فنون وثقافة

النص للكاتب ل.ل. دو مارس
أمي، أرى قلقك المستمر عليّ ﻷنني، بحسب معاييرك، بدون عمل. لنقل باﻷحرى أنني لا أتلقى أجرا. أنا لن أبكي كل ما كان بإمكاني فعله عندما خانتني قواي الجسدية. الانخراط في الحياة ضمن خطة عقلانية هي أول عملية للامعقول: تأجيل إلى وقت لاحق عندما لا يكون الوقت اللاحق غير أكيد إنما يكون خياليا، عمل مهين بانتظار لحظة محترمة، كأنما هناك فترات من الشفافية يمكن من خلالها الانخراط “في عيش أقل في حساب مؤجل من “عيش أفضل” سيأتي”. ولكن ليس هناك “عيش أقل” أو “عيش أفضل“. دقيقة تمر في إنتاج خدمات غير ضرورية أو مضرة لحساب مفترس له رأس إنسان، دقيقة تمر من خلال الصراخ...

باسل ف. صالح

كدّس الحماصنة النكات الفاشية والعنصرية اللبنانية عنهم، ليعبروا عنها بأروع صورها، وكردٍّ لا يحتمل التأويل... لقد رد الحماصنة على نكات اللبنانيين الفاشيين بثورة مستحقة... فلنضحك على أنفسنا من الآن وصاعداً، فلنضحك على ما تبقى من انسانيتنا. فلنضحك على مزيج من التراب الأسود تحت أقدامنا وفوق رؤوسنا.

فلننزل إلى الجحيم السابع، او الحادي عشر. فلنحشرج على أطراف جنتنا الافتراضية وبعض الديموقراطية. فلنسكب على كأسنا بعض النبيذ المعتق من أيام الفاشية الأخيرة، قبل أو بعد حربٍ ضروس كادت أن تحمي إنساننا من فوضويته المؤكدة.
فلتشع علينا تلك الثورة ببسماتٍ لا تخبو، ولأننا كنّا يوماً ساهرين على أطراف حكايات افتراضية تضحك هناك وتُبكي من يسمَع. فلتواجه الثورة الناضجة بعض ارتباكنا بمعرفة حاجاتنا النهائية قبل ان نُصعق. فلنتماهَ مع موتنا اليومي...

نضال مفيد

من الصعب أن يتلقى المرء جملة تفيد بالتالي: “الشرطة العسكرية المصرية تعتقل الصحافيين محمد فرج وعمر سعيد وكارول كرباج“، محمد فرج أعتذر منك أن لا أعرفك. عمر، كارول: كلمتان لمصر.

عمر، كارول: قصة تستحق أن تروى. أنا أعرف يا عمر أنك دخنت الغولواز عندما كنت في لبنان. وكما هو معلوم يدعو الغولواز إلى “الحرية، دائما“. إلى الحرية، دائما.

الخميس الماضي، قلت لمن معي في السيارة، عندما كنت أجتاز بتؤدة طريقا يغطيها الجليد، لا أريد أن أموت هنا، أريد أن أموت في مصر. أما اليوم، فأقول: أريد أن أحيا في مصر، أريد أن أولد في مصر.

كم كنت غبيا، عندما ظننت أن مصر هي النيل، ان مصر هي اﻷهرام. أما اليوم فأنا أعرف أن مصر هي أنتما. هي أنتم. يا كلّكم!

كم أشتاق إلى نظّارتك يا عمر!

كم أشتاق إلى لون شالك يا كارول!

كم أشتاق إلى...

فرح قبيسي

في مشهد هو الأول من نوعه في لبنان منذ عشرات السنين، عمد عمال مصنع المستقبل لصناعة الأنابيب إلى الاعتصام أمام المصنع مانعين محاولات أصحاب العمل إخراج البضائع والآلات تمهيدا لتصفيته نهائيا. لحجز البضائع دلالات كثيرة أهمها أن العمال يستخدمون موقعهم في علاقات الإنتاج كوسيلة ضاغطة على المالكين ودفعهم للتفاوض من موقع القوة.

لكن بعد مضي أكثر من شهر على الاعتصام، يتبيّن للعمال أكثر فأكثر أن لأصحاب رأس المال الأفضلية، إذ أنهم بحكم قوتهم الاقتصادية قادرين على استعمال سلاح الوقت لصالحهم وهم يراهنون على يأس العمال وبالتالي وقف التحرك من أجل إخراج البضائع.

لذلك يجب التفكير في إمكانية الاستيلاء على المصنع كخطوة تصعيدية. تكتيكيا ستكون هذه إحدى أهم الوسائل المتاحة لإجبار أصحاب العمل على التراجع.

فتخوف أرباب العمل من خسارة آلات...

نضال مفيد

يُنَظِّم قانون العمل اللبناني الصادر عام ١٩٤٦ طريقة وشروط تأسيس نقابة في لبنان. تعطي المادة ٨٣ من هذا القانون الحق لأرباب العمل وللأجراء في كل فئة من فئات المهن أن يؤلف كل منهم نقابة خاصة يكون لها الشخصية المعنوية وحق التقاضي.

المادة ٨٤ من هذا القانون تحصر غاية النقابة في الأمور التي من شأنها حماية المهنة وتشجيعها ورفع مستواها والدفاع عن مصالحها والعمل على تقدمها من جميع الوجوه الاقتصادية والصناعية والتجارية. وتحظر على النقابات الاشتغال بالسياسة والاشتراك في اجتماعات وتظاهرات لها صبغة سياسية.

أما المادة ٨٥ فتَفرِضُ على النقابة المراد تأسيسها أن تجمع عمالا يمارسون مهنة واحدة أو مهنا متشابهة. المادة ٨٦ تعتبر أن إنشاء النقابة لا يتم إلا بعد الترخيص لها من قبل وزير العمل.

المادة ٨٧ فتَفرِضُ أن يقدم طلب الترخيص إلى...

المنشور

أكبرزب.

هذه الكلمة ليست شتيمة، كما إنها ليست وصفاً للعضو الذكري. هذه العبارة هي اسم عائلة السفير الباكستاني ميانغول أكبرزب.

أكبرزب عُيِّن في كندا وفي جنوب أفريقيا وفي الولايات المتحدة وفي الهند سفيراً لبلاده. أكبرزب لم يُقبل كسفير في المملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة، حيث ووجه بفيتو يرفض تعيينه في بلادها. هل هي الغيرة؟ أم احتشام مفتعل؟

هذا الخبر لم ينشر في معظم الصحف الصادرة باللغة العربية، لكنه ورد بأعداد هائلة في صحف أجنبية، ترى هل اسمه شتيمة كي لا ينشر الخبر؟

طيب. إذا تم تعيين أكبرزب في لبنان، كيف ستصبح نشرات الأخبار؟ تخيّلوا:

“دخل أكبرزب إلى الصرح أو إلى الدار أو إلى القصور أو إلى المركز. أدلى أكبرزب بدلوه. ملأ أكبرزب الشاشات بإطلالاته المتكررة؟”

من هنا، من بلاد...

المنشور

بعد أن أصدرت محكمة المطبوعات في بيروت حكما قضى بتغريم سماح وعايدة إدريس مبلغ ٦ ملايين ليرة بالإضافة إلى أن يدفعا ١٠٠ ألف ليرة تعويضاً للمدعي فخري كريم. هذه القضية تتعلق بافتتاحية كان قد كتبها سماح بعنوان “نقد الوعي “النقدي” كردستان – العراق نموذجاً” وذلك في عدد أيار/حزيران ٢٠٠٧. أما فخري كريم فيحتل منصب مستشار الرئيس العراقي، المنصب الأخير يحتله جلال طالباني، أما العراق فتحتله الولايات المتحدة.

هكذا هي المسألة؛ بما أن العم السام أصبح جاراً (في العراق) فعلى الحكومة اللبنانية من خلال القضاء اللبناني أن توجه تحية إلى جار الهنا والرضا، بأنها لن تسمح بمقالات تقلق المحتل وأدواته، واعتبرت سماح بهذا القرار أمثولة لمن تسول له نفسه المطالبة بانسحاب المحتل وأعوانه.

والحكومة في هذه الحالة تعتمد خطاباً مزدوجاً. فهي تعادي إسرائيل...

المنشور

عندما تتوجه السيارة نحو الشمال، عليها أن تمر بنفق نهر الكلب.

لكي تتوجه السيارة نحو الشمال، عليها أن تعبر نهر الكلب.

عندها ستظهر لوحة إعلانية صغيرة. سُجِّل على تلك اللوحة شارع البابا يوحنا بولس الثاني. من أين أتت اللوحة والشارع- الأوتوستراد؟

الأتوستراد معروفة روايته، ولمعرفة المزيد كان أن ينبغي سؤال الراحل رشيد الخازن (بفتح الشين) وكسّاراته التي توزّعت صخورها على بحر نهر الكلب.
أما اللوحة، فهي من زمن مجيء البابا إلى لبنان. زمن الجموع الزاحفة على الطريق الساحلية.

والبابا عندما عبر بسيارته البيضاء النقية، وخاصة عندما ولج النفق، لم ينتبه إلى الجراثيم والسموم التي كان من الممكن أن يصاب بها. سموم وجراثيم علقت على جدران النفق وعلى صخرته العظيمة. كان عليه لحظتها أن يرتدي واقياً حتى لا يصاب بأذى يضر صحته.

...
المنشور

يقع شارع شارل ديغول في منطقة سنّ الفيل، إذ يتوسط المسافة بين مستديرة المكلس وفندق الميتروبوليتان. طبعاً، يحبّذ البعض التمسّك بأسماء رنانة، لإضفاء طابع مميز ومهم على منطقته. وبما أنّ الجنرال شارل ديغول من الأسماء الرنانة، خاصة بصفته عنصري تجاه الفرنسيين من أصل أفريقي. حيث عبّر في ٨ تشرين الثاني من العام ١٩٦٨ بطريقة صريحة عن انزعاجه من "العبيد"، قائلاً: "أتعلمون، هذا يكفي مع عبيدكم، نحن لا نرى إلا المزيد منهم: يوجد العديد منهم داخل قصر الإليزيه، وأنتم تستقبلونهم وتَدْعونهم لمشاركتكم الطعام. أنا محاط، هنا في القصر، بعبيد. وهم لا يحققون لي أية مصلحة. دعوني بسلام من عبيدكم! لا أريدهم".

في لبنان ثمّة من شبّه نفسه بديغول لبنان، وثمّة من صنع من دمارٍ كرسيّاً يركن إليها، وثمة كثر ممن بنوا نهجاً ضدّ كلّ من هو ليس من "أصلٍ لبناني". نهجٌ...

المنشور

في 2 أيار من العام 1834، وخلال جلسة للمجلس النيابي الفرنسي، صرّح النائب ألفونس دو لامارتين، بوكالته عن منطقة Bergues، الواقعة في شمال فرنسا، مبرراً الاحتلال الفرنسي للجزائر. ولدعم حججه، اعتبر أنّ "تسليم الشواطئ والمدن الأفريقية إلى الأمراء العرب، تعني تسليم الإنسانية إلى البربرية والبحر لحراسة القراصنة وتسليم مستعمراتنا إلى إنسانية الجلادين". وهو يدرك بعمق بأنّ "نظام المستعمرات يدخل بشكل عميق ضمن النظام السياسي الفرنسي". ويضيف "إنّ الإنسحاب وإنزال العلم الفرنسي عن أرض الجزائر، تعني إغلاق التجارة وطريق الشرق التي فتحناها".

هذا في فرنسا، أمّا هنا في لبنان، فلا يجد اللبنانويون غرابةً في تسمية وادٍ رائع يمتدّ ليشمل جرود قضاء بعبدا. بوادي لامارتين، تسمية جاءت لمجرّد أنّه بوّل تحت صنوبرة أو سنديانة، واندهش بجمال الوادي. ليس من...

Syndicate content