اليسار

تأكيدا لانخراطنا في ثورة شعبنا الذي ناضل من أجل حقه في الحرية والكرامة الوطنية وقدم تضحيات جسام تمثلت في عشرات الشهداء وآلاف الجرحى والمعتقلين وسعيا لاستكمال النصر على أعدائه الداخليين والخارجيين وتصديا للمحاولات المحمومة للسطو على تضحياته تشكلت جبهة 14 جانفي (كانون الثاني) كإطار سياسي يعمل على التقدم بثورة شعبنا نحو تحقيق أهدافها والتصدي لقوى الثورة المضادة، إطار يضم الأحزاب والقوى والتنظيمات الوطنية والتقدمية والديمقراطية المؤسسة لها. وتتمثل المهام الملحة لهذه الجبهة في:

1- إسقاط حكومة الغنوشي الحالية أو أية حكومة تضم رموز النظام السابق التي طبقت سياسة لا وطنية ولا شعبية وخدمت مصالح الرئيس المخلوع.

2- حل حزب التجمع الدستوري الديمقراطي ومصادرة مقراته وممتلكاته وأرصدته المالية باعتبارها من أموال الشعب وتسريح متفرغيه....

بشير الحامدي

هاهي الأحداث تثبت أن الشعب لمّا يتجاوز حاجز الخوف ويؤمن بقوته وحقوقه ويقول لا تزلزل عروش الدكتاتورية من تحت أقدامه وعلى وقع صوته المدوّي.

نعم هي إنتفاضة الحرية إنتفاضة تونس الشعب إنتفاضة العمال وكل شرائح المفقرين ضد عصابة القمع والفساد عصابة الدكتاتور بن على.
نعم هي إنتفاضة الحرية التي إنطلقت ومن يومها الأول بالصوت تدوّي بلا لا  للفساد تسقط سلطة الإستبداد.

التشغيل إستحقاق لم يكن غير الشعار الذي وحّد صفوف أبناء الشعب على المطلب الإقتصادي الذي يدين ويرفض التفقير الممنهج والتهميش والبطالة وضرب قوانين الشغل وحق الإضراب والسمسرة باليد العاملة والإستغلال بكل ألوانه ويدين السياسات الممملات من البنوك الإمبريالية ومن أباطرة السوق ووحوش العولمة الرأسمالية النهابة ووكلائهم ومصاصي الدماء المحليون.

نعم ها هو التاريخ مرة...

حزب العمّال الشيوعي (تونس)

إنّ حزب العمّال يعتبر أن الخطاب الذي ألقاه بن علي عشيّة اليوم هو تكرار لخطابه السابق، فهو يجرّم الاحتجاجات الشعبيّة ويعتبرها كالعادة شغبا وتشويشا، ومؤامرة على تونس من صنع "متطرّفين" و"مأجورين" و"عصابات إرهاب" مزعومة. وهذا الأسلوب يهدف إلى قلب الحقائق والهروب من المسؤوليّة والبحث عن كبش فداء لتبرير أعمال القمع والقتل التي يتعرّض لها الشعب التونسي على يد قوات البوليس والتي أدّت إلى سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى في مختلف أنحاء لبلاد وخاصّة في تالة والقصرين والرقاب وسيدي بوزيد ومنزل بوزيان.

لقد عاد بن علي في خطابه إلى لغة التهديد والوعيد التي لم تجد نفعا في السّابق ولم يتّخذ إجراءات عاجلة بشأن وقف إطلاق النار على المتظاهرين وإرجاع قوات البوليس والجيش إلى ثكناتها وإطلاق سراح كافة المعتقلين وإطلاق الحريات واحترام حق الشعب في...

المنتدى الاشتراكي (لبنان)

عقد نهاية الشهر الماضي، ولمناسبة الذكرى 86 لتأسيس الحزب الشيوعي اللبناني، «اللقاء اليساري العربي». ورفض «المنتدى الاشتراكي»، الذي يضم التجمع الشيوعي الثوري والتجمع اليساري من أجل التغيير، التوقيع على مشروع البيان الختامي للقاء. وننشر رسالة المنتدى التي تذكر أسبابه في رفض التوقيع

لفت «المنتدى الاشتراكي» نظر لجنة المتابعة في اللقاء اليساري العربي إلى الملاحظات الأساسية التي تكونت لديه عند قراءة مشروع البيان ونختصرها بما يلي:
يلخِّص البيان الواقع السياسي العام للمنطقة العربية ضمن سياق السياسات الإمبريالية العامة للولايات المتحدة الأميركية والكيان الصهيوني، ولا يذكر بتاتاً الدور الذي تؤديه الأنظمة العربية القائمة في تسهيل مرور تلك السياسات، أو حتى المشاركة في تنفيذها.

فالبيان يمر بنحو مبهم على استخدام الإمبريالية حجة...

باسم شيت

“الرابط الحقيقي بين نضال الجماهير وتربية الكادرات الحزبية له مسلك وحيد يفضي إلى بناء الحزب الثوري من خلال ربط النظرية بالممارسة الثورية. وأول شروط بناء القيادة والكوادر الثورية هو التخلي عن الممارسات الفوقية، وعن الغطرسة، وعن الادعاءات النظرية الاستهلاكية البعيدة عن التربية الثورية .”

“فالنظرية، تبقى نظرية يتيمة، إن لم ترتبط بالنضال الطبقي الحقيقي، وبقدرة حاملها على تحويل الوعي الطبقي لدى شرائح الطبقة العاملة إلى وعي طبقي ثوري يوصل في نضاله إلى الهدف الاشتراكي المنشود.” (سمير دياب، مهمة الشيوعي صعبة ولكن خياراته صائبة، النداء، عدد ١٤٠، ١٥ تموز ٢٠١٠).

توَقَّعْت عندما بدأت القراءة في مقال الرفيق دياب أنه لربما سيكون هناك جزء ما من المقال أو حتى من عدد النداء يحاول فيه أحد قادة الحزب الشيوعي تبيان أو محاولة إثبات أن “خيارات...

باسم شيت

علينا دائماً أن نواظب على التحرك وعدم التوقف عن التحريض وتوسيع حركة التضامن مع الشعب الفلسطيني. لا يهم إذا كانت أعدادنا قليلة، فالنضال لا يبدأ بالملايين، بل ينتصر بها، نحن اليوم لا زلنا في الخطوات الأولى من مسيرة بناء حركة شعبية داعمة لفلسطين في لبنان والعالم، ولا زال الطريق أمامنا طويل ويتخلله الكثير من المعوقات والحواجز التي تضعها أنظمتنا علينا من أجل أن تلجم أي نفس يطالب بالتغيير أو حتى يرفض الوضع القائم.

تدفع الأنظمة العربية والغربية الملايين من الدولارات “للحفاظ” على “أمن إسرائيل” ومن أجل نشر الدعاية القذرة ضد منطق ونهج المقاومة. تقوم يومياً بالترويج للاستسلام وبمكافأة وتقدير المتخاذلين والمتعاملين من أسياد هذه الأنظمة العربية العفنة، وقد قامت هذه الأنظمة في منطقها العقائدي والسياسي على المساومة وعلى فتح أبوابها مرحّبة...

باسم شيت

في 23 كانون الثاني 2010، اعتصم عدد من المجموعات والأحزاب اليسارية أمام السفارة المصرية في بيروت يحتجون فيه على بناء الجدار الفولاذي الذي تنفذه السلطة المصرية على الحدود مع قطاع غزّة. يسعى هذا الجدار حسب قول المسؤولين المصريين إلى “الحفاظ على الأمن المصري”. هذا الاعتصام جاء بدعوة من اللقاء التشاوري اليساري والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وحركة الشعب والتنظيم الشعبي الناصري.

في صباح هذا اليوم، تجمّع حوالي مئتا ناشط وناشطة منهم من أعضاء الأحزاب المشاركة ومنهم من المستقلين. حمل المعتصمون الأعلام الفلسطينية وتوسّط التحرك علماً فلسطينيا كبيراً، رددوا الهتافات المنددة بالرئيس المصري حسني مبارك: “الشعب المصري عامل إيه! حسني مبارك س. آي. إي (CIA)” و “يا مبارك يا جبان يا عميل للأمريكان”، وكثرت اليافطات والشعارات التي ترفض الحصار المفروض على...

المنشور

بعد أن أصدرت محكمة المطبوعات في بيروت حكما قضى بتغريم سماح وعايدة إدريس مبلغ ٦ ملايين ليرة بالإضافة إلى أن يدفعا ١٠٠ ألف ليرة تعويضاً للمدعي فخري كريم. هذه القضية تتعلق بافتتاحية كان قد كتبها سماح بعنوان “نقد الوعي “النقدي” كردستان – العراق نموذجاً” وذلك في عدد أيار/حزيران ٢٠٠٧. أما فخري كريم فيحتل منصب مستشار الرئيس العراقي، المنصب الأخير يحتله جلال طالباني، أما العراق فتحتله الولايات المتحدة.

هكذا هي المسألة؛ بما أن العم السام أصبح جاراً (في العراق) فعلى الحكومة اللبنانية من خلال القضاء اللبناني أن توجه تحية إلى جار الهنا والرضا، بأنها لن تسمح بمقالات تقلق المحتل وأدواته، واعتبرت سماح بهذا القرار أمثولة لمن تسول له نفسه المطالبة بانسحاب المحتل وأعوانه.

والحكومة في هذه الحالة تعتمد خطاباً مزدوجاً. فهي تعادي إسرائيل...

برناديت ضو

كميل داغر دار التنوير (توزيع دار الفارابي) - بيروت ٢٠١٠ – ١٥٠٠٠ ل.ل.
كلمة ألقتها برناديت ضو في حفل إطلاق الكتاب - قصر الأونيسكو، بيروت 18/12/2009

يجمع الكتاب بين مقالات كتبها كميل في أوقات مختلفة، مبوبة ضمن مواضيع متنوعة. حيث المنهجية المركزية في الكتاب هي الماركسية؛ التحليل والنقد وبناء الاقتراحات والبدائل، التعلم من النصوص التاريخية ومن نقد التجارب الاشتراكية.

يتنقل التحليل من قسم إلى آخر عبر الموضوعات التي تشمل جميع جوانب المجتمع الرأسمالي وسبل محاربته، وهو يعكس أيضاً تاريخ نضال كميل على جميع المحاور في مواجهة هذا النظام العالمي القديم-الجديد، الرأسمالي، الذكوري، ومقاطعته إياه في جميع تجلياته. فمن أزمة الحكم في لبنان ونظامه الطائفي ومؤسساته، إلى أزمة اليسار في رؤيته لهذا النظام ومواجهته، واقع المنطقة العربية...

باسم شيت

ليس من وقت بعيد، كانت الاحتجاجات على الكهرباء وعلى الغلاء تتفاقم على أبواب الضاحية الجنوبية لمدينة بيروت، معقل حزب الله. في ذلك الحين، كَثر المثقفون والمحللون والخبراء الذين أبدوا الحماسة (الفكرية) والعزم (الثقافي) والحزم (السياسي) في قراءة هذه الأمور كونها استنفار لمن هم قليلي الحضارة والثقافة، فكيف بهؤلاء الاحتجاج على انقطاع الكهرباء والغلاء المعيشي بحرق الدواليب!

نشطت أدمغة المثقفين والخبراء هؤلاء، لتشرح أن هؤلاء المحتجين يحرّكهم النَفَس الشيعي، والرغبة الحسينية، وعزم حزب الله على التقليل من هيبة الدولة! كما احتجت أدمغة مفكرة أخرى على الضرر البيئي لحرق الدواليب، واعترض آخرون على الإنفلات الأمني الذي يشجعه هؤلاء المحتجون من خلال صرخاتهم التي لا تلتزم ببروتوكلات الإحتجاج الحضارية!

لكن النقطة الأساسية التي اعتمد كلّ من...

فرح قبيسي

تشكّلت حكومة الحريري الابن وأصدرت بيانها الوزاري واتفقت التيارات المشكّلة لهذه الحكومة على إفراغه من أيّة إصلاحات اجتماعية تحسن من أوضاعنا، نحن الذين نرزح تحت الضغوطات الاقتصادية وسياسة الإفقار المتمادية التي تنتهجها السلطة البرجوازية الحاكمة منذ بداية التسعينات أي منذ عهد الحريري الأب.
الاعتراض على الوضع المعيشي والاقتصادي كان هدف الاعتصام الذي أقامه الحزب الشيوعي اللبناني والتنظيم الشعبي الناصري وحركة الشعب واللقاء اليساري التشاوري في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠٠٩ في عدة مناطق وعلى أبواب العاصمة بيروت. فالوضع وصل إلى حدود ليس بالإمكان التغاضي عنها بعد اليوم. فبحسب البيان الذي تم توزيعه في المناسبة:

“ثلاثة آلاف ليرة هي الدخل اليومي لنصف أفراد الشعب اللبناني، بينما أفراد ٢٠٠ عائلة فقط متخمون، يتقاسمون عائدات الدولة كلها وينهبون...

Syndicate content