كنت حبّ حريتي

نشر في‫:‬الخميس, نيسان 23, 2015 - 11:45
الكاتب/ة: سيرين.

لما وصلنا ع عرسال، فكرت إنو صرت أنا وأمي وإخواتي بأمان. ما عرفت إنو الحرب اللي هربت منها ح تلحقنا ع عرسال. بعد حصار 3 أيام قدرنا نطلع من عرسال. وبعد ما قطع شهور وبلشنا نستقر بالمخيم الجديد إجانا أمر بإخلاء المخيم وعطونا مهلة 48 ساعة. الطلعة من بلدك مو سهلة، بس الأصعب إنو ما تلاقي الحرية والأمان بأي مكان بتلجأ إلو.

ما كان في خيار قدامنا إلا مخيم للأيتام. بس هيدا المخيم كان سبب إنو تنأسر حريتي.

كنت حب حريتي. كان عبالي ضل بلا حجاب لآخر حياتي. بس في عالم جبرتني ألبس حجاب. ضليت فكر بالموضوع. كل يوم حدا يقللي روحي تحجبي وصرتي كبيرة ولازم تتحجبي وعيب. بس أنا ما استسلمت، ضليت ما رد علين. بعدين في حدا كمشني وقللي لازم تتحجبي، واذا ما تحجبتي رح نطلع أهلك من الخيم. صرت فكر بطلعتنا من سوريا وكل الإشيا اللي صارت من وقتها لهلأ. فكرت كتير. قررت أضحي بحالي أحسن ما ضحي بكل عيلتي، لبست حجاب وأسرت حريتي، ما خبرت أمي وهيدي أول مرة بحكي. ح قول إنو اسمي سيرين وبكرا بس لما أرجع عبلدي ح إحكي قصتي للكل وح خبرن شو صار فيني وشو صار ببلد الغربة.

سيرين (12 سنة)

--