منمنمات: شهر لسوريا في بيروت

نشر في‫:‬الأثنين, نيسان 1, 2013 - 09:06
ملصق فعاليات المهرجان
الكاتب/ة: منمنمات: شهر لسوريا.

أكثر من مئة فنانٍ يلتقون في بيروت لشهرٍ كاملٍ
منمنمات: شهر لسوريا

تدعو الجمعية التعاونية الثقافية لشباب المسرح والسينما شمس بالتعاون مع مجموعة من الناشطين والفنانين السوريين إلى حضور فعاليات ملتقى "منمنمات: شهر لسوريا" من 4 نيسان/أبريل وحتى 4 أيار/مايو 2013، في مسرح دوار الشمس في بيروت- شارع سامي الصلح، مستديرة الطيونة.

يهدف الملتقى إلى إتاحة الفرصة للفنانين السوريين للقاء وتبادل الخبرات، ولعرض أعمالهم الفنية على الجمهور في فضاء مفتوح على الإبداع والحوار، وتشجيع التبادل الفني بين الفنانين والمعنيين بالتنظيم والتنشيط الثقافي.

يتضمن الملتقى عروضاً فنية متنوعة وغنية، تضم عروضاً خاصة من مجموعات مؤسستي دولتي وكياني؛ ويقدم الملتقى بالتعاون مع "دار الإقامة الفنية في عاليه" مجموعة من أعمال التشكيليين السوريين الشباب الذين شاركوا في برنامج الإقامة خلال العام الماضي لإلقاء الضوء على أحدث التجارب التشكيلية السورية الشابة. كما يتضمن الملتقى معرضاً للفنان السوري وسيم غريوي، الذي يقترح عرضاً للجوانب الحيوانية في السلوك البشري الغرائزي كالحياة والموت والبقاء.

يسلط "منمنمات: شهر لـ سوريا" الضوء على عروض مسرحية جديدة حيث يقدم عرض "الغرف الصغيرة" للمخرج وائل قدور بعد عرضه مباشرةً في عمان، وعرض "المراقب" الذي نال استحسان الجمهور في دمشق، كما تقدم مؤسسة "اتجاهات.. ثقافة مستقلة" بالتعاون مع مؤسسة "الثقافة في البرج" الألمانية عرضاً تقديمياً لمشروع (الآن، هنا.. ك) الذي يعتمد موضوعة الرحيل وحكاياتها كمادة خام في إنتاجه.

ويوقع الكاتب الفارس الذهبي نصين مسرحين جديدين من زمن الربيع العربي يحملان عنوان "زفرة السوري الأخيرة" يتناول فيهما قضايا راهنة يعيشها المجتمع السوري وتترافق مع قراءات للممثل أيهم الآغا، بينما جمهور الرقص المعاصر على موعدٍ مع فرقتي سما وكون في العرض الراقص "سيلوفان".

يقدم الملتقى حفلات موسيقية لفرق ذات أذواقٍ فنية متنوعة: فرقة "طنجرة ضغط" التي تطلق C.D جديد، وفرقتي "فريق الأطرش ولتلتة" في ليلة هيب هوب عربي، إضافة لحضورٍ خاصٍ ل نيسم جلل مع ضيوف موسيقيين من لبنان، وحفلٍ مميز لفرقة "حوار" التي تشارك جمهورها بعد طول غياب.

ويطلق ملتقى منمنمات مساحة عرض تحمل عنوان "اليوم المفتوح: سوريا في قلب العالم، سوريا من كل العالم"، بغية إفساح المجال لكل من يرغب من فنانين ومبدعين من العالم بمشاركة أعمالهم الفنية المخصصة لسوريا أو التي تم تنفيذها في سوريا أو في سياقاتٍ ومقاربات فنية مرتبطة بتعزيز وإظهار الممارسة المدنية للشعب السوري.

يختتم الملتقى فعالياته بقراءات مسرحية لنصوصٍ للراهب السوري نبراس شحيّد، تقوم بقراءتها الفنانة والممثلة اللبنانية حنان الحاج علي بعنوان:"حكايات سوريّة من لبنان.

يمكن حجز تذاكر لأي عرض طيلة أيام الملتقى من مسرح دوار الشمس.

للإطلاع على البرنامج التفصيلي للملتقى، ومتابعة كافة التطورات والتحديثات الخاصة بالملتقى يرجى زيارة صفحة الملتقى على الفيس بوك: منمنمات: شهر لسوريا.

انتهى
لمزيد من المعلومات، وللتواصل مع الفنانين أو ترتيب لقاءات صحفية وتصوير العروض يرجى الاتصال عبر البريد الإلكتروني nehmat19@hotmail.com
أو عبر الهاتف: 381290 01

برنامج العروض:


4 نيسان: معرض الفنانين الشباب المقيمين في "دار الإقامة الفنية في عاليه" الافتتاح :الساعة السابعة مساءً، حتى 18 نيسان 2013
يسر دار الإقامة الفنية في عاليه أن تقدم بعض من أعمال الفنانين الشباب المقيمين في عاليه خلال العام الماضي وذلك كمحاولة لإلقاء الضوء على أحدث التجارب التشكيلية السورية الشابة، ورسم صورة مختلفة عن سوريا والسوريين للعالم.

(ميلاد أمين- خالد البوشي - أنس حمصي - عادل داوود - جيلان الصفدي - حسين طربيه- هبا العقّاد- محمد عمران- جورج قبرصلي - ربيع كيوان).
الدخول مجاني


4-5 نيسان: العرض المسرحي الغرف الصغيرة
الساعة الثامنة والنصف مساءً

في العام 2010 بدت دمشق لأغلبية قاطنيها مدينة نهائية؛ لم يبق لفضائها العام ما يناقشه سوى مسائل الحفاظ على البيئة وذوي الإعاقات وافتتاح المزيد من مراكز التسوق.

على هامش المدينة تُمضي صبا آخر ثماني سنوات من حياتها تحت "إقامة جبرية" ملازمةً أبيها المريض فاقد الوعي. تنتظر وتراقب خسارتها البطيئة لفرص العمل والحب إلى أن يظهر سعد، مستثمر السوبر ماركت المقابل لعمارتها. يتحابّان، وبذلك يغدو بيتها فجأة فردوساً ينمو في غفلةٍ عن دمشق. في عرضنا المسرحي ندخل تلك "الغرف الصغيرة" ونتأمل شرطنا الاجتماعي قبل ثلاث سنوات من الآن علّنا نستشعر ذلك الغليان القادم. تم إنتاج هذا العمل بمنحة من المورد الثقافي، وبمنحة مواعيد لنقل الفنانين والديكور، وبدعم من سيدا عبر أكاديمية استوكهولم للفنون الدرامية.

أداء: وائل معوّض- فاتنة ليلى- شادي علي

دراماتورجيا: عبد الله الكفري

سينوغرافيا: مهيار الجراح

نص وإخراج: وائل قدور

أسعار البطاقات 20,000 ل.ل، و 10,000 ل.ل للطلاب


7-8 نيسان : "سيلوفان" عرض راقص- فرقة سما وأسامة حلال
الساعة الثامنة والنصف مساءً

سيلوفان عرض مسرحي راقص... يناقش فكرة الأثر الذي تتركه الحروب على الأجيال الشابة، منطلقاً من التجربة السوريّة وما عاشه الشباب خلال هاذين العامين. إحدى أهم الأفكار التي يناقشها العرض هي الهجرة بمفهومها الأوسع (الانتقال من مكان إلى مكان، داخل أو خارج سوريا) أو الهجرة النفسية والعيش في حالة غربة داخل الوطن. سيلوفان هو نتيجة شراكة بين فرقة كون المسرحية السورية وفرقة سما السورية للمسرح الراقص. قدم العرض داخل سوريا خلال الأحداث التي تشهدها سوريا بمنحة إنتاجية من قبل: آفاق – المعهد الهولندي– كون للإنتاج الفني– المورد الثقافي.

سينوغرافيا وإخراج: أسامة حلال

كريوغراف: علاء كريميد

مصمم إضاءة: أدهم سفر

مدير تقني: حكمت داوود

أسعار البطاقات 20,000 ل.ل، و 10,000 ل.ل للطلاب


12 -13 نيسان : العرض المسرحي "المراقب"
الساعة الثامنة والنصف مساءً

في ذلك الجحيم المستعر. لا يزال هناك من يعتقد أن الأمور ما زالت على حالها. هو يعتقد بذلك صادقاً، في عزلته القسرية، الطوعية؛ هو يعلم ولا يعلم، لكن يقينه أنه مراقب. مراقب دوام في شركة نقل (تاكسي). هو المركز والمحور، تحوم حوله كل سيارات الشركة وسائقيها، هو المراقب الموجه المتحكم، العارف، بمخلوقاته رقماً رقماً. يهتف له. لذلك التابع القابع بعيداً، في الطرف، المركز الجديد في سيارته "الحرة". من أجل ماذا؟ من أجل "طلبية" بكل تأكيد.

عن نص ل"هارولد بنتر"

دراماتورجيا وإخراج: يامن محمد

تمثيل: جمال المنير، أسامة تيناوي

سينوغرافيا: وسام درويش

أسعار البطاقات 20,000 ل.ل، و 10,000 ل.ل للطلاب


19 نيسان : "زفرة السوري الأخيرة": توقيع مسرحيتين للفارس الذهبي
الساعة السابعة مساءً

يقدم الكاتب في كتابه الأخير، نصين مسرحيين من زمن الربيع العربي، تتحدثان- وبشكل منفصل بكل مسرحية- عن شكل من أشكال القهر الاجتماعي والسياسي والنفسي الذي تعرضت له شخصيات من مجتمعاتنا، في المسرحية الأولى (زفرة السوري الأخيرة) يحدثنا الكاتب عن آلية القهر وما فعلته بشعوبنا عبر الحزب الواحد ومبرراته لذلك، وفي الثانية (صهيل الحصان العالي) يحدثنا عن خطوات بناء الجلاد القامع منذ بداياته وحتى سقوطه الحتمي كما افترض المؤلف. في هذا الكتاب مسرحيتان سياسيتان تخوضان في عمق الربيع العربي وثوراته.


20 نيسان: معرض (وسيم غراوي)
الساعة السابعة والنصف مساءً

ولد وسيم غراوي عام 1981 في دمشق لعائلة من الريف الشمالي لمدينة حلب، يعد واحداً من فناني الموزاييك المتميزين القلائل في سوريا والعالم العربي، قام بالعديد من الأعمال الفنية وجداريات الفسيفساء في أماكن أثرية في سوريا وخارجها وطور طرق تقنية في فن الموزاييك وأصبح مرجعاً لفن الفسيفساء الحجري في المنطقة. إلى جانب الموزاييك والفسيفساء، مارس وسيم الرسم كطريقة أبسط وأسرع في التعبير عن أفكاره ومكنونات نفسه فكان للرسم في حياته مؤخراً النصيب الأكبر بسبب هجرته المفاجئة والاضطرارية من بلده الأول سوريا بحكم الوضع الإنساني المأساوي فيها. يحاول الفنان في هذا المعرض أن يسلط الضوء على الجوانب الحيوانية في السلوك البشري الغرائزي كالحياة والموت والبقاء، في حالاته القصوى ليعكس في لوحاته انطباعاته على ما آلت إليه حال السوريين في خضم الوضع الراهن.

الدخول مجاني


20 نيسان: اليوم المفتوح: سوريا في قلب العالم.. سوريا من كل العالم
الساعة الثامنة والنصف مساءً

تدعو الجمعية الفنية التعاونية الثقافية لشباب المسرح والسينما "شمس" كافة الناشطين، الفنانين، والمبدعين، والمواطنين من جميع أنحاء العالم للمشاركة في فعالية اليوم المفتوح: سوريا في قلب العالم. سوريا من كل العالم.

يهدف هذا اليوم المفتوح إلى إفساح المجال أمام جميع الفنانين السوريين، العرب، والأجانب للمساهمة في تقديم أعمالٍ فنية مخصصة لسوريا أو تم تنفيذها من قبل فنانين سوريين معاصرين، أو في سياقاتٍ ومقاربات فنية مرتبطة بتعزيز وإظهار الممارسة المدنية للشعب السوري.

يضم اليوم المفتوح أشكال تعبير فنية متعددة وأنواعاً مختلفة من العروض الفنية والمرئية، وغيرها من المقترحات الفنية الإبداعية.

الدخول مجاني


25 نيسان : طنجرة ضغط الساعة الثامنة والنصف مساءً

بدأت الفرقة السورية مسيرتها الموسيقية في العام 2008 نتاج ما تسميه بالضغوط الإنسانية العالمية والعربية منها خاصة، وهدفت منذ تأسيسها على يد الموسيقي السوري خالد عمران إلى أن تضع هذه المسائل في "طنجرة ضغط" وتترجمها من خلال أغانٍ خاصة بالفرقة وموسيقى تجمع ما بين الفانك والروك والبانك روك والإلكترونية والموسيقى العربية. تضم الفرقة أربعة موسيقيين وهم؛ طارق خلقي (غناء، جيتار)، داني شكري (درامز)، ناريك عبجيان (الكيبورد) ومؤسس الفرقة خالد عمران (غناء، باص جيتار) والذي تخرج من المعهد العالي للموسيقى في سوريا وشارك مع فرق موسيقية عديدة وفنانين مشهورين في سوريا وحول العالم، مثل: الأوركسترا السمفونية السورية، الفرقة السورية الكبرى للجاز، فتت لعبط، فرقة حوار والفنانة السورية لينا شماميان. وقد لعب عمران في كلّ منهم وفي مشاريع ثقافية سورية عديدة دوره كعازف ومؤلف وموزع موسيقي، إضافة إلى تأليفه موسيقى لمجموعة من الإعلانات المصورة والمسلسلات والأفلام القصيرة.


26 نيسان: فريق الأطرش ولتلتة
الساعة الثامنة والنصف مساءً
فريق الأطرش:
منذ عام 2006 وفريق الأطرش يتابع تألّقه وتطوّره عبر الظهور في حفلاته الخاصّة أو عبر المشاركة في نشاطات فنية وإجتماعية عديدة. يتقدّمهم الثنائي "إد" و"كابوتشينو" من أكثر مؤدّيي الراب موهبة في العالم العربي – بالإشتراك مع مغنّي البِيت بوكس "ف.ز". بالإضافة الى جون نصر على آلة الباص والموسيقي المتعدد المواهب غسّان خيّاط. إنهم يعبّرون عن الحياة بكل أبعادها، فينسجون لنا صورة عن الأوضاع الإجتماعية والسياسية الحالية. إنّ فريق الأطرش يعتبر لسان حال الشباب اللبناني، هو مرآة لأفكار جيل بأكمله. قدم فريق الأطرش حفلات في أهم الأماكن والمهرجانات في بيروت كالـ بايسمانت والحمّامات الرومانية (٢٠١٠)، مهرجان بيروت للفنون والموسيقى (٢٠١١). كما إفتتح الفريق عدة حفلات للعديد من فرق الهيب هوب والروك عند مرور جولاتهم في العالم العربي.

لتلتة: ثلاثة سوريين، السيد درويش "حمص" وتر، بو كلثوم "دمشق" بدأوا معاً كفرقة في نهاية عام ٢٠١١م وكانوا ناشطين في مشهد الراب العربي في سورية كأفراد منذ أكثر من خمسة أعوام. يأتي الاسم من "اللت" أي تناقل الأخبار والنميمة وهو شيء يتقنه الجميع. عن المجتمع والسياسة والثورات، عن تعلق أنماط الموسيقى المختلفة ببعضها تقدم لتلتة نفسها كفرقة تحاول إيصال صوت الشارع السوري الحقيقي، الصوت الذي يتجاهله كل الإعلام وبعض الإخوة. تعمل لتلتة الآن على ألبوم للفرقة سيتم إطلاقه قريباً

أسعار البطاقات 20,000 ل.ل، و 10,000 ل.ل للطلاب


27 نيسان: نيسم جلال وضيوف الساعة الثامنة والنصف مساءً

ولدت نيسم جلال في باريس. التحقت في عمر السادسة بأكاديمية الموسيقى لدراسة الموسيقا الكلاسيكية والعزف على آلة الفلوت. في عمر الثامنة عشرة، وبعد اكتشاف الارتجال الموسيقي، قامت بجولة في مالي برفقة فرقة Tarace Boulba. في التاسعة عشرة، وبعد فترة من دراستها للناي في المعهد العالي للموسيقى العربية في دمشق، استقرت في القاهرة. وهناك درست مع أستاذ الكمان الكبير عبدو داغر وعزفت بشكل منتظم مع فاتح سلامة. فيما بعد شاركت في خلق مجموعة الدور الأول ولعبت مجموعة متنوعة من الأنماط الموسيقية مع موسيقيين مختلفين. وقد تعاونت مع مغني الراب البناني ريس بيك وعازف العود المصري حازم شاهين. في العام 2009، أطلقت ألبومها "المقاومة" مع الديو نون يا. مؤلفات جلال هي تصويرية تقريباً. تسحبك المؤلفات أحيانا في رحلة عاصفة، وهو العطاء في بعض الأحيان. صوت الفلوت الخاص بها يرسم الفضاءات والوجوه حتى المسارات. ويحاكي الأحاسيس بطعم ولون ورائحة من عالم آخر. إنها مجموعة أحلام مليئة بالحقيقة. (نيسم جلال: فلوت- زياد الأحمدية:عود- مكرم أبو الحصن: دبل باس- فؤاد عفرا: درمز)

أسعار البطاقات 20,000 ل.ل، و 10,000 ل.ل للطلاب


28 نيسان: فرقة حوار
الساعة الثامنة والنصف مساءً

حوار (كنان العظمة، ديما أورشو، مانفريد لويتشر وضيوف)

حوار الفرقة السورية هي ورشة عمل موسيقية تسعى إلى تجاوز حواجز الفوارق الموسيقية والمفاهيم الخاطئة. ويتحقق هذا من خلال تبادل موسيقى فريدة من نوعها بين شخصيات موسيقية مختلفة (باستخدام كل منهم آلته الموسيقية كوسيلة وحيدة لهذا التواصل الموسيقي)، مما يعكس النهج الذي بقدر ما هو مبني على أسس موسيقية بقدر ما لديه مراجع ودلائل اجتماعية وسياسية. تأسست حوار في عام 2003 وجالت في الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وإنجلترا واليابان ولبنان ومصر، فضلا عن سوريا الموطن الأصلي. أصدرت الفرقة ثلاثة ألبومات حتى الآن "حوار" في عام 2005، "تسعة أيام من العزلة" في عام 2007، و "رسائل إلى الوطن" في عام 2012.

يشارك حوار في هذا الحفل عازف الأوكورديون والمؤلف والمنتج الألماني "مانفرد لويتشر" الذي قامت الفرقة بالتعاون معه بالبوم "تسعة أيام من العزلة"

أسعار البطاقات 20,000 ل.ل، و 10,000 ل.ل للطلاب


4 أيار : عرض تقديمي لمشروع (الآن، هنا.. ك) عمل قيد الإنجاز اتجاهات.. ثقافة مستقلة
الساعة السابعة مساءً

هل أبقى أم أرحل، سؤال كل سوري، في كل لحظة، وعن هذا السؤال تتفرع أسئلة كبرى قد لا تصل معظمها إلى أجوبة شافية... لكنها وبالضرورة تدفع الإنسان لإعادة النظر في بديهياته ومواقفه وعلاقاته مع الوقت والأشخاص والأمكنة والأشياء... هل علي أن أبقى؟ هل علي أن أرحل؟ هل أستطيع البقاء؟ أو الرحيل؟ متى؟ إلى أين؟ ومع من؟ولمن سأترك بيتي؟ عملي؟ أصدقائي؟.... وذكرياتي؟ .........

انطلاقاً من كون هذه الأسئلة تمثل جانباً من المشهد السوري اليوم وتتجاوزه لتذهب عميقاً في البعد الإنساني، اتفقت مؤسستا "اتجاهات. ثقافة مستقلة" في دمشق و"الثقافة في البرج" Kultur im Turm في أوبرهاوزن، ألمانيا، على إنتاج عرض توثيقي يعتمد حكايات الناس في هذه المرحلة المادة الخام الأولى في إنتاجه، وذلك في سياق برنامج التبادل الثقافي (شمل، تاندم).

يرى كل من ستيلا كريستوفوليني ومضر الحجي في تقديم ما وصل إليه المشروع للجمهور في بيروت فرصة لتطويره والوصول به إلى الصيغة النهائية التي ستقدم في برلين في حزيران من العام الحالي.

تتقدم "اتجاهات.. ثقافة مستقلة" بالشكر الكبير لفرقة زقاق التي ساعدت في مراحل مختلفة من مشروع (الآن، هنا... ك).

تم دعم تأسيس اتجاهات. ثقافة مستقلة بمنحة من برنامج عّبارة - مؤسسة المورد الثقافي

الدخول مجاني


4 أيار: حكايات سوريّة من لبنان: حنان الحاج علي تقرأ نبراس شحيد
الساعة الثامنة والنصف مساءً

اليوم، بعد عشرين عاماً، أترك الكتابة ومقالات السياسة، لأعود إلى عالم الجثث، بعد ما اجتاح العسكر المدينة، فهدموا المنازل ليغيّبوا الموتى عن حكاياتهم. تتراكم الجثث مع تراكم الأيام، ويتكوّم المتظاهرون في الساحات وسمواتها: “يا الله ما إلنا غيرك يا الله…”. هكذا، ابتدأت حكاية أنسنة الجثث!

يقول الراهب والكاتب السوري نبراس شحيد في إحدى مقالاته... واصفاً درب آلام الكلام، حيث تفتدي الجثث الأحياء، وتبعث اللغة حية ترزق مميطةً عنها كل أشكال العنف: من العنف الرمزي إلى الواقعي مروراً بالعبثي. لغة تنطق وكلمات تفعل في وحدات ثلاث: سوريا الزمان وسوريا المكان وسوريا الحدث، ذروة لتراجيديا واقعية وغير قابلة للتصديق vraie mais invraisemblable، فهل تكون قراءتها مسرحياً ممكنة؟

الممثلة حنان الحاج علي تغريها التجربة، تجربة الراهب وهي التي كتبت في إحدى المرات قائلة:"أنا ممثلة، باطني ممثلة وظاهري محجبة، أي محجبة شكلاً وممثلة مضموناً، ويمكننا اعتبار الأمر معكوساً.. أي محجبة مضموناً وممثلة شكلاً... هل في ذلك تناقض، تعارض، استثناء طارئ. أنا شخصياً أرى في الأمر حالة حقيقية لا تتطابق مع النماذج السائدة، وتطرح بعمق وبحدة المشكلة المعقدة للهوية."

الدخول مجاني