عقدت “الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي” اجتماعا لها ودرست موضوع الإضراب المفتوح الذي بدأت بتنفيذه من الجمعة الفائت في كل الثانويات الرسمية ودور المعلمين ومراكز الإرشاد والتوجيه والمركز التربوي للبحوث والإنماء، كما اطلعت على توصيات مجالس المندوبين في المحافظات.

عقدت “الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي” اجتماعا لها ودرست موضوع الإضراب المفتوح الذي بدأت بتنفيذه من الجمعة الفائت في كل الثانويات الرسمية ودور المعلمين ومراكز الإرشاد والتوجيه والمركز التربوي للبحوث والإنماء، كما اطلعت على توصيات مجالس المندوبين في المحافظات.

وثمنت الهيئة “جهود الذين شاركوا في الحملة الإلكترونية عبر تويتر تحت عنوان “بدي حقي” التي جرت البارحة مساء، حيث حصدت المركز الأول الكترونيا ونالت 173000 تغريدة”. واكدت دعمها “حقوق العاملين في التعليم الثانوي من المقبولين إلى الفائض والمتعاقدين والمتقاعدين وتبني مطالبهم”. كما دعت إلى “عقد جمعيات عمومية في الثانويات ودور المعلمين ومراكز الإرشاد والتوجيه والمركز التربوي للبحوث والإنماء لشرح أرقام السلسلة والعمل على إنجاح الاعتصام المقرر الأربعاء 15/3/2017 بالتزامن مع انعقاد الجلسة التشريعية لمجلس النواب”.

ودعت الهيئة الأساتذة في الثانويات ودور المعلمين ومراكز الإرشاد والتوجيه والمركز التربوي للبحوث والإنماء، إلى “المشاركة الكثيفة في اعتصام الأربعاء العاشرة والنصف صباحا في ساحة رياض الصلح، للمطالبة باستعادة الموقع الوظيفي لأستاذ التعليم الثانوي وتعديل أرقام السلسلة وقيمة الدرجة التي أتت مجحفة في حقه، كما طالبت المسؤولين برفع الظلم اللاحق بهم”. 

وستبقي الرابطة اجتماعاتها مفتوحة لمواكبة التطورات. 

المصدر: وطنية

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *