بيان لدعم محمد هاشم ودار ميريت

نشر في‫:‬الأثنين, كانون اول 19, 2011 - 16:28
مركز الدراسات الاشتراكية- مصر

يؤكد المثقفون والسياسيون المصريون والعرب الموقعون على هذا البيان

تقديرهم الكامل للدور الذي لعبه الناشر المصري محمد هاشم ودار ميريت في ثورة 25 ينناير المجيدة و يرفضون الاتهامات الباطلة االتي وجهها عضو المجلس العسكري القائم بادارة شئون البلاد في مؤتمره الصحفي اليوم الى دار ميريت وصاحبها لأنها تضمنت اسوأ أنواع التحريض الموجه.

ويرى الموقعون أن التحريض ضد شخص محمد هاشم هو تحريض ضد القيم التي تمثلها دار ميريت التي رفعت منذ بدايتها راية التنوير وتبنت آمال الشعب المصري في مواجهة الاستبداد والقهر بكافة أنواعه وكانت دائما حصنا من حصون الحرية التي احتمت بها النخبة المصرية وطلائعها في مواجهة شتى صنوف القهر. وهو دور لفتت اليها كافة المؤسسات الاعلامية العربية والاجنبية التي تابعت أحداث الثورة وبسبب هذه الادوار جميعا استحق محمد هاشم عددا من الجوائز العالمية الداعمة لحرية التعبير وأخرها هيرمان كستن التي يمنحها نادي القلم الألماني والتي تسلمها في المانيا في نوفمبر الماضي.

ويدرك الموقعون على هذا البيان أن تصريحات ممثل المجلس العسكري في مؤتمره الصحفي لا تكشف الا عن نية واضحة في تصفية رموز الثورة المصرية والتحريض عليهم.

ويدعو الموقعون على البيان كافة مبدعي العالم العربي وأنصار حرية الرأي والتعبير في العالم الى مناصرة محمد هاشم و التضامن معه دفاعا عن القيم التي مثلتها ثورة مصرالتي أبهرت العالم ولمواجهة مخطط واضح لتصفيتها ظهرت معالمه في الايام الأخيرة
وعاش كفاح الشعب المصري.

صفحة البيان على الفايسبوك