نفذت هيئة التنسيق النقابية اليوم اعتصاما عند المدخل المؤدي الى القصر الجمهوري. وقد اكدت الكلمات التي ألقيت في الاعتصام على الاضراب المفتوح في حال لم يتم قبض الرواتب بحسب السلسلة الجديدة كما سيتم توقيف الرحلات لمدة ساعتين يوم الاثنين في مطار رفيق الحريري الدولي.

برجي

نفذت هيئة التنسيق النقابية اليوم اعتصاما عند المدخل المؤدي الى القصر الجمهوري. وقد اكدت الكلمات التي ألقيت في الاعتصام على الاضراب المفتوح في حال لم يتم قبض الرواتب بحسب السلسلة الجديدة كما سيتم توقيف الرحلات لمدة ساعتين يوم الاثنين في مطار رفيق الحريري الدولي.

برجي

استهل الاعتصام بالنشيد الوطني، ثم القى عدنان برجي كلمة عن اساتذة التعليم الاساسي، قال فيها: ” كلنا للوطن، هذه هي رسالتنا اليوم الى المجلس الوزاري الى الحكومة المجتمعة لكل اركانها في القصر الجمهوري، لنكن جميعا لهذا الوطن المعذب، لهؤلاء المحرومين من حقوقهم لهؤلاء الذين تسن لهم القوانين ثم يحرمون منها”.

واكد “ان حرمان الموظفين والعسكريين والمعلمين والمتعاقدين والمتقاعدين والاجراء والعاملين في المصالح المستقلة وفي الجامعة اللبنانية من رواتبهم هو اعلان صريح بان الحكومة اتخذت قرارا باعلان فشل الدولة اللبنانية، وهذا غير صحيح وغير سليم ابدا. يتحججون بمئة مليار ليرة هي الفارق. اين كلفة الرواتب على الاساس القديم والرواتب على الاساس الجديد. ومئة مليار ليرة تعرفون انها لا تكفي صفقة واحدة من صفقاتهم ولا سمسرة واحدة من سمسراتهم، لذلك نقول ليس هناك وجه حق في عدم دفع الرواتب. ان اقصر طريق للمجتمعين في المقر الرئاسي اليوم هو اعلان دفع الرواتب واعطاء اذن لمعالي وزير المالية بدفع هذه الرواتب من دون اي تأخير”.

وقال: “نحن ما زلنا في بداية الطريق بالنسبة لتحركنا، والا خطوات التصعيد سوف تتلاحق. ونوكد ان مطار بيروت سيتوقف نهار الاثنين لمدة ساعتين وهذه ستكون بداية وسيتوقف المرفأ ووزارة المالية والضمان والتعاونية وكل ادارات الدولة ستتوقف، لذلك فان دفع السلسلة هي اقصر الطرق على الدولة اللبنانية وعلى المواطن اللبناني”.

اضاف: “أقروا بدفع الرواتب هذا اليوم ثم خذوا وقتكم بقطع الحساب لحساب المهمة للموازنة التي عطلتموها منذ 12 عاما بقرار منكم وليس بقرار من اي موظف او معلم او رجل امن او رجل جيش، فلهؤلاء الموظفين اصحاب الدخل المحدود، نرفع التحية للذين يعملون برواتب ضئيلة جدا، لكن ان نصل الى مرحلة من دون رواتب، هذا امر غير مقبول على الاطلاق”.

نحال

ثم القى المهندس ابرهيم نحال كلمة موظفي الادارة العامة، قال فيها: “نعود اليوم نحن نواة السلطة التنفيذية وبيدنا مفتاح نجاحها وفشلها، نعود مجبرين الى ساحة النضال التي جمعتنا منذ سنوات مطالبين برواتب تحفظ لنا حدا ادنى من العيش الكريم فأثمر نضالنا القانون رقم 46، ونقولها بحق “رضينا بالهم والهم ما رضي فينا”.

اضاف: “نعود اليوم الى هذه الساحة، وبعد ان تجسد نضالنا بقانون نافذ يكرسه الدستور نعود لا لنطالب ونستعطي حقا طال انتظاره، بل لنقف سدا منيعا في وجه كل المحاولات لانتزاع حقوقنا المكرسة والمقدسة واقرار تنفيذ القانون”. 

وتابع:” بفضل عزمكم وخطواتكم الثابتة نعود لنؤكد ان لا تراجع ولا كلل وان شيئا لن يثنينا عن المطالبة بحقوقنا وهي حقوق تطال اكثر من ثلث الشعب اللبناني”.

وقال: “وانتم يا فخامة الرئيس المؤتمن على الدستور، نضع حقوقنا التي ما زالت مسلوبة حتى الان بين ايديكم الامينة. وانتم ايها الوزراء، وزراء حكومة اعادة الثقة، نطالبكم جميعا باعادة الثقة لتطبيق الدستور واعطائنا رواتبنا وفق السلسلة الجديدة. نعود اليوم لنؤكد رفضنا ربط تمويل السلسلة ونفقات الدولة عبر فرض ضرائب على ذوي الدخل المحدود”.

اضاف: “لحيتان المال واصحاب المصارف ومغتصبي الاملاك البحرية والنهرية والمضاربين العقاريين نقول لقد حان وقت الدفع فأرباحكم الهائلة مطعون بها”.

وتابع: “لا يراهنن احد على يأسنا، فعزيمتنا ابدا لن تلين وحناجرنا لن تستكين، باقون في الساحات مرددين ليسمع الجميع شعارا واحدا، لا سلسلة لا عمل في الادارات العامة ولا مماطلة وتسويف بحقوقنا”. 

وختم: “مستمرون بالاضراب المفتوح والاتجاه الى التصعيد، فافرجوا عن حقوقنا وادفعوا رواتبنا وفق السلسلة الجديدة.

جباوي

واختتم رئيس رابطة التعليم الثانوي نزيه جباوي الاعتصام بكلمة جاء فيها: “كنا نتمنى ان يصدر عن مجلس الوزراء بالامس قبل اليوم قرار الافراج عن الرواتب التي تتضمن ارقام السلسلة التي اقرت بالقانون رقم 46، اخذا في الاعتبار مشاعر الالاف من المعتصمين، وبات يفصلنا يومين اثنين عن اخر الشهر وليس من مؤشر يدل على الدفع”.

اضاف: “نحن نقول كما تقولون ان الطعن لم يطل هذا القانون، فهو نافذ منذ 21 آب تاريخ صدوره في الجريدة الرسمية وما زالت الحكومة تدور في الدوائر وتفكر في تأجيله او تأخيره او حتى إلغائه كما نسمع على لسان بعض المسؤولين وبعض رموز الهيئات الاقتصادية”.

وتابع: “وعليه، اعلنت هيئة التنسيق النقابية الاضراب العام والشامل في كل مرافق الدولة بعد حالة الغضب والانفعال التي راجت مع ما رافقها من الشلل في اداراتها ومؤسساتها. أليس من حقنا الدفاع ومواجهة هذا الانقلاب على القانون وقد انتظرنا اكثر من خمس سنوات؟ ألم يكن من الواجب على الحكومة عدم العرقلة بحجة تأمين التمويل بعد ان طعن بقانون الضرائب المنفصل عن قانون السلسلة ومعالجة القانون المطعون بصحته بشكل لا يؤثر على تأمين الرواتب المنتظرة التي صدرت جداولها ودخلت في انظمة وزارة المالية”.

واشار الى ان “مبلغ 110 مليارات ليرة كلفة الرواتب الشهرية يمكن تأمينها كسلفة خزينة من الرصيد الايجابي للمالية في مصرف لبنان وقد حدده احد خبراء الاقتصاد ب 8800 مليار ليرة اذا كان هناك نية لحل الامر بسرعة واقرار الموازنة العامة بعد تعديل قانون الضرائب وضمه الى بنودها. كفى تهويلا على الناس من انهيار اقتصادي سوف يصيب البلد اذا اعطيت السلسلة، عالجوا الفساد والهدر والتعدي على املاك الدولة واموالها تمول سلاسل”.

وقال: “نناشدكم يا فخامة الرئيس قطع هذا النزاع حول السلسلة بدعوة الحكومة لاعطاء اشارة التنفيذ لوزارة المالية حتى لا تتأخر الرواتب، جميع الموظفين في الدولة عليهم التزامات مالية، وأي تأخير بالدفع سيرتب عليهم مشاكل. نناشدكم يا فخامة الرئيس ان تكون جلسة مجلس الوزراء اليوم خاتمة لكل هذا اللغط الحاصل حتى نعود الى مدارسنا وثانوياتنا والمهنيات والمعاهد والادارات العامة ونحن على ابواب بداية عام دراسي نأمل ان يكون ناجحا في كل المعايير. ونناشد الحكومة رئيسا واعضاء ابداء كل تجاوب وتعاون من اجل استقرار اجتماعي ووظيفي على ان يأتي اليوم الذي ينظر فيه بحقوق الناس من دون اضرابات واعتصامات”.

وختم : “جئتم اليوم لتمارسوا حقا دستوريا وقانونيا في الإضراب والاعتصام. جئتم مرة ثانية من كل لبنان ومن كل المناطق والطوائف والأحزاب لتثبتوا حقكم وكرامتكم الوظيفية، جئتم مرة ثانية من كل لبنان وانتم مستعدون مرة ثالثة ورابعة كما كنتم في كل التحركات السابقة لتؤكدوا وحدتكم وتضامنكم، انتم الوحدة الحقيقية والفعلية، وحدة العمل النقابي التي تجسد خيارنا ولن نحيد عن هذا الخيار”. 

المصدر: وطنية

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *