اليسار

التجمع اليساري من أجل التغيير

عقد التجمع اليساري من أجل التغيير خلوته الرابعة في 19 آب 2007، وهي جلسة تقييمية داخلية تعقد كل 6 أشهر. وقد ضم برنامج الخلوة العناوين التالية: تقييم المسار السياسي العام للتجمع، التقييم التنظيمي الداخلي، تقييم العمل.

التقييم السياسي:

رأى معظم الأعضاء أن هناك استنهاضاً للخطاب السياسي بعد الخلوة الثالثة في كانون الأول 2006، وذلك بعد انتهاء عمل حملة "صامدون" في جنوب لبنان. وقد أتى هذا الاستنهاض نتيجة تقييم وقراءة واضحة للواقع السياسي، وخاصة واقع تحركات المعارضة وردود الموالاة، من خلال المواقف التي رأت في المعارضة حالة تحمل تناقضات عدّة، أساسها التناقض الطبقي ما بين قيادة المعارضة ذات الطابع البرجوازي في المصالح، وقاعدتها التي تحتل مكانة واسعة وكبيرة من الطبقة...

عاصم بدر الدين

لم يعد مفهوم "العلمانية" محصوراً بـ"فصل الدين عن الدولة" بل توسع وأصبح أكثر شمولية وذلك بفضل العديد من المثقفين العرب العلمانيين الذين سعوا إلى جذب شرائح كبيرة من الشعب العربي وتقريبها إليهم، فعمدوا إلى تطوير فكرة العلمانية. وهذا شيء طبيعي لأن العلمانية هي نظرة فلسفية يمكنها التطور والنمو والتحول عكس المفاهيم الدينية التي يغلب عليها طابع القداسة والثبات. هذا التطور الذي طرأ على مفهوم العلمانية جعل منها سلة متكاملة لحياة أفضل، فأصبحت مترابطة بشكل أساسي مع الحرية (حرية الرأي، المعتقد، العمل، التعلم...) ومع الديمقراطية ومع العدالة والمساواة.

لا يمكن للعلمانية أن تكون مفصولة عن كل هذه المقومات، ومن المستحيل أن يكون هناك حرية وديمقراطية ومساواة بمعزل عن العلمانية، هذا ما اتفق عليه الكثيرون..

إن...

وليد ضو

رد على مقال العلمانية “سلّة متكاملة”

يمكن قراءة مطالعة "عاصم بدر الدين" الدفاعية عن العلمانية والحاجة(؟) إليها، والعثور على قَلَقه من "الطائفية السياسية التي تعيق (وحدها؟) الديمقراطية"، وتَحَسُّس أمله بالوصول إلى إنسان "صاحب قرار ومتنور ومنفتح ويقرر مصيره ورأيه وأفعاله ضمن حدود الأخلاق"(!)، وتَلَمُّس اغتباطه بـ"العلمانيين العرب" (من الأفضل إيضاح من هم "العلمانيين العرب") الذين "طوّروا" مفهوم العلمانية وقرّبوا "الشعب العربي" منها. هذا "التقريب" –عزلة العلمانيين- يعود إلى مقاربة المسألة من زاوية مواجهة الدين بالعلمانية. تلك العملية التي لم ينجح بها دعاة العلمنة (أنظر إلى عودة المذهبية في أوروبا)، يعود إلى اتخاذهم خياراً فكرياً يعزل مسألة البحث عن سبب ظهور الدين. المقصود بالسبب...

المنشور

مع حلول الرابع عشر من آب 2007 يكون قد مرّ عام كامل على توقف المعارك التي انطلقت في الثاني عشر من تموز 2006. ثلاث وثلاثون يوماً برهنت خلالها المقاومة أنها الوسيلة الأنجع، لا بل الوحيدة، القادرة على حمايتنا من الاعتداءات الإسرائيلية التي تستهدف أرضنا وحياتنا. فقد تخطى أداء المقاومين في معارك تموز وآب 2006 كل التوقعات بعد أن أربك آلة الحرب الإسرائيلية وشلّ حركتها وانتصر عليها أخيراً رغم أنف بوش ومجلس الأمن وأذناب الامبريالية في العالم العربي ولبنان. إلا أن هذا النصر الاستراتيجي، على أهميته، لم ينه حربنا المستمرة منذ ما قبل 1948 مع العدو الصهيوني، ولم يشكل سوى صدعاً صغيراً في حائط الهجمة الامبريالية على المنطقة.

فشل حركات المقاومة على هذا الصعيد يكمن في نظرتين مختزلتين للصراع الدائر في المنطقة وفي عدم وجود...

باسم شيت

مرّ عام على عدوان تموز؛ مرّ عام وكأنه بضعة أيام. كلنا نذكر الحرب إما بأجزائها الفردية والتجارب الشخصية أو في كلّيتها وتأثيرها على واقعنا اليوم. ليس بمقدرة أحد أن ينكر تأثير الحرب وقدرتها على إيقاف التاريخ. فما يأتي ما بعد الحرب تصنعه الأحداث التي تدير الحرب. اليوم نعيش امتداد عدوان تموز في واقعه الاقتصادي والسياسي، فما خلّفه من دمار وتهجير وفقر وبطالة وهجرة ليس ببعض الأرقام نقرأها في الصحف، بل هي نقاط ارتكاز واقعنا اليومي.

طائرات جيش الدفاع الإسرائيلي لم تكن تقصف المباني والطرقات في خصوصيتها الموضوعية، بل كانت تدمّر وتصنع حقائق اقتصادية واجتماعية وسياسية، وتصقل ثقافة جديدة في المنطقة عامةً ولبنان خصوصاً. فتأثير...

غسان مكارم

"شأنه شأن البلدان العربية الأخرى، يعتبر لبنان من الدول التي يمنع القانون فيها المثلية الجنسية صراحة. نادراً ما يلاحق المتهمين في هذا الأمر، مع أن بعض غير المحظوظين (دائماً من عائلات فقيرة) قد يتعرضون للاعتقال. المثلية الجنسية في الإسلام مدانة أقل منها في الديانة المسيحية. القرآن يذكرها بشكل موجز، لكن التشريع الإسلامي يحرّمها. المثلية الأنثوية لا يشملها القانون. مؤخراً، أصبحت المجموعات المثلية أكثر نشاطاً، لكن المجتمع ما زال معارضاً لمؤسسات الدفاع عن المثلية الجنسية. تعتبر المسيحية اقل تقبلاً للمثلية، الأمر الذي ينعكس جزئياً على الثقافة اللبنانية. بالرغم من ذلك فإن العديد من السياسيين البارزين كانوا معروفين بمثليتهم، وفي الستينات قدّم النائب السابق منير أبو فاضل قانوناً لمنع المثليين من المراكز العامة، لكن مجلس النواب...

محمد قريوتي

بعد انسحاب إسرائيل "الأحادي الجانب" من غزّة وهزيمتها في جنوب لبنان والخسائر العسكرية والسياسية الاميريكية بمواجهة المقاومة العراقية واستنهاض المقاومة في افغانستان والصومال وبروز حركات معارضة جديدة واستنهاض اخرى قديمة، يثبت عقم منطق الانهزام الذي اعتمده اليسار الفلسطيني خلال الخمس وعشرون سنة الماضية.

بعد ما سمي "الانقلاب العسكري" في غزة من قبل حماس، تسارعت وتيرة التطورات السياسية والميدانية على الساحة الفلسطينية، وتوالت الاتهامات الموجهة ضد حماس بالانقلاب على مفهوم الدولة، وتطهير القطاع من حركة فتح، والبدء ببناء مشروع الدولة الإسلامية.

لكنه اتضح أن ما قامت به حماس هو محاولة "تحرير" القطاع غزة من عصابات الدحلان، المدعومة والمغطاة من محمود عبّاس، ولجم الفلتان الأمني. وبعد أن صادرت حماس وثائق...

الأخضر القرمطي

لا يمكن الحديث/والنضال عن/ضد مناهضة الرأسمالية والامبريالية ومخلفاتهما على الصعيد المحلي والأممي من دون طرح برنامج بديل يقطع مع النموذج الاقتصادي والسياسي الحالي الذي يسم العصر (أي الرأسمالي بأشكاله المتعددة). وإن كنا لا نريد الدخول في نوع من الثنائية الجامدة لكننا لا نستطيع كاشتراكيين وماركسيين أو يساريين ثوريين عموماً إلا أن نجد في الحل الاشتراكي بديلاً عن البناء الرأسمالي المعاصر.

فهل يعني كلامي هذا أن الحل محصور في الاشتراكية كبديل إنساني معاصر؟ الجواب يحتمل النقيضين؛ لا ونعم.

لا، ليس الحل في الاشتراكية إذا اعتبرنا الاشتراكية مجرد عمليات تأميم اقتصادي على الطريقة السوفياتية والفاشية والقومية والرأسمالية حتى. فما أثبتته التجارب التاريخية وبالأخص في الأنظمة التي حملت لواء الاشتراكية أن...

المنشور

من غير الممكن أن ننظر إلى فتح الإسلام كظاهرة منفصلة عن تاريخ الحركات الإسلامية الراديكالية في المنطقة ولا يمكن تحليل تلك الظاهرة بمنأى عن الواقع الاقتصادي الاجتماعي للمناطق التي تتواجد وتنمو فيها تلك الحركات.

من المغرب العربي إلى مصر والأردن والعراق والسعودية وصولاً إلى لبنان، نجد المجموعات الراديكالية الإسلامية تنمو داخل أحزمة البؤس حيث تجد لها أرضاً خصبة للتمركز والتجنيد مستفيدة من وجود حقد طبقي عارم بسبب سياسات التهميش المتبعة من قبل معظم هذه الدول تجاه الضواحي والمناطق الريفية. فتمركز الرأسمال في كل الأنظمة الاقتصادية الرأسمالية يفرض حصر التنمية والخدمات في جزء صغير من المناطق حيث المرافق السياحية والتجارية.

إلى جانب الحقد الطبقي تستغل الحركات الإسلامية كره شعوب العالم الثالث، وخصوصاً...

المنشور

- بعد الانفجار الذي وقع في مدينة عاليه في 24 من الشهر الجاري، قامت مجموعة من مناصري الحزب التقدمي الاشتراكي بالاعتداء بالضرب على عمال سوريين واقتحام منازلهم بتغطية من قوى الأمن وشخصيات من 14 آذار.

- تعرض المصور في جريدة الأخبار وائل اللادقي للضرب من قبل قوى الأمن الداخلي أثناء تغطيته للانفجار الذي وقع في مدينة عاليه.

- قامت القوى الأمنية باعتقال الصحفيين علي ترحيني (تلفزيون العالم) ورمزي حيدر (أ. ف. ب.) وأسعد أحمد (جريدة البلد) الذي اعتقل بدوره وضُرب بوحشية أمام جميع الزملاء في طريقه إلى الآلية العسكرية.

- قامت قوى الأمن الداخلي بقتل بلال حمود (25 سنة) لمجرد الاشتباه في سيارة كانت بحوزته، مطابقة في مواصفاتها للسيارة التي استخدمت في السطو على المصرف في أميون.

...
هبة عباني
باسم شيت
غسان مكارم

في السنوات الماضية اعتمدت الدولة سياسة التعميم والتنميط تجاه الفلسطينيين وقامت بتصويرهم كمجرمين خارجين عن القانون، حارمة إياهم من أبسط حقوقهم المدنية كالحق في العمل أو البناء أو الامتلاك، وهي تحكم السيطرة على مداخل المخيمات لتبقي الواقع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والأمني فيه على حاله وتمنع الفلسطينيين من حقوقهم المدنية والسياسية. واليوم، يدخل حصار مخيم نهر البارد أسبوعه الرابع، وما زالت السلطة تأمر الجيش بالحسم وحصار المخيم وضربه بالقذائف والطائرات متجاهلة المدنيين الذين تتخذهم فتح الإسلام رهائن.

منذ اغتيال الحريري، بدأت الدولة اللبنانية تتهيأ لنزع سلاح الفصائل الفلسطينية بعد انتفاء موجبات اتفاقية القاهرة. قضية السلاح قديمة، لكن المشكلة ليست السلاح نفسه. اليوم يتم طرح الموضوع بشكل مبدأي، أي إذا كانت السلطة هي مَن يحتكر...

Syndicate content