عقد المجلس التنفيذي لنقابة مستخدمي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي اجتماعا ناقش خلاله المطالب، وأصدر بعده بيانا اشار فيه الى انه “بعد فشل كافة الوساطات التي قام بها سابقا كل من وزير العمل ورئيس اتحاد النقابات العمالية للمصالح المستقلة والمؤسسات العامة مع إدارة ومجلس إدارة صندوق الضمان، وبعد الوصول الى طريق مسدود، فإنه يهم نقابة مستخدمي الصندوق أن تعلن عن الاضراب والتوقف عن العمل في كافة مراكز ومكاتب الصندوق لمدة أسبوع ابتداء من صباح الاثنين 18 نيسان ولغاية 23 منه، على أن يبقي المجلس التنفيذي اجتماعاته مفتوحة لاتخاذ القرار اللازم وفقا للتطورات ومدى تجاوب الإدارة”. 

عقد المجلس التنفيذي لنقابة مستخدمي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي اجتماعا ناقش خلاله المطالب، وأصدر بعده بيانا اشار فيه الى انه “بعد فشل كافة الوساطات التي قام بها سابقا كل من وزير العمل ورئيس اتحاد النقابات العمالية للمصالح المستقلة والمؤسسات العامة مع إدارة ومجلس إدارة صندوق الضمان، وبعد الوصول الى طريق مسدود، فإنه يهم نقابة مستخدمي الصندوق أن تعلن عن الاضراب والتوقف عن العمل في كافة مراكز ومكاتب الصندوق لمدة أسبوع ابتداء من صباح الاثنين 18 نيسان ولغاية 23 منه، على أن يبقي المجلس التنفيذي اجتماعاته مفتوحة لاتخاذ القرار اللازم وفقا للتطورات ومدى تجاوب الإدارة”. 

واعلن مجلس النقابة أنه “سيقوم بالتصعيد أكثر في حال عدم التجاوب مع كافة المطالب في المذكرة التي سبق أن أرسلت الى الادارة ومجلس الإدارة، ولا سيما مطلب اعتبار التعويض سلفة، وعدم تحقيقه منذ العام 1991 وحتى العام 2016″، معتذرين من “جميع المواطنين والمضمونين على كافة الأراضي اللبنانية، عما سيلحق بهم من ضرر جراء عدم تقديم الخدمات لهم في مكاتب الصندوق على كافة الأراضي اللبنانية”. 

المصدر: وطنية

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *