نفذت هيئة التنسيق النقابية اعتصاما، اليوم امام مقر جمعية المصارف في الصيفي – بيروت، داعية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى “توقيع سلسلة الرتب والرواتب وعدم ردها، والى معالجة المواضيع الخلافية في أطرها الدستورية”.

تجمع عدد كبير من الموظفين والمعلمين والروابط امام جمعية المصارف، حاملين لافتات معتبرة ان “السلسلة حق وليست هبة او منة من احد، وهي نتاج نضال الاساتذة والمعلمين والاداريين”، ودعت الى “وقف الهدر والفساد”.

وهبي

نفذت هيئة التنسيق النقابية اعتصاما، اليوم امام مقر جمعية المصارف في الصيفي – بيروت، داعية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى “توقيع سلسلة الرتب والرواتب وعدم ردها، والى معالجة المواضيع الخلافية في أطرها الدستورية”.

تجمع عدد كبير من الموظفين والمعلمين والروابط امام جمعية المصارف، حاملين لافتات معتبرة ان “السلسلة حق وليست هبة او منة من احد، وهي نتاج نضال الاساتذة والمعلمين والاداريين”، ودعت الى “وقف الهدر والفساد”.

وهبي
بدأ الاعتصام بالنشيد الوطني، ثم ألقى عضو الهيئة الادارية في رابطة موظفي الادارة العامة حسن وهبي كلمة، قال: “نعلن ان اضرابنا الذي ننفذه اليوم، انما هو اضراب لاجل الاصلاح ومواجهة الفساد والمفسدين، لأجل ادارة كفوءة ومنتجة.

ولان المدخل الحقيقي لاي اصلاح لا يكون الا عبر انصاف الموظف وانتشاله من الفقر والعوز، بالاعتراف بحقه في راتب عادل ومنصف، فان كل ما نشهده اليوم، وشهدناه منذ ان تم اقرار سلسلة الرتب والرواتب في مجلس النواب من تحركات مريبة للهيئات التي تدعي حرصها على البلد، انما يصب في خانة ابقاء الواقع المزري للبلاد والعباد.
هذا الواقع الذي تفيد منه فئة قليلة على حساب الاكثرية الساحقة من الشعب الذي يرزح تحت نير ظلمهم واستئثارهم بخيرات الوطن ومقدراته”.

وأضاف: “لأن انصاف الموظف والمعلم والعسكري، هو حق يعلو ولا يعلى عليه، فاننا نهيب بفخامة رئيس الجمهورية، مشكورا سلفا، من هنا، بأن يسمع صوت اصحاب الحقوق، بعيدا من حملات التشويش التي تمارس ضد سلسلة الرتب والرواتب التي اشبعت درسا وتمحيصا من 5 أعوام، وان يبادر الى توقيع مرسوم نشر هذه السلسلة ليعود الحق الى نصابه وليكون انجازا يسجل لهذا العهد في انصاف المضطهدين والمقهورين الذين طال بهم الانتظار”.

وحيا رئيسي مجلسي النواب والوزراء و”كل من وقف من نواب الامة مع حقنا في سلسلة رواتب عادلة ومنصفة، بعد اجحاف مزمن طاول الادارة والعاملين فيها”، وأضاف: “كلنا امل ان يواصلوا وقفتهم الى جانب اصحاب الحقوق، ليكون توقيع سلسلة الرتب والرواتب خطوة اولى تعقبها خطوات لترجمة كل ما بقي من مطالب محقة الى قوانين تنهض بالوظيفة العامة، ليكون نهوض الادارة عنوانا لنهوض البلاد، وبداية عهد جديد ينعم فيه كل مواطن وموظف وعامل ومعلم وعسكري، بحياة عزيزة وعيش كريم”.

وتوجه الى “كل الزملاء الذين شاركوا في تحرك اليوم ان يبقوا كما هو العهد بهم، على اصرارهم وثباتهم على مطلبهم بالانصاف والعدالة، وعلى جهوزهم للتحرك عند اللزوم في سبيل كل ما يرفع من شأن الادارة والعاملين فيها، بما ينهض بالبلاد ويسير بها نحو مستقبل مشرق، ونعاهدهم، باسم رابطة موظفي الادارة العامة، ان تبقى الرابطة صوتهم الذي لا يكل ولا يمل في سبيل غد افضل وادارة فاعلة نعتز بها، ويقوم على بنيانها الاصلاح بكل تجلياته ومعانيه”.

الحولي
وتلاه عضو رابطة التعليم الاساسي الرسمي رياض الحولي، بكلمة الرابطة، قال: “في هذا اللقاء المطلبي الوطني الاجتماعي، لا نريد تكرار ما يعرفه القاصي والداني عن حقنا براتب يكفنيا ذلا. السؤال بعدما تجمد طيلة عشرين عاما فيما جميع أسعار السلع ومتطلبات الحياة تضاعفت مرات ومرات .
في هذا المحفل حيث يقف اصحاب الحقوق في الشارع تحت أشعة الشمس الحارقة فيما الذين يريدون تحويلنا إلى عمال سخرة يفترشون المقاعد الوثيرة والصالات المكيفة في “بيت الشعب اللبناني” في القصر الجمهوري”.

وأضاف: “من تحت أشعة الشمس الحارقة، من الشارع نقول لفخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي أعلن بنفسه أنه الأب لجميع اللبنانيين نقول له: لا تصدقهم يا صاحب الفخامة، فمن لا يعرف إلا تكديس الثروات لن يكون عونا لك في سعيك الى بناء لبنان ووقف الانهيار في الاقتصاد”.

وتابع: “لا تصدق، يا فخامة الرئيس، من يذرف دموع التماسيح على التعليم وهو الذي يأخذ جميع ما تقدمه الدولة ومؤسساتها المدنية والعسكرية من منح تضاف إليها مئات المليارات لما يسمى مدارس مجانية لم يعد يحتاج اليها اللبنانيون بعدما وجدت المدرسة الرسمية في جميع المدن والقرى.
اننا نطالبكم، يا فخامة الرئيس، بتوقيع قانون سلسلة الرتب والرواتب التي أبلغتنا في لقائنا معكم في مكتبكم في الرابية أنها حق لنا.
فهل يعقل أن تمتنع عن اعطاء المعلمين والموظفين والعسكريين والمتقاعدين والمتعاقدين والأجراء الحقوق؟”.

وقال: “اننا نجلكم من عدم اعطائنا حقوقنا، بل اننا نتوقع التعجيل في توقيع قانون السلسلة لينشر الخميس المقبل في الجريدة الرسمية قبل عيد الأضحى المبارك أعاده الله عليكم وعلى اللبنانيين جميعا بالخير والصحة والإطمئنان.
واذا كان من ضرورات للتعديل، فإن كتلا نيابية عديدة مستعدة لتقديم اقتراحات قوانين معجلة مكررة”.

وختم: “يؤسفنا أن نؤكد من هنا أن لا بداية لعام دراسي قبل توقيع قانون السلسلة ونشره”.

الخير
وألقى الامين العام لرابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي في لبنان احمد الخير كلمة سأل فيها “الهيئات الاقتصادية: ماذا تريدون؟ الا يكفيكم 70^ من الدين العام على الدولة؟ لكم نتيجة الفوائد الباهظة، لماذا لا تبادروا الى اعفاء الدولة من بعض هذه الديون؟ ام لا تريدون دفع 2 في المئة ضريبة على ارباحكم”.
زمن نحن نطاع ولا نطيع ولى، الا يكفيكم 6 مليارات دولار من الهندسة المالية؟

وأضاف: “لأصحاب المدارس الخاصة نقول: لن يستطيع احد ان يتآمر على التعليم الرسمي. ان التعليم الثانوي هو مفخرة للتعليم في لبنان وهو مصنع الوطنية بعيدا من الطائفية والمذهبية والحزبية – عكسكم تماما – لذلك تتآمرون عليه”.

وتابع: “نحن في رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي، نعلن ما يلي:

1 – ان قانون السلسلة ظلمنا ولم يعطنا الا قسما من الحقوق، وبقي موقعنا الوظيفي ضروريا، ولكن نتيجة المواقف النبيلة والثقة التي ظهرت من الرؤساء بالتعليم الثانوي جعلتنا نقبل مع الاحتفاظ بحقنا في ربط النزاع حتى لا نتسبب بأي ضرر للآخرين.

2 – اننا نقدر موقف فخامة الرئيس بالاستماع الى المعترضين بهدف ايجاد الحلول للثغرات اذا وحدت، وبالتعاون مع الرئيسين بري والحريري.

3 – ان السلسلة قد نالت الشرعية الدستورية من مجلس النواب والشرعية الشعبية من خلال النسبة الكبيرة للمستفيدين منها.

4 – نطالب فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الحريص على الامن الاجتماعي وعلى حقوق العسكريين والاساتذة، بتوقيع قانون السلسلة ونشره في الجريدة الرسمية وكلنا ثقة بذلك.

5 – الاحتفاظ بحقنا في المطالبة باستعادة الموقع الوظيفي الاساتذة التعليم الثانوي ورفع قيمة لدرجة.

6 – نطالب اهالي الطلاب الناجحين في الشهادة المتوسطة بالتوجه الى الثانويات الرسمية لتسجيل اولادهم في مصنع الرجال وتوفيرا للاقساط التي يفرضها تجار الحرف.

7 – في حال ردت السلسلة، نحذر كل من تسبب بردها بان كل الاحتمالات باتت مفتوحة وليتحمل مسؤرولية ما قد يحصل”.

جرادي
بدوره، أعلن الامين العام لنقابة التعليم الخاص وليد جرادي بعض النقاط التي تشير الى ان “التعليم الخاص هو جزء لا يتجزأ من هيئة التنسيق”. ولفت الى انه “من غير المسموح ألا يتم توقيع القانون الذي صدر عن اعلى سلطة تشريعية، مع اعادة النظر في بعض البنود الضريبية”.

وشدد على ان “لا عودة من السلسلة ووحدة التشريع خط احمر”.

ضومط
من جهته، طالب نضال ضومط من رابطة اساتذة التعليم المهني والتقني والرسمي ب”انصاف الاساتذة والموظفين وتوقيع السلسلة في أسرع وقت”.

عزام
قال رئيس رابطة المتقاعدين في التعليم الثانوي الرسمي عصام عزام: “5 أعوام مرت بالاضرابات والتظاهرات والاعتصامات مطالبين باقرار سلسلة رتب ورواتب عادلة منصفة لكل القطاعات الوظيفية، حتى اقرا اخيرا المجلس النيابي السلسلة على رغم وجود اجحاف في حق بعض القطاعات، ورغم ذلك، ما زالت الهيئات الاقتصادية تعمل على عرقلة توقيعها من رئيس الجمهورية، محاولة التهويل بانهيار الوضع الاقتصادي عند اقرارها. والهدف الرئيسي لهذه الهيئات عدم تحميلها أي جزء من اعباء السلسلة على رغم الارباح الكبيرة التي يجنونها من عرق الشعب والطبقة العاملة، وتحميل الطبقة الفقيرة وكل الموظفين المدنيين والعسكريين كل الأعباء”.

وختم: “اجتماع اليوم في القصر الجمهوري لن يصل الى نتيجة، لذلك نناشدك، يا فخامة الرئيس، توقيع قانون السلسلة وعدم رده الى المجلس النيابي”.

نحال
وندد النقابي ابراهيم نحال من رابطة الادارة العامة (المستقلين) ب”موقف الهيئات الاقتصادية واصحاب المصارف الذين يتهربون من دفع أي ضريبة ويهولون على رئيس الجمهورية”، مطالبا الرئيس ب”توقيع السلسلة”.

المصدر: وطنية

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *