في المرآة التي لا بد...

أطلقت مجموعة من الشباب السوري، الذي يعمل في مجالات فنية وتقنية، مهرجان 'سوريا الحرة' السينمائي في دورته الأولى، تحت شعار 'السينما في ساحة الحرية'. وفقاً للشباب المعدين فان المهرجان يعد فعالية فنية جديدة، كبديل عن مهرجان دمشق السينمائي الدولي لعام 2011، والذي ألغي بفعل الأحداث التي تشهدها البلاد منذ تسعة أشهر.

ويفيد القائمون على صفحة المهرجان 'القدس العربي' بأن الفعالية السينمائية، التي تلقت أكثر من 14 فيلماً، منذ 6 كانون الأول الجاري، ستستمر أسبوعا واحداً، تبدأ يوم السبت 17الجاري، وتنتهي الجمعة. وخلال الأيام الأربعة الأولى، يتم عرض الأفلام للمشاهدة والتصويت عليها لاختيار أفضل فيلم عن كل يوم. وفي اليوم الخامس، يعلن عن الأفلام الأربعة الفائزة بأعلى نسبة تصويت، ثم طرحها للتصويت مجدداً لمدة يومين، لاختيار أفضل فيلم في المهرجان....

ناهد بدوية

زياد الرحباني، أين أنت؟؟ نحن بحاجة إلى صوتك اليوم. مد لنا يدك. في هذه الأيام نحتاج إلى أشياء كثيرة من عندك، نحتاج إلى "العقل زينة". ونحتاج إلى أن نعرف "بالنسبة لبكرة شو؟". نحتاج إلى معرفة، هل نعيش في حرب أهلية جديدة لبنانية سورية؟ أم أننا نعيش في "فلم أمريكي طويل"؟، أم "شي فاشل"؟.
كيفك زياد؟ أسألك كيفك رغم أني أعرف أنك لا تحب هذا السؤال "كل ماتسألني كيفك بتذكرني إني مش منيح". " كل ماسألتني كيفك حالتي بتدهور".
أنا سورية وأنت لبناني؟ شو رأيك؟ أتخيلك تضحك وتقول طيب شو يعني هذا التعريف؟ هل تريدين التأكيد على أننا أصدقاء؟ أتخيلك تضحك من هذا السؤال البديهي، وتظل تضحك حتى أقع أنا على الأرض بكاءاً.
لا أنا أريد أن اشتكي لك فقط. أنا يسارية سورية يخنقني نظام من بقايا الحرب الياردة، أحبك وأحب الرحابنة وأحب سورية ولبنان ويخنقني...

Syndicate content